Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 13 تشرين الثاني 2018
 
مجتمع مدني
الأحد , 12 آب , 2018 :: 3:23 م

"العمل الإسلامي" يدين العمل الإجرامي في الفحيص والسلط

قدم التعازي للشهداء ودعا لوحدة الصف حماية للوطن


"العمل الإسلامي" يدين العمل الإجرامي في الفحيص والسلط


أدان حزب جبهة العمل الاسلامي العمل الإجرامي الذي وقع في مدينة الفحيص لإحدى سيارات قوات الدرك وأدى إلى استشهاد أحد مرتبات الأمن وجرح ستة آخرين ، كما أدان تعرض القوات الأمنية في مدينة السلط إلى إطلاق نار من قبل مجموعة خارجة على القانون مما أدى إلى استشهاد أربعة من مرتبات الأمن وجرح عدد آخر من رجال الأمن والمدنيين .


وتقدم الحزب في بيان صادر عنه اليوم بخالص العزاء لأسر الشهداء ويتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين.


وأكد الحزب على موقفه الثابت برفض أي عمل إرهابي يمس أمن واستقرار الوطن، مستنكراً أية محاولة من أي جهة تحاول المساس والعبث بأمن المواطنين وزعزعة الأمن الوطني.


 ودعا الحزب كافة الأردنيين إلى " الوقوف صفاً واحداً في وجه من يتربص بأمننا واستقرارنا جنباً إلى جنب مع جيشنا  والأجهزة الأمنية"بحسب ما ورد في البيان .


وفيما يلي نص البيان:


بيان صحفي صادر عن حزب جبهة العمل الإسلامي حول العمل الإرهابي في مدينتي الفحيص والسلط


يدين حزب جبهة العمل الاسلامي العمل الإجرامي الذي وقع في مدينة الفحيص لإحدى سيارات قوات الدرك وأدى إلى استشهاد أحد مرتبات الأمن وجرح ستة آخرين.


 كما يدين الحزب تعرض القوات الأمنية في مدينة السلط إلى إطلاق نار من قبل مجموعة خارجة على القانون أدى إلى استشهاد أربعة من مرتبات الأمن وجرح عدد آخر من رجال الأمن والمدنيين .


ويتقدم الحزب بخالص العزاء لأسر الشهداء ويتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين.

ويؤكد الحزب على موقفه الثابت برفض أي عمل إرهابي يمس أمن واستقرار الوطن، ويستنكر أية محاولة من أي جهة تحاول المساس والعبث بأمن المواطنين وزعزعة الأمن الوطني. ويدعو الحزب كافة الأردنيين إلى الوقوف صفاً واحداً في وجه من يتربص بأمننا واستقرارنا جنباً إلى جنب مع جيشنا  والأجهزة الأمنية .


حفظ الله الأردن وأهله من كل سوء وجعله سخاء رخاء وسائر بلاد المسلمين .


عمان في :  1 ذو الحجة 1439هـ                                         حزب جبهة العمل الإسلامي

الموافـــق : 12/ 8 / 2018م





تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال