Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 14 تشرين الثاني 2018
 
شرق وغرب
السبت , 13 تشرين الأول , 2018 :: 7:39 ص

توقع قدوم 80 ألف سائح على متن البواخر إلى العقبة الموسم السياحي المقبل

العقبة- تظهر المؤشرات السياحية، أن العقبة ووادي رم والبترا ستستقبل أكثر من 80 ألف سائح العام المقبل عبر أكثر من 55 باخرة سياحية ستصطفت على ارصفة الموانئ المختلفة.

وقال مفوض السياحة والشؤون الاقتصادية في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي لـ "الغد" أن السياح الأوروبيين "أصبح لديهم ثقة بالمنتج السياحي الأردني"، مؤكدا أن وصول آلاف السياح عبر البواخر العام الحالي عمل على تحريك النشاطين الاقتصادي والسياحي في المملكة، وخصوصا مدينة العقبة.

وأوضح ماضي أن "العقبة الاقتصادية" وفرت كل الإجراءات، التي من شأنها تسهيل دخول الباخرة وخروجها من وإلى المملكة واستضافة ركابها، قائلا إن العقبة تشكل اليوم النموذج المثالي للبيئة الاستثمارية السياحية التجارية النشطة والجاذبة للسياح والاستثمارات، لما توفره من قوانين وتشريعات تشكل ضمانة للمستثمرين والسائحين والزوار على حد سواء.

وأكد توجه "العقبة الاقتصادية" وبالتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة للوصول إلى أسواق سياحية جديدة غير تقليدية، تعمل على رفد السوق والمنتج السياحي في العقبة، بما يعزز من القدرة التنافسية لهذا السوق ويحرك من الواقع السياحي، الذي يشهد تراجعا بفعل العديد من عوامل التوتر التي تشهدها المنطقة والإقليم بشكل عام.

وبين ماضي أن خطة "السلطة" الاستراتيجية التي اقرتها مؤخرا تستهدف تحقيق عدة مؤشرات اقتصادية على الصعيد السياحي بحلول العام 2020 اهمها رفع عدد السياح القادمين الى العقبة الى ما يقارب مليون سائح ورفع معدلات الاقامة الفندقية لأربع ليال ورفع عدد الغرف الفندقية الى ثمانية آلاف غرفة.

وبحسب ماضي فأن العقبة استقبلت العام الحالي أكثر من 70 ألف سائح عبر البواخر السياحية من مختلف الجنسيات الأوروبية قدموا إلى العقبة، مبينا أن السلطة الخاصة تدعم أي مبادرة أو نشاط سياحي من القطاع الخاصة لترويج الثغر الباسم، مؤكداً أن السياح والزائرين للمواقع التراثية والأثرية في العقبة ووادي رم والبتراء، يعودون مرة اخرى للاستمتاع بمنتج العقبة السياحي.

وأشار ماضي ان العام الحالي بدأ بتدفق البواخر السياحية على متنها عدد كبير من السياح من الجنسيات الأوروبية، مؤكداً انه رست مؤخرا على أرصفة موانئ العقبة باخرة سياحية تحمل على متنها 2300 راكب ما بين سائح وطاقم للباخرة من جنسيات أوروبية، لزيارة أضلاع المثلث الذهبي العقبة - وادي رم – البتراء.

وأشار إلى أن الزوار سيقومون بالتسوق في مدينة العقبة والاطلاع على المنتجات السياحية، والتي اصبحت العقبة أحد أهم المواقع السياحية على البحر الأحمر، والتي تقصدها البواخر السياحية ومجموعة من السياح من حول العالم، مبيناً أن السياح سيقومون كذلك بالذهاب إلى البترا ثاني عجائب الدنيا السبع ووادي رم بتضاريسه الخلابة.

وبين ماضي إن العقبة ستشهد تباعاً وصول هذه البواخر للموسم الحالي، مضيفا أن مرافئ ميناء العقبة شهدت نشاطا مميزا في مجال سياحة البواخر خلال النصف الأول من العام الحالي، إذ وصلت نسبة السياح إلى 300 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتابع أن العقبة استقبلت آخر تلك البواخر السياحية في شهر رمضان المبارك الماضي، حيث بلغ عددها حوالي 35، كان على متنها أكثر من 60 ألف سائح، الأمر الذي ساهم بدفع عجلة النشاط السياحي في العقبة، مبينًا أن العقبة أصبحت جسرا بحريا سياحيا عالميا.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال