Skip Navigation Links  الأرشيف     الخميس , 15 تشرين الثاني 2018
 
شرق وغرب
الأربعاء , 12 أيلول , 2018 :: 5:36 ص

مقدسيون: جواز السفر الأردني يشكل رمزا للوحدة مع الفلسطينيين

عمان - قال مقدسيون إن جواز السفر الأردني بالنسبة لنا يشكل رمزا للوحدة الأردنية الفلسطينية التي يعتز ويفتخر بها جميع المقدسيين.

وأضافوا، في حديث لبرنامج "عين على القدس" الذي بثه التلفزيون الأردني أول من أمس، أن قرار الحكومة الأردنية تخفيض رسوم جوازات سفرهم الدائمة او المؤقتة، من 200 دينار الى 50 دينارا، تأكيد على حرص القيادة الهاشمية التيسير على المقدسيين ودعم صمودهم في مواجهة التحديات الإسرائيلية المفروضة عليهم.

وقال الكاتب والمحلل السياسي المقدسي داود كتّاب، إن جواز السفر الأردني، يفتح للمقدسيين أبواب السفر والتواصل مع العالم، ويغلق الطريق على الاحتلال لاستدراجهم للحصول على جوازات سفر اسرائيلية مقابل شروطه التي يرفضها المقدسيون.

وأوضح ان المقدسي يستطيع الآن تقديم الطلب للحصول على جواز السفر او تجديده لدى المحكمة الشرعية الأردنية في حي وادي الجوز بالقدس.

من جهته قال مدير عام دائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى عزام الخطيب إن القرار يأتي منسجما مع شعور جلالة الملك مع أهله في القدس، حيث يعيشون ظروفا صعبة يفرضها الاحتلال الإسرائيلي عليهم، مضيفا أن الجواز الأردني بالنسبة للمقدسي يشكل رمزا للوحدة الأردنية الفلسطينية التي يعتز ويفتخر بها المقدسيون.

وقال قاضي القدس الشرعي محمد سرندح، إن هذا القرار نشاهد أثره من خلال توافد المقدسيين بأعداد كبيرة على المحكمة الشرعية، مشيدا بهذا القرار الذي يندرج تحت التيسير والرفق بأهل بيت المقدس جميعا.

وفي المحور المتعلق بقانون يهودية الدولة..شرعنة الاحتلال أم الخوف من الانقراض، قالت الباحثة الفلسطينية، سهاد قليبو، ان اليهود لا يشكلون عرقا ولا قومية، كما أن اليهود الخزر الذين أتوا من روسيا ودول أوروبية، أغلبهم من أعراق مختلفة تحولوا الى اليهودية.

وقال عضو القائمة العربية المشتركة في الكنيست، الدكتور يوسف جبارين، ان رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو يريد إن يقول، إن أي تسوية سياسية ممكنة بين اسرائيل وبين الشعب الفلسطيني، لن تكون الا بحسب الضوابط الصهيونية التي يريد لها الحفاظ على أغلبية يهودية، والحفاظ على الرموز اليهودية وعلى هجرة اليهود .

وقال عضو الكنيست السابق عبدالله أبومعروف، إن هذا القانون لم يلق تأييدا من الدول الأوروبية، ومن هيئات قانونية دولية أخرى، مشيرا الى أن القائمة العربية المشتركة تنظم جلسات مباحثات واتصالات متواصلة مع الاتحاد الأوروبي، لرفض هذا القانون الذي يتعارض مع المواثيق الدولية وحقوق الإنسان، وأسس الديمقراطية.

وقال ممثل منظمة التعاون الإسلامي في القدس، الدكتور أحمد الرويضي، ان قانون القومية الذي يهدف لمحو أي وجود عربي، يأتي في رأس قوانين أخرى سبقته ومهدت له وايضا ترافقت معه، لها صيغة يهودية مصطنعة، وخصوصا في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال