Skip Navigation Links  الأرشيف     الأحد , 25 حزيران 2017
 
شرق وغرب
الجمعة , 07 نيسان , 2017 :: 3:39 م

الأردن يؤيد رسميا الضربة الأميركية لسورية ويعتبرها ردا ضروريا

 أعلن الأردن رسميا اليوم الجمعة، تأييده للضربة الأميركية لسورية واعتبرها ردا ضروريا ومناسبا على النظام السوري لاستهدافه للمدنيين الأبرياء في خان شيخون في إدلب بالسلاح الكيماوي الثلاثاء الماضي.


وقال وزير الخارجية أيمن الصفدي اليوم الجمعة، إن الضربة الأميركية في سورية فجرا رد ضروري ومناسب على استهداف النظام السوري للأبرياء.


وكتب الصفدي في تغريدة له على "تويتر" تمثل أول موقف أردني من الضربة "الهجوم الصاروخي الأميركي في سوريا رد ضروري ومناسب على استهداف النظام السوري للأبرياء. لا بد من وقف القتال وإيجاد حل سياسي يقبله السوريون".


إلى ذلك قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية الدكتور محمد المومني إن استخدام السلاح الكيماوي من قبل النظام السوري في خان شيخون فعل لا إنساني وشنيع الأمر الذي آثار ردود فعل دولية واسعة النطاق كان أخرها الضربة العسكرية الاميركية للقاعدة العسكرية السورية التي انطلقت منها تلك الاسلحة الكيميائية.


وأكد أن الأردن يعتبر هذه الضربة رد فعل ضروري ومناسب على استمرار استهداف المدنيين باسلحة الدمار الشامل وارتكاب جرائم ضد الانسانية .


وأضاف أن الأردن يؤكد ويجدد دعمه لكافة الجهود الدولية ومن ضمنها التحالف الدولي ضد الإرهاب ولجهود منظمة حظر الاسلحة الكيمائية للتأكد من عدم تكرار استخدام مثل هذه الأسلحة التي أعلن سابقا عن أن سورية قد تخلصت منها تماما، وطالب المجتمع الدولي لبذل كل جهد ممكن من أجل وقف العنف ضد المدنيين والأبرياء السوريين.


وقال المومني إن هذه التطورات الخطيرة تؤكد مرة أخرى الحاجة الماسة والضرورية لتكاتف المجتمع الدولي من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية ودعم الجهود لانجاح مفاوضات جنيف للوصول لحل سياسي وكذلك دعم مشاورات استانه، وان من شأن نجاح هذه المسارات وقف الاعمال اللانسانية التي ترتكب بحق الشعب السوري والتوصل الى حل سياسي يجنب الشعب السوري الشقيق ويلات الحرب والدمار



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال