Skip Navigation Links  الأرشيف     الأحد , 25 حزيران 2017
زياد البطاينة
سرهاب البسطامي
سالم الفلاحات
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
احمد محمود سعيد
سالم الفلاحات
زياد البطاينة
محمد اكرم خصاونة
زياد البطاينة
النائب الدكتور عيسى خشاشنه
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
الأب عماد الطوال
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
راتب عبابنه
 
كتّاب
الخميس , 15 حزيران , 2017 :: 7:37 ص

التعديل قبل الأخير ..

من حق كل حكومة إجراء تعديلات بين صفوفها بخروج أشخاص ودخول أشخاص من أصحاب الكفاءة وهو أمر طبيعي . وحق من حقوق الحكومة اذا توفرت الأسباب منها عدم الانسجام او التفاهمات او ضعف الأداء يتطلب من البعض الرحيل .وهو إجراء مش من أولويات المواطن المطحون بماكنة الأسعار حتى وصل الفساد الغذاء ومواصفات الطرق وتفشا ظاهرة الحرمان من مظلة العيش الكريم وضبابية التعينات والقرارات التي يغلب علية طابع المحسوبية وفوضى تجتاح الأسواق بازدحام البسطات وقطعان الزعران رغم صلاة التراويح والأحاديث عن مكارم شهر رمضان الخير . ومفهوم التعديل مش قضية نقاشية كونى إلاجراء داخل بيت الحكومة للاسباب المقنعة .وهو طبيعي التشاور مع الجهات المعنية .

لكن الغريب هو دخول البعض على خط التعديل من قبل متفرغين أصبح شغلهم الشاغل حشر انؤفهم بما لا يعنيهم ومنهم من شطح بعيد واصبح يفصل بفلان وعلان بمزاج سوداوي. لكن لنا الحق بفتح سيرة ومسيرة من كان لهم فرصة الجلوس بمقعد الحكومة تاريخهم وسجلاتهم .لكن قبل ذلك تطرح السؤال هل المطلوب خروج وزراء.. أو وقفة جدية عند الأمناء العامون والمدراء العامون وفتح ملفاتهم لسنوات خدماتهم و انجازاتهم بشكل صحيح وهو مطلب جماهيري .. كان الوزير ضيف خفيف يعيش لوزارة لبرنامج محددة وهو استقبالات وجلسات نواب وللقاءات داخلية استعراضية وخارجية برتكولية وبقاء أمور الوزارة بيد الأمين وحاشية الأمين . وعلية لا نفهم أسباب رحيل الوزير وبقاء الأمين ومدير عام لسنوات دون سؤال او حتى تحديد سنوات وجودها بكرسي الأمين او المدير العام تحولت للمضافة صيفية .. وهو سؤال مطروح للنقاش من يحكم الوزارة الوزير . او الأمين العام ومن وجب علية جردة حساب .


حمى الله مملكتنا وقيادتنا .


كاتب شعبي


محمد الهياجنه

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال