Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 22 آب 2017
ماجد عبد العزيز غانم
محمد الهياجنه
محمد فؤاد زيد الكيلاني
الأب عماد الطوال
عبدالله الوشاح
مشاركة:فتحي الزعبي ابو المعتز
زياد البطاينة
محمد الهياجنه
زياد البطاينة
احمد محمود سعيد
زياد البطاينة
مصطفى الشبول
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
الدكتور محمد البركات
احمد عبدالحافظ الرحامنه
الأب عماد الطوال
 
كتّاب
الجمعة , 11 آب , 2017 :: 7:59 ص

طعم التوجيهي حلــــــــــو

الف مبـــــــــروك ...... فمااحوجنا الى لجظة سعاده وزغروده حلوه من قيات قبل ... تملا شوارعنا وحاراتنا وازقتنا مااحوجنا الىفرحه ترتسم على وجوه الاباء والامهات واولادهن ... وقد بعد عنا هذا من زمن واشتقنا اليه وكنا ننتظره بفارغ الصبر واليوم الغبطة تملأ قلبي وحروف كلماتي تتراقص طرباً من الفرحة وانا اصحو على صوت الزوامير وصرخات السعاده من كل جانب في حارتنا التي طالما كانت هادئه تحتاج لمن يصرخ او ينادي فيها او يزغرد وليتها كانت بكل حي فانا كواحد من أبناء هذا الشعب الاردني الطيب الذين كانوا يترقبون لحظة بلحظة سماع إعلان نتائج امتحانات التوجيهية, العيون مثبته والقلوب ساكنه والسؤال حائر .....وقلوبهم تنظر ساعه الفرح تتاهب لتتراقص مع نسمات الهواء العليل,فرحاً لفرحة أبناءهم الطلبة والطالبات الأعزاء لنجاحهم الباهر والمستحق هذا النجاح الذي جاء ثمرة جهد وكد وتعب ومعاناة وسهر الليالي هم واهاليهم الذين حولوا البيت كل البيت الى حاله طوارئ لان الجميع يعرفون ان الحياة لا قيمه لها بدون النجاح,فالنجاح في المرحلة الثانوية العامة يعتبر من أهم محطات الحياة والمفصلية في حياتهم,لأنها هي التي سوف تحدد مصيرهم ومستقبل حياتهم وهذا شيء بأيديهم فلكل مجتهد نصيب و الله لا يضع اجر من أحسن عملا, وتمنينا لو ان الكل ناجح.... وان نسمع بكل شارع وحارة وميدان صوت تلك الزوامير ورؤيه تلك السعاده التي ارتسمت على الثغور لكن.. الكمال لله .... و حظاً أوفر إلى كل من لم يحالفه التوفيق في امتحانات التوجيهية هذا العام.... فالحال ليس فشلا بل كبوه والحصان يكبو ولكنه يقوم اكثر حماسا وقوه ليتابع مشواره..... فهذه النتيجه ليست نهايه العالم بل درسا لمن يعرف معتاه و ومعنى وقيمه النجاح في كل امر فنشوة نجاحهم لا وصف لها....وكم تسعدنا سعادتهم, و ما أجمل تباشير الفرحة والسرور,بهذا النجاح الذي يشفي النفوس ويثلج الصدور ويريح القلوب ويحقق المراد المطلوب ,وحظاً أوفر إلى كل من لم يحالفه التوفيق في امتحانات التوجيهية هذا العام, و لا يسعني إلا أن أتقدم بالتهنئة والتبريكات الميمونة لطلبة الثانوية العامة التوجيهية الناجحين والناجحات وأتمنى لكم جميعاً أيها الناجحين والناجحات النجاح والتوفيق والازدهار والتقدم من نجاح لنجاح.

 في مشوار حياتكم العلمية والعملية,و بهذه المناسبة العطرة ابرق بالتهنئة القلبية الحارة إلى ذويكم الذين وقفوا إلى جانب أبناءهم وحققوا بفضل الله أولاً تم بفضلهم هذا النجاح المميز ماتمنوه وانتظروه ليكون مفتاح المستقبل .....

لهذا أحبتي وأحبائي الناجحين اقول ان هذا هو نتاج الأمل وزهور حصادكم فكم أحبتي نحن سعداء لسعادتكم ولسعادة أهلكم ومحبيك, فألف مبروك للناجحين والناجحات


زياد البطاينة

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال