Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 25 تموز 2017
 
مجتمع مدني
الأربعاء , 05 تموز , 2017 :: 7:13 م

الكرامة تطالب الأردن بالإفراج عن الصيدلاني رمزي سليمان

طالبت منظمة الكرامة الحقوقية، السلطات الأردنية، بالمسارعة إلى إطلاق سراح الصيدلاني رمزي سليمان (39 عاماً)، الذي اعتقلته قوات أمنية في 23 أيار/مايو الماضي من الصيدلية التي يعمل فيها بأم السماق في عمان.


وقالت المنظمة في بيان لها، إن سليمان اعتقل دون تزويد أقاربه بأية معلومات عن مصيره ومكان احتجازه، أو حتى أسباب اعتقاله، مشيرة إلى أنه سبق وداهمت القوات الأمنية منزل سليمان في 5 أيار/مايو، وقامت بتفتيشه وتهديد وإهانة والدته وزوجته، على حد تعبيرها.


وأضافت أنه "في ظل غياب أي تبرير رسمي من قبل دائرة المخابرات العامة لما تعرض له سليمان من مضايقات؛ يعتقد أقاربه أن استهدافه جاء على خلفية الاشتباه بانتمائه إلى حزب التحرير"، لافتة إلى أن الحزب "حركة سياسية إسلامية دولية غير عنيفة معترف بها في عدة دول عربية وكذلك في وسط وجنوب شرقي آسيا والدول الأوروبية، لكنها لا تزال محظورة في الأردن. وهو ما يؤكده اعتقال عدة أشخاص آخرين يشتبه بانتمائهم إلى الحزب خلال الأشهر القليلة الماضية".


وبينت أن الأجهزة الأمنية تنكر تواجد سليمان في مقراتها، مؤكدة أن عائلته خاطبت المركز الوطني لحقوق الإنسان ، والمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، "ولكن دون أية نتيجة تذكر حتى الآن".


وقالت إيناس عصمان، المسؤولة القانونية لمنطقة المشرق في الكرامة: "نحن قلقون للغاية إزاء اختفاء سليمان لدوافع سياسية على ما يبدو، مما قد يعرضه لمزيد من الانتهاكات لحقوقه الأساسية".


وأضافت: "ينبغي على السلطات الأردنية المسارعة إلى إطلاق سراحه وإبلاغ أسرته بمصيره ومكان احتجازه دون مماطلة والسماح له باستشارة محام".


وتابعت: "شعوراً منها بالقلق بشأن سلامة سليمان؛ رفعت  الكرامة قضيته إلى الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي في الأمم المتحدة، في 3 يوليو/تموز 2017، ملتمسة تدخل الخبراء العاجل لدى السلطات الأردنية لحثها على إبلاغ أسرة المعتقل بمصيره ومكان تواجده والإفراج عنه".



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال