Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 11 كانون الأول 2018
 
مجتمع مدني
الأربعاء , 28 تشرين الثاني , 2018 :: 6:23 ص

تحويل سؤالين لاستجوابين حول ‘‘ضرائب المحروقات‘‘ وعدم تنفيذ عطاءات بعمان

جلسة رقابية لـ"النواب" تناقش 15 سؤالا وردا حكوميا

تحويل سؤالين لاستجوابين حول ‘‘ضرائب المحروقات‘‘ وعدم تنفيذ عطاءات بعمان




عمان - فيما حول النائب مصطفى ياغي سؤالا وجهه لوزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي إلى استجواب حول الرسوم المفروضة على فاتورة الكهرباء والضرائب التي تستوفى على المحروقات، كما حول النائب أحمد هميسات سؤاله الموجه لوزير الأشغال العامة والإسكان فلاح العموش إلى استجواب أيضا والذي يتعلق بـ"عدم تنفيذ عطاءات انشائية في مناطق عمان الجنوبية والشرقية".

ياغي اتهم الحكومة بـ"أنها تستوفي رسوما وضرائب من خلال فرق أسعار الوقود الواردة على فاتورة الكهرباء، ومن خلال الضريبة المفروضة على المحروقات دون وجه حق"، مطالبا اياها بـ"إعادة المبالغ التي استوفتها من المواطنين فورا".

جاء ذلك في جلسة رقابية عقدها مجلس النواب أمس برئاسة عاطف الطراونة، وأدار جزءا منها النائب الأول نصار القيسي بحضور رئيس الوزراء عمر الرزاز وهيئة الحكومة، فيما ناقش خلالها النواب 15 سؤالا نيابيا وردا حكوميا عليها.

وقال ياغي "إن وزيرة الطاقة لم تقم بتحديد القانون الذي استندت إليه الحكومة في فرض الضرائب على المشتقات النفطية بأنواعها"، موضحا أن الدستور يمنع فرض ضريبة دون قانون، الأمر الذي يعني أن تلك القرارات "منعدمة".

وتساءل عن التعليمات التي استندت إليها الحكومة أيضا في فرض الرسوم من غير الضرائب على المشتقات النفطية، مشيرا إلى أنه في حال لم يكن هناك نص قانوني يفرض ضريبة معينة على المشتقات النفطية أو تعليمات بالرسوم المفروضة على المشتقات النفطية، فهذا يستوجب من الحكومة التراجع عن تلك الضرائب والرسوم وإعادة الأموال التي دفعها الأردنيون إليهم.

وتابع ياغي "أن الحكومة ملزمة بتصفية شركة الكهرباء الوطنية وتأسيس شركة جديدة، فالقاعدة تقول إن أي مشروع يخسر كثيرا يستوجب من صاحبه تصفيته والبدء بمشروع جديد".

من جهته، حول هميسات سؤاله حول الخدمات في عمان الجنوبية والشرقية لاستجواب، قائلا إنه "لم يقتنع برد الوزير العموش الشفوي والورقي الوارد اليه، والذي أشار إلى أن تقاطع السوق المركزي يتعارض مع خط الديسي، وسننسق للبحث عن بديل".

وخلال الجلسة، اكتفى النائب عبد الكريم الدغمي بالرد الوارد اليه حول المجلس الاقتصادي والاجتماعي، فيما ناقشت النائب هدى العتوم سؤالها حول الكتب التي تم تأليفها في وزارة التربية والتعليم، موضحة أن 44 من الكتب التي تم تأليفها "حذفت"، فيما تم إتلاف نحو 4 ملايين كتاب.

وناقش النائب فضيل النهار سؤاله حول النقل في المملكة، والنائب شعيب شديفات سؤاله حول الواقع  الثقافي في محافظة المفرق، والنائب جودت الدرابسة سؤاله حول النقل والمبالغ التي صرفت لدعم نقل طلبة الجامعات حيث بلغ الدعم خلال 4 أعوام 16 مليون دينار.

بدوره، قال وزير الشؤون البلدية ووزير النقل وليد المصري إن وزارة النقل تلي أولوية لمشاريع النقل ولديها خطة واضحة في هذا الموضوع.

كما ناقش النائب خير أبو صعيليك سؤاله حول خطة الحكومة المستقبلية لاستخراج النفط من الصخر الزيتي، حيث أجابت الوزيرة زواتي بأن مشاريع التقطير من الصخر الزيتي أولوية ونحن ماضون فيها.

وناقش النائب مصلح الطراونة سؤاله حول عطاء بقيمة نص مليون دينار في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فيما ناقشت النائب ديمة طهبوب سؤالها حول الحكومة الإلكترونية، مبينة انها لم تلمس ذلك.

كما ناقش النائب خليل عطية سؤاله حول الاتفاقيات المبرمة مع شركات الطاقة المتجددة، معتبرا أن السؤال الذي وصله غير وأضح، وان وزيرة الطاقة لم ترسل الاتفاقية باعتبار انها سرية ولا يجوز إرسالها.

وفيما تساءل عن طبيعة السرية التي تتحدث عنها الحكومة، ذكر أنه لديه معلومات تفيد بأن إحدى الشركات تبيع الطاقة بأعلى من التكلفة.

وانتقدت النائب وفاء بني مصطفى الحديث عن سرية ملفات وعدم طرحها على مجلس النواب، مشيرة إلى أنه لا يوجد سرية على النواب، الذين لا يعترفون بما يخرج من ديوان التشريع والرأي من أحكام تخص النواب، مطالبة الحكومة باجراء تعديل وزاري.

وفِي بند ما يستجد من أعمال، تحدث النائب فواز الزعبي الذي ثمن ما يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني على الصعيد الدولي وجذب استثمارات للمملكة، في حين سأل النائب حسن العجارمة عن سر بيع شركة الأجنحة الملكية لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

وفيما أشار العجارمة إلى اعتصام سيارات التكسي الأصفر، طالب الحكومة بمعالجة الأمر وحجب الخدمة عن مركبات غير مستوفية شروط الترخيص.

وانتقد النائب رمضان الحنيطي عدم اهتمام الحكومة بالمناطق الجنوبية والشرقية من عمان، بينما قالت النائب وفاء بني مصطفى إن إعلان ديوان الخدمة المدنية حول وظائف جديدة "وهمية"، وتساءلت عن سبب عدم تعيين وزير للتربية والتعليم.

وطالب النائب خالد رمضان بالافراج عن اتفاقية الغاز، وأن لا يكون هناك اتفاقيات سرية، كما طلب من رئيس الوزراء عمر الرزاز الفصل بين الفلسفة والتنظير لمشروع النهضة.

وسأل النائب رائد الخزاعلة عن سر التعيين خارج نطاق الخدمة المدنية، وعن عدد الموظفين المعينين خارج الديوان، قائلا إنه لا يوجد مؤشر على انتهاج إصلاح سياسي.

في حين قال النائب صالح العرموطي انه لا بد من تشفير المواقع الاباحية، مطالبا بتعيين مجلس إدارة لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال