Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 23 تشرين الأول 2017
 
شرق وغرب
الجمعة , 22 أيلول , 2017 :: 7:45 ص

البدء بدراسة شاملة لمشروع المنطقة الصناعية الأردنية العراقية

عمان- بدأت شركة المدن الصناعة الأردنية اخيرا بدراسة مبدئية وشاملة لمشروع اقامة مدينة صناعية مشتركة على الحدود الفاصلة بين الأردن والعراق، وفق ما أعلن رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور لؤي منير سحويل.

وقال سحويل لـ"الغد" إن الدراسة المبدئية للمنطقة تشمل تحديد الموقع واحتياجات المنطقة من أعمال البنية التحتية (الكهرباء والماء والصرف الصحي) وكلف انشاء هذه المنطقة.

وتوقع سحويل ان يتم الانتهاء من الدراسة مع نهاية العام الحالي ليتم بعدها اعداد المخططات والتصاميم اللازمة لإقامة هذه المنطقة.

وكان وزير الصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة ووزير الصناعة والمعادن العراقي م.محمد شياع السوداني اتفقا خلال سلسلة اجتماعات عقدت في عمان قبل نحو اسبوعين على انشاء مدينة صناعية مشتركة على الحدود الفاصلة بين البلدين.

وقال سحويل ان الشركة قامت بعقد اجتماعات مع الجانب العراقي على هامش اجتماعات الاردينة العراقية المشتركة التي عقدت في بغداد خلال شهر اذار (مارس) الماضي من اجل وضع تصورات لانشاء المنطقة الصناعية المشتركة.

وأوضح ان الشركة قامت ايضا بعقد اجتماع  ضم ممثلين عن مجلس الأعمال الوطني العراقي وشركة المدن الصناعية وشركة تطوير المفرق وتم  الاتفاق على وضع تصورات أولية لاقامة المنطقة الصناعية المشتركة.

وأكد سحويل أن اقامة مدينة صناعية مشتركة بين الأردن والعراق امر في غاية الأهمية من اجل تعزيز التبادل التجاري واقامة مشاريع مشتركة بين البلدين.

وبلغت الصادرات الوطنية إلى العراق خلال النصف الأول من العام الحالي 161.2 مليون دينار في حين  بلغت المستوردات الأردنية من العراق خلال نفس الفترة 1.7 مليون دينار.

وقال إن اقامة المنطقة تعتبر مصلحة مشتركة للبلدين بحيث تكون نواة ومركز انطلاق للمشاركة في مشاريع اعادة الاعمار على مستوى المنطقة.

وبين سحويل أن المنطقة الصناعية المشتركة سوف تتمتع بمزايا وحوافز على غرار المنطقة الحرة المقامة بين الاردن وسورية من اجل استقطاب المستثمرين اليها من مختلف دول العالم لاقامة مشاريعهم دخل هذه المنطقة.

ويعد معبر طريبيل المنفذ الوحيد الذي يربط حركة تدفق البضائع التجارية بين الأردن والعراق واغلق العام 2015 نظرا للاوضاع الأمنية في تلك الفترة وتم اعادة فتح المعبر من جديد أمام حركة البضائع والمسافرين قبل نهاية الشهر الماضي.

يشار أن شركة المدن الصناعية انشئت العام بالشراكة ما بين القطاع العام والخاص كمؤسسة عامة مستقلة ماليا واداريا 1980 وتم تحويلها إلى شركة مساهمة خاصة العام 2014.

ويوجد في الأردن حاليا 6 مدن صناعية موزعة في مدينة عبدالله الثاني الصناعية في سحاب ومدينة الحسين بن عبدالله الصناعية في الكرك ومدينة الحسن في إربد ومدينة الموقر الصناعية ومدينة العقبة الدولية  والمفرق.

وتقوم حاليا بإنشاء 4 مناطق صناعية جديدة في كل من السلط ومادبا وجرش والطفيلة حيث متوقع الانتهاء منها منتصف العام المقبل.

وبلغت الصادرات الأردنية للعراق ذروتها العام 2013 لتصل إلى 882 مليون دينار، بينما انحدرت في العام 2016 إلى مستوى 330 مليون دينار.

ورغم تراجع الصادرات الأردنية إلى العراق، إلا أن القطاع الصناعي حافظ على استمرار التصدير إلى بغداد بعد إغلاق "طريبيل"، وذلك عبر الطريق البري عبر بالسعودية والكويت وصولا للعراق أو من خلال الطريق البحري عن طريق ميناء العقبة إلى ميناء ام قصر مرورا بميناء جبل علي رغم  كلف الشحن العالية وطول المدة اللازمة لوصول البضاعة.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال