Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 24 كانون الثاني 2017
 
مجتمع مدني
الإثنين , 02 كانون الثاني , 2017 :: 5:19 ص

السعودي: خلية الكرك الارهابية خططت لاستهداف مواقع في رأس السنة

عمان-الدستور-ايهاب مجاهد
قال مدير الامن العام اللواء عاطف السعودي انه تم اكتشاف الخلية الارهابية التي نفذت اجرامها في الكرك قبل ان تنفذ مخططاتها باستهداف العديد من المواقع في رأس السنة، باستخدام قرابة 15 كيلوغراما من المتفجرات وخمسة احزمة ناسفة، الامر الذي يدل على انها كانت عملية كبيرة لولا لطف الله.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها مجلس النقباء برئاسة رئيس المجلس نقيب اطباء الاسنان د.ابراهيم الطراونة الى مديرية الامن العام ولقائه مدير الامن العام اللواء عاطف السعودي بحضور نائب مدير الامن العام اللواء داوود هاكوز ومساعدي مدير الامن العام وعدد من مرتبات المديرية.
واكدت النقابات المهنية تضامنها وثقتها بجهاز الامن العام والدور الذي يقوم به في الحفاظ على الامن والمكتسبات الوطنية في مواجهة قوى الارهاب والضلال.

وعبرت النقابات المهنية عن تعازيها باستشهاد عدد من مرتبات الامن العام خلال تصديهم لمجموعة من الارهابيين في محافظة الكرك، معتبرة ان عزاء الوطن ان من سقطوا خلال الجريمة الارهابية هم في عداد الشهداء الاحياء عند ربهم.
واثنى اللواء السعودي على موقف النقابات المهنية لما تمثله من حاضنة للخبرات والكفاءات، ووقوفها الى جانب الوطن في جميع المحن والاحداث الارهابية التي يتعرض لها، ويخرج منها اكثر لحمة وتماسكا.
وقال ان الاردن كحديقة جميلة وسط حرائق، وانه لابد ان تفلت من تلك الحرائق بعض الشرر الذي يجعلنا متيقضين وواعين للظروف الحالية والقادمة.
واضاف ان هناك العديد من نقاط القوة التي خرجنا بها عقب الحادث الارهابي الذي شهدته محافظة الكرك، والتي استشهد فيها عدد من المواطنين الى جانب رجال الامن، واصبح فيها المدني والعسكري مشاريع شهداء.
وبين ان جميع اصابات الشهداء والجرحى خلال تصديهم للارهابيين كانت من الامام، اي انهم لم يكونوا خائفين او مدبرين من مواجهتهم.
واشاد اللواء السعودي بتعاون المواطنين مع مديرية الامن العام، مشيرا الى ان 80% من المعلومات التي تصل المديرية هي من المواطنين وبمعدل مئة بلاغ في الساعة، ويتم متابعتها معها بدقة.
ومن جانبه قال رئيس مجلس النقباء د.ابراهيم الطراونة ان النقابات المهنية كمؤسسات مجتمع مدني تفتخر بالاجهزة الامنية الساهرة على امن الوطن وحماية مكتسباته ومقدراته، وتقف صفا واحدا مع الاجهزة الامنية في مواجهة القوى الضلامية والارهابية والخوارج الذين لن ينالوا من عزيمتنا في الدفاع عن وطننا.
واضاف ان الوقت الان هو لرص الصفوف خلف قيادتنا الهاشمية واجهزتنا الامنية، والتصدي للافكار الهدامة بشتى السبل وكل حسب طبيعة دوره، وان النقابات ستطلق مبادرات لتوعية المجتمع بخطورة الافكار التي يحملها الارهابيون، والتي يحاولون التغلغل الى المجتمع من خلالها وبواسطة اساليب شيطانية تمس قيم المجتمع.
واشار د.الطراونة الى انه رغم وجود اختلاف في الرأي ناتج عن اجواء الحرية والديموقراطية التي تنعم بها المملكة، الا ان الوقوف مع الوطن لا خلاف فيه بين اثنين محبين لوطنهم.
وخاطب الارهابيين والذين يقفون خلفهم بالقول : «ان الاردن يقف وقفة رجل واحد في مواجهتكم، ولن تنالوا منه ما دام هناك رجل امن ساهر ومدني محب لوطنه ورجل مثقف ومتعلم يكشف زيف افكاركم».
وتحدث خلال اللقاء نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس حيث اكد على ضرورة وقاية المجتمع من الافكار المنحرفة والخاطئة والتي يقف خلفها اناس انحرفت بوصلتهم عن الاسلام الصحيح والى طريق خاطىء.
كما اكد نقيب المهندسين الزراعيين م.محمود ابوغنيمة ان حماية الاستقلال والانجاز هو اصعب من نيله، وان الاسلام بريء من هؤلاء ومن افكارهم، داعيا الى مواجهة الارهابيين باليد العليا، ونبذ افكارهم الضالة.
ومن جانبه قال نقيب الفنانين ساري الاسعد ان رجال الامن تصدوا للارهابيين بالسلاح وان الفنانين سيتصدون لهم بالفكر الذي اعتمدوا عليه في التغلغل الى المجتمع وتنفيذ خططهم الارهابية.
وقال نقيب الجيولوجيين صخر النسور ان النقابات المهنية التي تضم نحو نصف مليون مواطن تقف الى جانب الاجهزة الامنية في الدفاع عن الوطن، وان التفاف النقابات حول الاجهزة الامنية ليس جديدا عليها.
وقال نقيب الممرضين محمد حتاملة ان الفضل يعود لله ولرجال الامن في نعمة الامن التي يتمتع بها الوطن والتي هي اساس النجاحات التي تم تحقيقها، واكد ثقته بقدرة الاجهزة الامنية على التعامل مع جميع المستجدات.
وقال القائم باعمال لجنة ادارة نقابة الصيادلة الدكتور اسماعيل السعدي ان ما حدث في الكرك اوصل رسالة لاعداء الوطن بانه لا توجد لهم حاضنة في وطننا وان جميع الاردنيين ينبذون الارهابيين ويتصدون لهم.
وقال نقيب المعلمين باسل فريحات انه يلقى على عاتق المعلمين دور كبير في محاربة الافكار الهدامة ويكملون دور الاجهزة الامنية، واكد ان الوطن سيبقى حصنا منيعا على الارهابيين واجنداتهم المنحرفة.
وقال رئيس رابطة الكتاب د.زياد ابولبن ان الكتاب سيتصدون للخوارج الارهابيين بسلاح الكلمة الى جانب سلاح الرصاص الذي نجل ونحترم، وان المطلوب العمل سويا حتى يبقى الوطن آمنا ومستقرا ومزدهرا.
وقال نقيب المهندسين م.ماجد الطباع ان المهندسين الاردنيين هم نقطة قوة خلف الاجهزة الامنية التي نثق بها لما كان لها من دور في حماية الوطن ومكتسباته وحماية الحق بالتعبير، وان النقابة تقف الى جانب الامن العام في التصدي للارهابيين.
وقال نقيب المقاولين م.وائل طوقان اننا نعتز بالامن والامان اللذين ينعم بهما الوطن بفضل الله والعيون الساهرة والتي لولاها لما كنا ننعم بالازدهار والتقدم الذي تعيشه المملكة، واكد دعم النقابة للامن العام لما فيه مصلحة الوطن.
وقال نائب رئيس جمعية مدققي الحسابات عمران التلاوي اننا لا نرى من جهود الامن العام سوى رأس الجبل اما ما تحته فهو كبير وعظيم، وان المطلوب دعم ومساندة الاجهزة الامنية لكشف اي محاولة لتعكير صفو الامن .



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال