Skip Navigation Links  الأرشيف     الأحد , 25 حزيران 2017
زياد البطاينة
سرهاب البسطامي
سالم الفلاحات
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
احمد محمود سعيد
سالم الفلاحات
زياد البطاينة
محمد اكرم خصاونة
زياد البطاينة
النائب الدكتور عيسى خشاشنه
محمد الهياجنه
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
الأب عماد الطوال
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
راتب عبابنه
 
كتّاب
الخميس , 15 حزيران , 2017 :: 7:33 ص

تعديل وزاري

 تناولت المواقع الإخبارية خبر عاجل (تعديل وزاري على حكونة الملقي) , حسب رأيي الشخصي هذا خبر عادي وليس عاجل ومتوقع كما حدث في الوزارات السابقة . الأهم من تغيير الأسماء والحقائب الوزارية بينهم (نفس الشلة) أو لإرضاء فلان على حساب علان , الأهم هو العدالة الإجتماعية في توزيع الحقائب والتي تعتبر في عداد المفقودين في الأردن منذ زمن بعيد حيث إقتصرت بعض المناصب العليا على أسماء ذوات لا يعرفوا خريطة الأردن إلا من خلال الأطلس . لسنا بحاجة لمزيد من حاملي الحقائب الوزارية بل نحن بأمس الحاجة إلى تفعيل الرقابة الداخلية (المالية والإدارية) في كافة الدوائر الحكومية وهذا سيكون بداية علاج سرطان الفساد الإداري المتوغل في الأردن .

إن أي تعديل وزاري خلال فترة وجيزة من التشكيل أو من التعديل الذي يسبقة يدل على الفشل في إتخاذ القرار وإختيار أفضل البدائل وهذا يجب أن يتحمله الرئيس شخصيا ومن يدور في عالمه من مستشارين بكافة صنوفهم ...أم يتحمله الضمان الإجتماعي للمواطن الأردني الحزين .

في ظل المعطيات الحالية فإن الأردن بحاجة لبضع وزراء لإدارة شؤون البلاد على أن يكون من ضمن شروط الإختيار الحراثة والرعي بخبرة لا تقل عن عام لأن هذا يغني السيرة الذاتية بالفطنة والذكاء والحرص على القطيع وسرعة التنبؤ بماهو آت.

قد يتبادر لذهن بعض الأشخاص إن الكاتب له مصلحة من هذا أو ذاك ولكنني أقول هذا من صميم الفؤاد في هذا الشهر الفضيل ولمصلحة الجماعة وليس الفرد ,ولمن لا يعلم فالكاتب ينحدر من عائلة مرموقة على مستوى الوطن العربي و ذو مؤهلات علمية لم يحملها لا توفيق أبو الهدى ولا دولة هاني الملقي .

من هذا المنبر الحر انا على إستعداد لمناظرة شخصية مع كل من يهمه الأمر ولدي مقترحات لسد عجز الموازنة قولا وفعلا إنطلاقا من مبدأ المحافظة على ما تبقى من كرامة المواطن الأردني , حمى الله الأردن ملكا وشعبا من كل مكروه .



الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال