Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 11 كانون الأول 2018
 
مجتمع مدني
الخميس , 29 تشرين الثاني , 2018 :: 6:04 ص

ارتفاع عدد الكتل النيابية إلى ثمان

عمان- ارتفع عدد الكتل النيابية من سبع كتل في الدورة الماضية (الثانية)، إلى 8 كتل في الدورة الثالثة (الحالية) من عمر مجلس النواب الثاني عشر، وبهذا أصبح عدد النواب المتكتلين 115 نائبا، يضاف إليهم 15 نائبا مستقلا، فيما انضمت للكتل النيابية كتلة جديدة تحت مسمى "كتلة الشعب"، بقوام 13 نائبا.

وسلمت الكتل النيابية للأمانة العامة للمجلس أسماء أعضائها وذلك وفقا لأحكام النظام الداخلي. ويأتي هذا الإجراء استكمالا لمتطلبات تشكيل الكتل والائتلافات النيابية، حيث يشترط النظام الداخلي أن لا يقل عدد أعضاء الكتلة الواحدة عن 10 % من عدد أعضاء المجلس، كما أنه يحق لكتلتين او أكثر تشكيل ائتلاف نيابي بينهما.

وتمسكت كتل المجلس في الدورة السابقة بأسمائها، فيما لوحظ أن كل الكتل لم يتجاوز عدد المنتسبين لها حاجز العشرين، واحتفظت كتلة المستقبل لنفسها بأكبر كتلة في الدورة الثالثة بقوام 18 نائبا، بينما كان عدد أعضائها في الدورة الماضية 23 نائبا.

وضمت كتلة الحداثة والتنمية النيابية بعضويتها (13) عضوا وعلى النحو الآتي: مازن القاضي (رئيسا)، ومحمود الفراهيد ومحمود النعيمات وخميس عطية وعبد المحسيري ومنتهى البعول ومحمد الرياطي وعبدالله الزريقات وعليا أبو هليل وفواز الزعبي ووصفي حداد ومحاسن الشرعة وصوان الشرفات اعضاء.

وضمت كتلة المستقبل النيابية بعضويتها (18) عضوا وعلى النحو الآتي: احمد الصفدي (رئيسا)، وابراهيم ابو العز وعواد الزوايدة وحسن العجارمة وبركات النمر ورائد الخزاعلة وشعيب شديفات وحمود الزواهرة ورسمية الكعابنة وصفاء المومني وعلي الحجاحجة وعبدالله عبيدات وهيثم زيادين وشاهة ابو شوشة واحمد الهميسات وعلي الخلايلة وعيسى الخشاشنة وحسن السعود.

بينما ضمت كتلة النهضة النيابية (14) عضوا وعلى النحو الآتي: محمد البرايسة (رئيسا)، ونصار القيسي ويوسف الجراح ووائل رزوق وفضية الديات وطارق خوري ورنده الشعار ومحمد العتايقة وهيا المفلح وانصاف الخوالدة وسليمان الزبن وماجد قويسم وقيس الزيادين وعبدالقادر الفشيكات.

أما كتلة العدالة النيابية فضمت (16) عضوا وعلى النحو الآتي: مجحم الصقور (رئيسا)، ومحمد الطهراوي وحازم المجالي وقصي الدميسي ومحمد هديب ومحمود الطيطي وريم ابو دلبوح وحابس الفايز وراشد الشوحة وعبدالمنعم العودات وصداح الحباشنة واندريه حواري وعدنان ابو ركبة ويحيى السعود ونواف معلا الزيود وخالد الفناطسة.

وضمت كتلة الشعب النيابية (13) عضوا وعلى النحو الآتي: مرزوق الدعجة (رئيسا) وفضيل النهار ومصلح الطراونة وأحمد اللوزي وحابس الشبيب ومحمد الزعبي وزينب الزبيد وصالح أبو تايه وعبدالرحمن العوايشة وكمال الزغول وخليل عطية ومفلح الخزاعلة وحسني الشياب.

وضمت كتلة الإصلاح النيابية بعضويتها (14) عضوا وعلى النحو الآتي: عبدالله العكايلة (رئيسا)، وموسى الوحش (نائبا للرئيس) وموسى هنطش (مقررا) وديما طهبوب (ناطقا إعلاميا) ومنصور مراد (ممثل المكتب التنفيذي) وثامر بينو وأحمد الرقب ومصطفى العساف وصالح العرموطي وسعود أبو محفوظ وحياة المسيمي ونبيل الشيشاني وإبراهيم أبو السيد وهدى العتوم.

في حين ضمت كتلة المبادرة النيابية (14) عضوا وعلى النحو الآتي: ابراهيم بني هاني (رئيسا)، وعقلة الغمار ومصطفى ياغي وانتصار حجازي ووفاء بني مصطفى ومصطفى الخصاونة وجودت الدرابسة وفيصل الاعور ورياض العزام وجمال قموه وفوزي طعيمة وحسين القيسي واحمد الفريحات ونضال الطعاني.

وضمت كتلة وطن النيابية (13) عضوا وعلى النحو الآتي: رمضان الحنيطي (رئيسا) وعمر قراقيش (نائبا للرئيس) وزيد الشوابكة (ناطقا اعلاميا) وصباح الشعار (مقررا) وعبدالعزيز العبيدي وابراهيم البدور وعاطف الطراونة ورجا الصرايرة ومحمد العياصرة ومحمد الفلاحات ونواف النعيمات وعبدالله القرامسة ومنال الضمور.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال