Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 25 تموز 2017
 
وفيات
الثلاثاء , 25 نيسان , 2017 :: 5:07 م

الذكرى الثامنة لوفاة المغفور له -أبا زهير العطيات رحمه الله

 في الذكري الثامنه لرحيل سيد الرجال وفأرسها وعميد العشيره وولي أمرنا والدي وصديقي ألذي افتقده في كل لحظه وكل يوم مثلما يفتقده اخوتي جميعأ وتفتقده السلط والبلقاء بشيبها وشبابها .

نفتقد جميعا الحنان والصدق والوفاء والمواقف الرجوليه وعلي مبدأ لكل مقام مقال والكلمات الفصل والتي فيها الخير والأصلاح والمحبه بين الناس . كل الناس خاليه من التمييز محبه صادقه بعيده عن الأنانيه والشخصنه ومحبه خالصه دون الوقوف عند اعتبارات طائفيه اوعرقيه اوحزبيه اوعشائريه أحب الكل وألكل أحبه وإفتقده وترحم ويترحمون عليه ويذكرونه بالخير ويسترسلون في ذلك .

رحمك الله يا أبا زهير تركت لنا إرثا عظيما نجتهد أن نحافظ عليه وندعو الله أن يعيننا عليه ألا وهو محبه الناس ومجاملتهم والتواصل معهم والشعور معهم في خيرهم ومصائبهم .

لا نملك يا أبتاه وأمام قضاء الله وقدره إلا أن ندعو الله أن يرحمك ويغفر لك ويجعل الجنه مأواك مع الصديقين والصالحين وحسن اولئك رفيقا وبارك اللهم ابناءك وبناتك وأحفادك وأصدفاءك وكل من عرفك وأحبك .

إنا لله وإنا اليه راجعون .



تعليقات القراء
1 - المهندس صالح الجنيني السعوديه الأربعاء , 26 نيسان , 2017 :: 7:41 ص
رحمة الله على العم ابو زهير.انا لله وإنا اليه راجعون .
2 - ابو عبدالرزاق الأربعاء , 26 نيسان , 2017 :: 7:55 ص
(رحمك الله يا أبا زهير تركت لنا إرثا عظيما نجتهد أن نحافظ عليه وندعو الله أن يعيننا عليه ألا وهو محبه الناس ومجاملتهم والتواصل معهم والشعور معهم في خيرهم ومصائبهم) مقتبس .نعم لقد ترك لكم المرحوم بأذن الله هذا الإرث العظيم والقدر الكبير من المحبة في قلوب الناس ، أعانكم الله على إرثكم، ولكنه والله خير إرثٍ من خير مورث، فكما كان أبا زهير يتربع في قلوب الغالبية من الناس الذين عرفوه فأنتم كما نرجوا، لكم المكانة في صدور القلوب، وذلك فضلاً من الله أولاً، وتتابعاً لمحبة المرحوم ومكانته ثانياً عند محبيه، ومن ثم لقربكم من الناس ووفائكم لهم، والذي يبدوا ظاهراً من خلال تواصلكم مع مجتمعنا دون النظر لأي مكتسبات أو أهداف دنيوية. رحم الله العم الكبير أبا زهير ومتّع أبناءه ومحبية بالصحة والعافية وأدامكم على درب الوصال لوجه الله تعالى وإبتغاء مرضاته .
3 - الأستاذ عمر العمايره الأربعاء , 26 نيسان , 2017 :: 11:15 ص
رحم الله ابا زهير الرحمة الواسعة وغفر له وجعل قبره روضة من رياض الجنة فنعم الرجل في اخلاقه العالية ومعشره الطيب ومواقفه الجريئة ومحبته الناس ومحبة الناس اليه فنسأل الله له الرحمة والمغفرة وان يسكنه الفردوس الاعلى وانا لله وانا اليه راجعون
4 - د . ناظم العطيات -جامعة البلقاء الخميس , 27 نيسان , 2017 :: 9:52 ص
رحم الله العم أبو زهير و أسكنه فسيح جناته---فلقد عرفته محافظا على الصلوات في جماعة و محبا لأصلاح ذات البين--فقد كان يحبه الصغير و الكبير في الشيرة---وكان ودودا لطيفا ذو خلق---- أسأل ألله عزوجل له المغفرة و الرحمةز
5 - د . ناظم العطيات -جامعة البلقاء الخميس , 27 نيسان , 2017 :: 9:52 ص
رحم الله العم أبو زهير و أسكنه فسيح جناته---فلقد عرفته محافظا على الصلوات في جماعة و محبا لأصلاح ذات البين--فقد كان يحبه الصغير و الكبير في الشيرة---وكان ودودا لطيفا ذو خلق---- أسأل ألله عزوجل له المغفرة و الرحمةز
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال