Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 14 تشرين الثاني 2018
 
شرق وغرب
الخميس , 25 تشرين الأول , 2018 :: 5:38 ص

تدشين صرح لشهداء الجيش الأردني في بيت لحم..

دشن رئيس مكتب تمثيل المملكة الأردنية الهاشمية لدى دولة فلسطين السفير محمد أبووندي ووفد عسكري برئاسة العميد الركن محمد سليمان بني ياسين/مساعد رئيس هيئة الأركان للقوى البشرية في القوات المسلحة الأردنية صرح شهداء الجيش الأردني في معركة حوسان التي حدثت في السادس والعشرين من ايلول عام ١٩٥٦ في الذكرى الثانية والستين لها.


وشارك في تدشين الصرح محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد ورئيس بلدية العبيدية المحامي ناجي ردايدة.


رئيس بلدية العبيدية المحامي ناجي ردايدة رحب بالوفد الزائر وأكد على عمق العلاقة الفلسطينية الأردنية وأثنى على دور جلالة الملك عبدالله الثاني في الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.


أما محافظ محافظة بيت لحم فأشاد بالعلاقات التاريخية ما بين الشعبين الفلسطيني والاردني مؤكدا على دور القيادة الهاشمية في الحفاظ على المقدسات الفلسطينية وقدم شكره نيابة عن الرئيس ابو مازن للوفد الأردني الزائر الذي زار أضرحة شهداء الجيش الأردني من أبناء بلدة العبيدية.


بدوره شكر السفير الأردني بلدية العبيدية وأهلها والشعب الفلسطيني الشقيق على الدور الذي قاموا به في تكريم شهداء القوات المسلحة الأردنية/ الجيش العربي والحرص الكبير على إحياء ذكراهم بإستمرار ، وأشاد بتضحيات الجيش العربي المصطفوى بقيادته الهاشمية على ثرى الأردن وفلسطين والجولان وغيرها من مواقع التضحية والفداء، وأكّد على عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين الشعبين الأردني والفلسطيني، وشدد على دعم المملكة المطلق للشعب الفلسطيني الشقيق في نضاله لتحقيق أمانيه الوطنية وحقوقه الكاملة وعلى رأسها حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية، وأشار إلى أهمية الوصاية الهاشمية التاريخية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس الشرقية.


وقد تحدث العميد الركن محمد سليمان بني ياسين عن تضحيات الجيش العربي الاردني ووقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني وتطرق إلى العديد من المعارك والتي امتزج فيها الدم الفلسطيني والاردني في الدفاع عن ثرى فلسطين.


وأضاف أن الجيش العربي الاردني سيبقى الحصن المنيع في الدفاع عن ثرى فلسطين.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال