Skip Navigation Links  الأرشيف     السبت , 25 تشرين الثاني 2017
 
مجتمع مدني
الأحد , 12 تشرين الثاني , 2017 :: 3:06 م

'الأعيان' يعقد أولى جلساته في الدورة العادية الثانية

عقد مجلس الاعيان برئاسة رئيس المجلس فيصل الفايز وحضور رئيس الوزراء هاني الملقي وهيئة الوزارة الاحد أولى جلساته في الدورة العادية الثانية لمجلس الامة الثامن عشر التي افتتحها الملك بخطاب العرش السامي.


وتقدم الفايز من الملك بجزيل الشكر والعرفان على تشريفه السامي ، لافتا الى ان هذا النهج الملكي الدائم يعبر عن اعتزاز الملك بالدور الوطني الكبير المناط بالسلطة التشريعية ، وتؤكد على ارادة سياسية من لدن الملك على تجذير الحياة البرلمانية والتشريعية وتعزيز مسيرتها ،و ان هذا الحمى الاردني الهاشمي سيبقى دوما وطن الحرية والعدالة .


وقال ان خطبة العرش السامي شاملة لمختلف القضايا المحلية والاقليمية وترسم ملامح المستقبل بثقة وامل وعزم كبير ، مؤكدا حرص مجلس الاعيان على التعاون التام والتنسيق المستمرمع مجلس النواب والحكومة لترسيخ مبدأ الشراكة الحقيقية فيما بيننا وفق ما حددها الدستور خدمة لمصالح الوطن العليا والبناء الوطني الايجابي ، وتحمل المسؤوليات في ظل الاوضاع الراهنة في المنطقة وتداعياتها الاقتصادية والامنية والاجتماعية على بلدنا واعرب باسم المجلس عن تقديره العميق للملك عبدالله الثاني الذي استطاع بحكمته من تمكين الاردن تجاوز حالة الفوضى التي تمر بها منطقتنا ،و بناء انموذجنا الديمقراطي النابع من إرثنا الحضاري والإنساني والثقافي والاجتماعي، والملتزم بمبادئ الحرية والعدالة ، والوحدة الوطنية ، والمساواة ، داعيا المولى ان يمتع جلالة الملك بموفور الصحة والعافية وان يحفظ ولي عهده الامين والاسرة الهاشمية الكريمة ، وشعبنا الاردني الاصيل ، معاهدا ان تكون خطبة العرش السامي ، هاديا ومرشدا للمجلس للقيام بواجباته الدستورية .


وانتخب المجلس اعضاء لجنة صياغة الرد على خطاب العرش السامي ضمت الاعيان : الدكتور معروف البخيت ، رجائي المعشر ، بسام التلهوني ، سمير مراد ، وحيدر محمود .


وكان أمين عام المجلس خالد اللوزي تلا نص الإرادات الملكية السامية المتضمنة : فض الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة اعتبارا من الثالث عشر من شهر آب سنة ٢٠١٧، وإرجاء اجتماع مجلس الأمة في دورته العادية حتى تاريخ ١٢/ ١١/ ٢٠١٧، ودعوة مجلس الأمة إلى الاجتماع في دورته العادية اعتباراً من اليوم الأحد.




تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال