Skip Navigation Links  الأرشيف     الجمعة , 20 تشرين الأول 2017
زياد البطاينة
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
ابراهيم علي ابو رمان
زياد البطاينة
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
زياد البطاينة
الأستاذ الدكتور مخلد الفاعوري
المهندس صخر كلوب
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
محمد اكرم خصاونه
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
زياد البطاينة
محمد اكرم خصاونه
 
كتّاب
الخميس , 05 تشرين الأول , 2017 :: 5:37 ص

ماذا لو كانت سندريلا بدوية ؟!

 متأكدة من أن العنوان قد أثار استغرابكم وإن كنتم متوقعين أن تجدوا هنا مقالةً تقليديةً فأرجو أن تكفوا عن قراءة حروفي فوراً ، فانا من عشاق المدرسة التقليدية في كل شيء الا الكتابة ، صوت يصرخ من بعيد سندريلااا هل انتهيتِ من جمع الحطب؟ و قبالته يرد صوتٌ ناعم : نعم يا خالة ،ترد الأخرى اذهبِ للعين و أحضري الماء تومئ سندريلا برأسها و تذهب . وكل يوم على هذا الحال تنظف الشق و تغلي القهوة و تحلب الأغنام وتقوم بالواجبات الموكلة اليها بأمانة .لا تشكي و لا تبكي و لا تستعرض إنجازاتها في حين أن أختيها غير الشقيقتين لا تعلمان للتعب درباً الا نسبهن لإعمال و إنجازات سندريلا على انها لهن و طريقهما للعين لاستعراض حسنهن لعل أحد أبناء شيوخ القبائل يمر صدفة فتعجبه أحداهن او يبهره عدد "اللايكات " على صورها في شتى مواقع التواصل الاجتماعي ، فيخطبها و ينتشل العائلة من فقرها المطقع بعد مرض والدهن العضال وخسارة تجارته .

سندريلا التي منذ نعومة اظفارها تعد فارسةً لا يعد لها غبار فوالدها شيخ عشيرته و سيدها و لكن مرضه و وهنه جعل "الشِيخة " تنتقل لابن عمه ، الذي سرق أموالهم دون أن يرمش له طرف ، و رغم البؤس و الشقاء و تجريد سندريلا من عتادها من عزة و جاه ما زالت تتوهج كالقمر او هو يتوهج مثلها .. بالتأكيد و تبعاً لتسلسل الاحداث ستظنون أن أحد أبناء الشيوخ سيرى سندريلا و يفتتن بها و يتزوجها و ينتشلها من القعر الى القمة . هنا أجيبكم لو كانت سندريلا بدوية أكانت القبلية و المرجعية العشائرية ستتدخل أم ستبقى بكماء المجتمع الذي طالما عبر عن وحدته و لحمته اتره يتركها ضحية زوجة أبيها ، أيقبل أبناء عمومتها لها الضيم ؟ من انتداب عمها الى احتلال زوجة أبيها ؟ لي السؤال و لكم الإجابة .

دائماً ما يدعون للنضوج الفكري و التحرر من المرجعية العشائرية و القبلية بصفتها تثبط النهضة و ترجعنا 1000 خطوة الى الوراء ، يدعوننا لتفتيح عقولنا و التفكير باننا أبناء جلدةٍ واحدة و يتعالون على اعتبار أن جلودهم ماركاتٍ مسجلة ، يدعوننا للتحرر الفكري و الانسلاخ عن الأصل هل يا ترى أطول الأشجار و اكثرها ثمراً بلغت ما بلغت لو لم تتمسك بجذورها أتراها طاولت العنان لو لم يمتد شرشها ليضرب بالأرض " التخلف و الرجعية " صفتين يحاولون عبثاً لصقهم بالعشائرية . العشائرية التي لا تخدم أجندتهم ، العشائرية التي وقفت وقفة رجلٍ واحد و حررت الأرض و الانسان من الانتداب ، العشائرية التي لو وجدت عند ظلم سندريلا لما جعلتها اسطورة قصتها . العشائرية التي يدعون للتخلص منها هم زوجة أب سندريلا و حلفاؤها فهم ذوي المصلحة الوحيدة بإن تبقى سندريلا اسطورة لا تمت للواقع بصلة؛ أن تبقى مكبلة الاطراف الا لخدمتهم ،مكممه الفم الا لكلمات السمع و الطاعة ، عمياء البصر و البصيرة تنقاد تحت راياتهم لمآرب أخرى تخدم زوجة أب سندريلا أخرى في مكان أخر !!



رند السعايده

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال