Skip Navigation Links  الأرشيف     الخميس , 23 تشرين الثاني 2017
 
شرق وغرب
الجمعة , 05 أيار , 2017 :: 7:07 ص

كيف تتعامل مع من يكذب باستمرار؟

عمان- تمر بالفرد بعض الأوقات التي يشعر خلالها بأنه محاط بمن يكذبون، الأمر الذي يشعره بالضيق من سماع كذبهم مرة بعد أخرى. علما بأننا هنا لا نقصد الكذب الذي يقوم به البعض كنوع من التبرير لعدم التزامهم بما وعدوا به، وإن كان هذا يعد كذبا أيضا، لكن المقصود هنا هو الكذب الذي لا يحمل أي سبب لحدوثه.

ويطلق على الكذب المتكرر الذي يأتي بدون أي دافع من ورائه العديد من المصطلحات كالكذب المرضي وهوس الكذب وغير ذلك من المصطلحات. لكن ما يجب التأكيد عليه أن الشخص الذي يتعامل بالكذب باستمرار قد يتسبب بالأذى في بعض الأحيان. فعلى سبيل المثال يمكن للشخص الكاذب أن يقول أشياء كاذبة عنك في سبيل الحصول على وظيفتك مثلا أو في سبيل تعكير علاقاتك بمن حولك.

المشكلة بالشخص الذي يكذب باستمرار أنه يصعب ملاحظته في غالب الأحيان، فهو قد يكون ذلك الشخص الجذاب الذي يلتف حوله الكثيرون لكن قد تأتي لحظة تكتشف أنه مهووس بالكذب.

عندما تتعامل مع أحد المهووسين بالكذب ستلاحظ عددا من الملاحظات:

- يحمل شخصية عالية الجاذبية: تلاحظ أن أحاديث هذا الشخص مميزة بكل شيء، وغالبا ما يحسن الشخص بالسرد بحيث يسلط الضوء على نفسه ويظهر نفسه بأنه ذلك البطل الذي تمكن من إنقاذ اليوم بأسلوبه أو تجده يتحدث عن عدد من الشخصيات المشهورة أو ذوي المناصب الحساسة الذين يعرفهم وتربطه علاقات قوية معهم.

- يدمن على شيء معين: لو كان المرء يدمن على شيء معين كشرب الكحول أو لعب القمار فسيكون أكثر ميلا للكذب المتكرر الذي نتحدث عنه. هذا لا يعني أن كل المدمنين يمارسون الكذب لكن وحسبما ذكر موقع “ExpertsColumn” أن المدمن يكون أكثر ميلا من غيره للكذب المتكرر على من حوله.

عندما تتمكن من تحديد أن فردا يكذب بشكل متكرر فيكون عليك التعامل بحذر معه وذلك من خلال اتباع ما يلي:

- لا تجامله في كذبه: قد يخبرك إحساسك بأن ذلك الشخص يكذب بشكل مستمر وهنا يمكنك أن تنظر له نظرة تشعره بأنك كشفت كذبه وهذا لن يجعله يستمر بما يقوم به وسيكون عليه إما الاكتفاء بالاستماع أو الانسحاب للحديث مع شخص آخر لم يكشفه بعد.

- افترض الكذب بكل ما يقوله الشخص الكاذب: لو علمت بأن فلانا يكذب باستمرار فلا يجب عليك أن تقوم بتصديق أجزاء من كلامه إلا لو كان لديك الدليل على صدقه. أما في حال لم تكن تحمل ذلك الدليل فتعامل مع كلامه بأكمله باعتباره كذبا إلى أن يثبت العكس.

- تجنب مجادلة الشخص الكذاب: لا يوجد أي فائدة من مجادلة الشخص الكذاب، طالما أنك لن تصل للحقيقة مهما طال الجدال، لذا فمن الأفضل عدم خوض نقاشات طويلة معه وتجنبه قدر الإمكان. ولو كان ذلك الشخص قريبك أو صديقك حاول أن تشعره بطريقة لبقة أنك تحترمه وأنك تتقبل الحقيقة مهما بدت صعبة وأن الأفضل مواجهتها والسعي لحلها بدلا من تزيينها مؤقتا وتركها تكبر إلى أن تصبح عصية على الحل.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال