Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 16 آب 2017
 
شرق وغرب
الإثنين , 24 تموز , 2017 :: 7:25 ص

والد الجواوده المتوفى بحادثة السفارة الإسرائيلية

عمان- روى والد الشاب الذي توفي في حادثة إطلاق النار التي وقعت مساء الأحد بمحيط السفارة الإسرائيلية في عمان، زكريا الجواوده  تفاصيل ما حصل مع ولده قائلا: "أحتسب ابني شهيد عند الله".

وفي التفاصيل قال الجواوده، ان أحد الأشخاص حضر إلى معرض مفروشات وقام بشراء غرفة نوم، وأضاف أنه كان اليوم موعد تركيب الغرفة داخل شقة أحد موظفي السفارة الإسرائيليىة في عمان.

وأشار الجواوده ، أنه كان في آخر اتصال مع إبنه عند الساعة الثانية ظهرا بنفس يوم الحادث، حيث أبلغه ان الشاب ماهر وهو موظف بالمنجرة ذاتها التي يعملوا فيها، ذهب للحصول على "المعدات" لغاية تركيب غرفة النوم، مشيرا انه بعد ذلك لم يعلم عن ابنه أي شيء، وبعد ان قام بالاتصال به ولم يجيب الابن، قام الوالد بالاتصال على حارس الشقة العائدة ملكيتها للموظف الإسرائيلي، فأبلغه الحارس بحدوث اطلاق نار داخل الشقة وان ابنه والشاب الآخر والموظف الاسرائيلي قد أصيبوا ونقلوا إلى المستشفى.

وقال الجواوده، انه توجه لعدة مستشفيات للبحث عن ابنه منهم مستشفى المركز العربي، فأخبروه بضرورة مراجعة مركز أمن الشميساني، فقام بمراجعة المركز الأمني فتم تحويله إلى مديرية شرطة عمان، وهناك أبلغوه بوفاة ابنه نتيجة إطلاق النار عليه، وان التحقيقات ما تزال جارية.

وقالت مصادر، ان مطلق النار هو رجل أمن اسرائيلي أطلق عدة عيارات نارية مما أدى إلى وفاة محمد الجواوده (17 عاما)، وإصابة ماهر ابراهيم الشاب الذي يعمل معه بنفس المنجره، وإصابة مساعد مدير أمن السفارة الاسرائيلية والذي يعتقد أنه مالك للشقة وهو بوضع صحي حرج وقيد العلاج في أحد المستشفيات.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال