Skip Navigation Links  الأرشيف     الأحد , 25 حزيران 2017
زياد البطاينة
زياد البطاينة
سرهاب البسطامي
سالم الفلاحات
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
احمد محمود سعيد
سالم الفلاحات
زياد البطاينة
محمد اكرم خصاونة
زياد البطاينة
النائب الدكتور عيسى خشاشنه
محمد الهياجنه
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
 
كتّاب
الأحد , 14 أيار , 2017 :: 7:11 م

أين المسير

 ضبابية هي الأيام التي نحيا متروسة على جبينها أحلام بمسير مريح وعيش هانئ رغيد مطرزة بالحب والأمل مسيجة بآمال لا حدود لها .

حلوة هي الحياة إذا كانت هانئة بقناعة الإنسان لأنه يعيش بين أبنائه في بيت متواضع هو قصر أحلامهم وأمورهم المادية ميسورة . حلوة هي الأيام لا ينغص حلاوة ساعاتها و لحظاتها جوع أو عوز أو مرض استشرى بالجسد بسبب قلة اليد .نسمات الحياة المبهجة هي صمام آمان لمستقبل واعد وأيام جميلة جمال الطبيعة وعذبة كعذوبة الماء الفرات وسلسة سهلة كسلاسة وسهولة المسير على أرض منبسطة خضراء يسر الناظر إليها منه الفؤاد والمهجه0 أين نسير وقد قابلنا مفترق طرق رهيب فيه نفق مظلم وعلى جانبيه الأيمن والأيسر طريقان وعران صعب المسير عليهما. هل ندخل النفق المظلم الشديد السواد كليالي كانون الباردة المعتمة نفق من دخله قبلنا لم يعد منه ولا ندري ما سره هل هو شبيه بما يسمونه مثلث برمودا الذي لم يكتشف ماهية سره حتى يومنا هذا. أم نبتعد عن النفق لنختار المسير على أحد الاتجاهين الأيمن أم الأيسر خارج النفق ونختار هل ندخل الجانب الأيمن حيث ترهات وأحلام وأكاذيب تمني النفس بالعيش الرغيد وهي بالواقع سراب كسراب الماء في وسط صحراء لاهبة أم نختار الانعطاف على الجانب الأيسر حيث سوداوية الحياة من فقر وبطالة وحرمان وجوع كافر وذل وإهانة للنفس البشرية مما يواجهها من عنت حياة صاخبة موجعة مريرة كمرارة العلقم .ويجيء الصوت الحالم أدخل المسرب الأيمن خارج النفق و يا لغرائب الصدف فقد وجدت فيه مالا يتوقعه من دخل النفق مجازفا أو من تحدى الحياة وسار بالمسرب الأيسر خارج النفق حيث السوداوية والجوع والفقر والبطالة وقلة الحيلة وذات اليد. وجدت مر على المرارة وخوف على الوجع وتعاسة فوق الألم وجدت بأن الحياة للغالبية مطرزة باليأس والإحباط منقوش عليها ذل ومهانة مسيجة بمرارة المسير.


بعد كل هذا السرد لمسلسل الحياة التي نحيا شريط أحداثها أتساءل إلى أين المسير. سطر ومن أول المسير أقول لكم أعيننوني وأرشدوني وأسئلكم هل أنا مخلوق فضائي أم أنني إنسان بدائي رجعي تخلفي لم أفهم الحياة كما يجب أم أنني إنسان سطحي خانتني كلمات أسطري في التعبير أم أنني صورت الواقع بتشاؤم لا حدود له. لست من المتشائمين ولكن النحس الموجود أوحى لي بما جادت به قريحتي وأكرر سؤالي أين المسير علني أظفر بإجابة تنير نفق الحياة المظلم أو تتفتح بوابات الأمل في المسير على الاتجاهين الأيمن والأيسر خارج النفق. إن الحياة فلسفة ولست بأفلاطون ومرارة الأيام تثبت أنني موجود على رأي ديكارت صاحب المقولة المشهورة أنا أفكر إذن أنا موجود ومن تفكيري خلصت بأن الحياة مدرسة تلاميذها البشر تعلمهم فنون الحياة بدون مقابل وأكرر سؤالي أين المسير علني أظفر بنهاية سعيدة لفلم الحياة المرعب الذي أنصح من هم دون العشرين عدم مشاهدته ويا للخسارة هذا الفلم وللأسف المشاهدة فيه إجبارية وليست اختيارية بغض النظر عن العمر. فايز الطرودي السعايدة.



فايز الطرودي السعايدة

تعليقات القراء
1 - الأستاذ عمر العمايره الثلاثاء , 16 أيار , 2017 :: 9:45 ص
يسلم قلمك يا استاذ فايز على هذا المقال الرائع المعبر عن حال كل الاردنيين التائهين الى اين المسير
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال