Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 20 أيلول 2017
ابراهيم القعير
محمد فؤاد زيد الكيلاني
زياد البطاينة
د.نضال شاكر العزب
زياد البطاينة
طارق حسن عربيات ( ابو الحارث )
ابراهيم القعير
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
ابراهيم القعير
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
محمد فؤاد زيد الكيلاني
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
مصطفى الشبول
زياد البطاينة
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
 
كتّاب
الجمعة , 11 آب , 2017 :: 3:43 م

العيارات والألعاب النارية

 قبل أسبوع بادر مجلس محلي مركز امن المدينة بالزرقاء بإعلان مبادرة بمسيرة راجلة لا تقتلني لا للعيارات النارية بشارع السعادة برعاية قائد الإقليمي ومدير شرطة الزرقاء وقيادات مجتمعية وشباب وفرق كشافة ونوادي رياضية وهيئة شباب كلنا الأردن ورجال دين مسلم ومسيحي . لإعلان موقف شجاع وجريئة لمقاطعة كل فرح ومناسبة.

ترتكب فعل قد يقتل إنسان وتحويل الفرح لعزاء و احزان وازعاج الجيران . وسبق ذلك مبادرات بكل المحافظات لمقاطعة هيك ظاهرة تحولت لنقمة بسبب تصرف ارعن واصبح الفرح بؤس وحزن عند الجار او القريب .. المحزن مساء اليوم الخميس وبعد إعلان نتائج التوجهيى اصبح البعض يتعمد للاستعراض بالعيارات والالعاب النارية بطريقة سخيفة وتحويل المناسبة لفرجة هزلية ولا ندري هل هو عناد او تحدي للقانون او لمبادرات الكرام أو هي حالة نفسية نتيجة الفراغ والاستفراغ الفكري الذي اصبح مصاب بوهن الإفلاس .. والحق يقال كل التذمر عن الغلاء والأسعار مجرد كذبة والناس تحتفل بطريقة هسترية بمجرد حلول أي مناسبة تتحول لكابوس بعقلية تميل لغطرسة هشة .

وهذا يؤكد أن الحكومات لديها دراسات حول برامج الأسعار تتناسب مع إمكانيات المواطن الذي يتفشخر بدون رادع بموقف اصبح من الضرورة وقف هيك سلوكيات مسرحية . او هي دعوة لحكومة بفرض غرامة مالية بمقدار ألف دينار على كل تصرف ارعن بكل مناسبة . حمك الله يا وطني من هولاء المراهقين .

والشكر لكل مبادرات المجالس المحلية بالمراكز الأمنية. حمى الله مملكتنا وقيادتنا .



محمد الهياجنه

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال