Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 23 تشرين الأول 2017
المهندس هايل العموش
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
محمد فؤاد زيد الكيلاني
عبدالله الوشاح
مصطفى الشبول
زياد البطاينة
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
ابراهيم علي ابو رمان
زياد البطاينة
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
زياد البطاينة
الأستاذ الدكتور مخلد الفاعوري
المهندس صخر كلوب
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
محمد اكرم خصاونه
 
كتّاب
الإثنين , 25 أيلول , 2017 :: 6:02 م

مفلح الهامل

 مفلح ابن القرية النائية بعد ما أنهى الدراسة الإعدادية (المترك) ربك يسرها و تعيَّن بمؤسسة توزيع الحبوب والبذار على الفلاحين والمزارعين ، وبحكم معظم أهل القرية بشتغّلوا بالزراعة انبسطوا كثير من تعيين مفلح بالمؤسسة من باب انه رح يمَشّي أولاد قريته بسرعة بالإضافة لزيادة حصة فلاحين القرية من كميات الحبوب ...وكان يتم توزيع الحبوب مرة واحدة بالسنة (بشهر معين تخصصه المؤسسة) ...ولما تقرّب فترة توزيع الحبوب والبذار، أسهم مفلح ترتفع بالقرية ، الشاطر اللي بهلّي وبرحب بمفلح ، وعلى قول مفلح حكى، ومفلح قال، ومفلح مرق من هون ، ومفلح رَوّح عالقرية ، والكبير والصغير يسلم على مفلح سلام شفي (قوي) ومباوسه...والشاطر اللي بعزم عليه (عزيمة كربة) على الغدا أو العشا أو يشرب فنجان قهوة بالمسوية...وهذا غير دار أبو فلان عملوا كباب ببعثوا لمفلح صحن ، ودار أبو علّان عملوا مسخنة حصة مفلح على جنب (من رأس الكوم) بتصل لبيته ...وإذا صار مناسبة بالقرية بهاي الفترة بكون مفلح أول واحد معزوم ، والشطار اللي بقوم وبِقَعّد مفلح مكانه وعلى قول بجنبي يا أستاذ مفلح ، ومكاني يا أستاذ مفلح ... وفعلاً مفلح ما قَصّر مع حدا من فلاحين قريته، اللي تكون حصته شوالين يزيده شوال ثالث، غير تبداية أهل القرية وإعطائهم الأولوية بالتوزيع يعني أول ناس بستلموا أهل قريته، وما عمره غلّب حدا من أولاد قريته بالإجراءات والمعاملات والانتظار (كله على التلفون) ... لكن المشكلة لما تنتهي فترة توزيع الحبوب والبذار والكل يستلم، بترجع الأمور لمجاريها وتنخفض أسهم مفلح بالقرية وإذا في حدا اسمه مفلح بالقرية ما حدا بدري... ولما مفلح يقصّر بأي شيء مع فلاحين القرية (يعني تكون الشغلة والطلب فوق طاقته وفوق قدرته) الكل بوكل لحمه ولا كأنه ساعدهم بحياته ، وبصير اسمه مفلح الهامل وعلى قول: لد الهامل شلون شايف حاله علينا كل اللي معه شهادة إعدادي (مترك) هاي كيف لو أنه معه توجيهي؟... فهنا تكمن المشكلة مع بعض الناس الذين ينكرون المعروف على أهله وينسون كل شيء حسن ويمحوه بتقصير واحد يكون فوق القدرة والطاقة ، وبمجرد انتهاء وانقضاء المصلحة تنقطع المرحبا ... وتنقطع العلاقات و الاحترامات بعد انقضاء الحاجات... سبحان الله كيف الدنيا... أمبارح كان اسمه أستاذ مفلح وكان يقعد بصدر الديوان ،اسع صار مفلح الهامل وما حدا بقله مرحبا وبقعّدوه بالدرجة...أنداري كيف لما يتقاعد مفلح شو بدهم يسموه ؟.. فعلاً لكل مرحلة استحقاقاتها...



مصطفى الشبول

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال