Skip Navigation Links  الأرشيف     الخميس , 16 آب 2018
محمد ابو رمان
إبراهيم جابر إبراهيم
محمد الهياجنه
سيف الله حسين الرواشدة
مصطفى الشبول
محمد فؤاد زيد الكيلاني
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
ماجد عبد العزيز غانم
محمد فؤاد زيد الكيلاني
بسام الياسين
م. موسى عوني الساكت
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
ابراهيم علي أبورمان
 
كتّاب
الجمعة , 01 كانون الأول , 2017 :: 7:22 ص

الخبز والتهريب

 الخبز المدعوم ..... مدير المؤازنة يقول الأردنيين لا يتعاملوا مع الخبز المدعوم وتعاملهم مع خبز سوبر نوع مختلف ربما هو يعلم أكثر من الأردنيين .. او ربما سكان عمان الغربية اصبح بينهم وبين المواطن الأردني فجوة اكبر من تتخيل حتى جاء تصريح المسؤول وهو ابن قرية عزيزة خرجت رجالات لخدمة مملكتنا . يتحدث بطريقة غير طريقة ابن البلد ولا نفهم سبب هيك تصريح مع المعني الصناعة والزراعة ..مش المؤازنة وهو غير مرغم على هيك قول لكن هي الحشركة طابع لدينا وهو يعلم كيف معيشة الأردنيين الكرام بالقرية والبادية والمخيم وحارات الزرقاء مدينة الأردنيين ..

يعلم او لا يعلم ان الأردنيين اهل تقوى مش من طباعهم وعاداتهم إهانة النعمة كما هو حالهم اكرام الضيف. . لكن لا يعلم ان إعداد الوافدين والمهجرين اصبح يتساوى بإعداد الأردنيين ولهولاء طقوس خاصة بهم بحكم ثقافتهم ولكل جنسية عرف وعادات وسلوك مختلف عن عادات الأردنيين ..لكن الغربة بين الأردني والمسؤول تحولت لفجوة وتباعد ولهذا هناك تفاوت بين تصريح المسؤول وبين واقع الأردنيين ولا نعتقد أن علبة السردين تكفي أسرة وليس بمقدور أسرة شراء علب سردين تحولت لعينات مش للاستهلاك ..

وقع غريب بيننا وبين المسؤول وهو يتحدث بصورة نتيجة مشاهدة افلام ومسلسلات ...مكسيكية وهو يتصور أن الجميع ببيوت وحديقة ورفاهية حسب سولفة المسلسل التي تتحدث عن خيال ليس لهو وجود وهو أقرب لخيال المسؤول وهو يشطح بعيد بالقول الأردنيين لا يستهلكون الخبز المدعوم ..وهنا نتسأل من يستهلاك الخبز المدعوم بربك لعل لدية معلومة وخاصة ان استهلاك الأردنيين من البسكوت اصبح من أولويات عاداتهم اليومية وهو بسكوت وراحة بدل رغيف خبز وفلافل وشاي تحول او هو انقلاب على الموروث الاجتماعي زيت ودقة ولبن وحمص وفلافل وجبات أساسية تم التخفيف من الزيت زيتون بعد ان جن حنونة بالأسعار .. قال بقلك لا استهلاك على الخبز المدعوم من الأردنيين ويكفي خوازيق الأسعار لكل أنواع السلع التي تحولت لأنواع هشة بدون طعم او حتى غذاء . .


حمى الله مملكتنا وقيادتنا وجيشنا وامننا . كاتب شعبي


محمد الهياجنه

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال