Skip Navigation Links  الأرشيف     الجمعة , 20 تموز 2018
محمد الهياجنه
سيف الله حسين الرواشدة
مصطفى الشبول
محمد فؤاد زيد الكيلاني
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
ماجد عبد العزيز غانم
محمد فؤاد زيد الكيلاني
بسام الياسين
م. موسى عوني الساكت
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
ابراهيم علي أبورمان
محمد فؤاد زيد الكيلاني
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
احمد محمود سعيد
مصطفى الشبول
سالم الفلاحات
 
كتّاب
الخميس , 14 أيلول , 2017 :: 3:53 م

الا يكفي الضباع الهرمه عواء.

 الا يكفي الضباع الهرمه عواء. والوطن اغلى من العواء . تنطلق علينا الضباع الهرمه وتنال منا وتزاود على وطنيتنا وولائنا وانتمائنا والقبرات الحزينه وتجعل منا جسرا يصلون من خلاله الا مأربهم ومصالحهم ومن اجل المكسب المأدي بغض النظر عن الابعاد الاجتماعيه او السياسيه وكانت الفتنه نائمه لعن الله من ايقضها ، سئما الاستعراض والكذب والاختباء وراء عباءات الوطن واهم وواهن من يظن ان في الوطن معارضه حقيقيه تحمل رؤيا وتسهم في حل ازمات وانما ترحل الازمات ولا تملك برامج حقيقيه وكل ما يصدر منها هراء, والمعارضون ادعياء وكذبه وكلما لوح لهم بمنصب او موقع على مقاس نمرة اقدامهم يهرعون اليه ويحفظون مبأدئهم وتنظيراتهم في مستوعات الوطنيه العابثه ، اسلاميون ويساريون وقوميون ومن كافة شرائح المجتمع يعملون من اجل ذواتهم ويمتطون ظهور الاشقياء والتعساء ويقنعونهم انهم يعلمون من اجل الوطن والساحة تثبت وتكشف زيفهم وزئبقيتهم وخبثهم اؤلئك الادعياء والقائمه تطول الا من رحم ربك وقليل ما هم .....وهؤلاء اشد خطر من الفاسدين واشد فتكا بالوطن الذين يتشدقون بحبه والحرص عليه يتنططون في الاحضان كما تتنطط المومس والمومس تبيع الشرف وهي منه براء وهم يبيعون الوطنيه اقوالا ويمارسون السمسرة افعالا .

واه يا وطن واقع بين بينين اما متسلق جديد يسعى الى الاضواء او ضبع هرم تقطعت به السبل واصيب بالخرف ، ولعلنا نذكر قصة صقر ام كيس عندما وهن عظمه وسقط ريشه ولم يعد قادرا على التحليق والطيران واصطياد الفرائس رجع يصطاد دجاجات الحي وصيصان الحارات وهذا مثال حي ينطبق على معظم السياسيون ومن يمتهنون عالم السياسه والنط فوق الحبال .وحمى الله الوطن من تلك الزمر ومن ينهج نهجهم الوضيع وكفاكم سخفا وهرطقة وان لم تسقط اقنعتكم اليوم فتسقط غدا والتاريخ لا يرحم ولا يحابي ولا يرشي ولا يرتشي يقول الشاعر: ما اكثر الناس لا بل ما اقلهم اني لافتح عيني حين افتحها على كثير ولكن لا ارى احد .وحمى الله الوطن من الضباع الهرمه ومن ماسحي الجوخ ولاعقي غبار الاحذيه ، اين الكرامة من فعالهم وما كسبته ايديهم؟


محمد مطلب المجالي

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال