Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 10 كانون الأول 2018
محمد ابو رمان
إبراهيم جابر إبراهيم
محمد الهياجنه
سيف الله حسين الرواشدة
مصطفى الشبول
محمد فؤاد زيد الكيلاني
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
ماجد عبد العزيز غانم
محمد فؤاد زيد الكيلاني
بسام الياسين
م. موسى عوني الساكت
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
ابراهيم علي أبورمان
 
كتّاب
الأربعاء , 20 كانون الأول , 2017 :: 2:54 م

مش مهم يعرفوا شو بقصد ومين ؟

 اقرا واسمع واشاهد بصمت وكذلك المواطن من هو على شاكلتي يقرأ مانكتب ومايقولون و يصدق إن الحقيقة كمثل طلوع الفجريدون السياسى وفى كتابته تعقيد حينما يقول.... يحلل الناقد احيانا للا شفقة أو رحمة فيما يتحدث ونخطوات فارقة وطريق مسلوك و عوائق و احداث شائكة ....عقل مفكر وسياسى يدون ...و مواطن يبحث ليتثقف مابين هذا وذاك جسور من الافكار ومبادى اختلطت وعقول انغلقت فى حصار التقييد أصبح الحديث عراكا بين اختلافات و توجها يحللون ما يشاءون و يظنون تارة انها الحرية وتارة الحصانه ...عقلولهم مفككة بعيدة عن الموضوعية... يظنون أن دفاعهم على حق... وهم يدافعون عن مصالحهم ومكاسبهم وارضاء للغير ممن يجعل منهم سلما يصعد فيه ليحقق مايصبو اليه مقابل الفتات التي يرميها في شباكه لهم واي فتات لو كانوا قثهون .... ويظن بعضهم أن الأرض بدونهم يابسة ...يقولون أن الأصل يحملنا وهم لا يحملون الأصل ...هم ليس لهم أصلا و لا فصلا... يقولون ويقولون و فى النهاية ينكرونويحلفون ويمررون مايحلو ومالايحلو ومظل بالرغك من ثقاغنما وعلمنا ومعرفتنا وخبراتنا ودرايتنا ووعيتا نقرا ...ونسمع... وتشاهد .....مالايمت للواقع والحقيقة بصله .... وللامانه لقد اصبح العقل هو الدستور فإن كان دستورك ميزانا فأنت تحمل أصل العدالة وان كان دستورك فارغا فحقآ انت بلا عقل تنجر خلفه وتصدقون مايقولون واني برئ منهم ومما قولون ويفعلون



زياد البطاينة

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال