Skip Navigation Links  الأرشيف     الخميس , 15 تشرين الثاني 2018
 
شرق وغرب
الأربعاء , 31 تشرين الأول , 2018 :: 6:25 ص

البشر قضوا على 60 % من الحيوانات في 44 عاماً

غلاند (سويسرا)- أعلن الصندوق العالمي للحياة البرية (WWF)، أن البشر على مدار 44 عاما مضت، قضوا على 60 بالمئة من الحيوانات على كوكب الأرض.


وذكر تقرير الصندوق الذي شارك في إعداده 59 عالما، أن 60 بالمئة من الثدييات والزواحف والأسماك والطيور، تناقصت أعدادها بسبب الأعمال الجائرة للبشر بحق الطبيعة.


وأشار التقرير إلى أن الدراسة التي أجروها شملت 16 ألفا و704 حيوانات من أكثر من 4 آلاف نوع، من البرمائيات والثدييات والطيور والزواحف، تبين تناقص أعدادها بنسبة 60 بالمئة بين عامي 1970 و2014.


وحذر التقرير من أن استمرار هذه الكارثة الطبيعية يهدد الحضارة الإنسانية.


وعزا الصندوق العالمي للحياة البرية هذا التدهور إلى خسارة المناطق الطبيعية والزراعة المكثفة والأنشطة المنجمية والتنمية الحضرية، وهي كلها تتسبب في إزالة الغابات واستنفاد الأراضي وتحريف استخدامها.


وقال مسؤول الصندوق مايك باريت في التقرير: "نمشي متخبطين باتجاه الهاوية، لو شهدت البشرية انحسارا في 60 بالمئة من أعدادها، فهذا يعني فراغ قارات أمريكا الشمالية والجنوبية وإفريقيا وأوروبا وأستراليا بالإضافة إلى الصين تماما من السكان، ما اقترفته أيدينا يوازي هذا الأمر".


وشدد على أن الكثير من العلماء باتوا متيقنين من أننا دخلنا في سادس "انقراض شامل" يشهده كوكب الأرض.


تجدر الإشارة إلى أن دراسة أخرى نشرت في وقت قريب، تبين أن الحضارة البشرية منذ أول ظهور لها على سطح الأرض إلى يومنا هذا، قضت على 83 بالمئة من الثدييات، ونصف النباتات.


وأوضحت الدراسة أن البشر لو أوقفوا اليوم تدميرهم للطبيعة، فإن الكوكب يحتاج إلى ما بين 5 و7 ملايين سنة لإعادة ترميم نفسه من جديد.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال