Skip Navigation Links  الأرشيف     الجمعة , 24 تشرين الثاني 2017
مصطفى الشبول
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
محمد فؤاد زيد الكيلاني
محمد الهياجنه
عبدالله الوشاح
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
ماجد عبد العزيز غانم
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
احمد محمود سعيد
احمد محمود سعيد
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
محمد فؤاد زيد الكيلاني
الدكتور اسماعيل العطيات
احمد محمود سعيد
 
كتّاب
الإثنين , 17 نيسان , 2017 :: 6:02 م

وزير العمل هامه شاهقه بحجم الوطن

عندما تشرق شمس الصباح الذهبية لتعكس أشعتها على وزارة العمل ، يبدأ يوم جديد من العطاء يزداد بريقها، ويتلألأ ضياؤها، ويُحقِّق الإنسان إنجازًا جديدًا باسم الوطن , يظل الكبار كبارًا بالأفعال قبل الأقوال.. يظل الكبار كبارًا بقدرتهم على اتخاذ القرارات الحاسمة المصيرية دون تردد أو خوف.. يظل الكبار كبارًا بما يتميزون به من صفات عظيمة كالنخوة والشجاعة والوفاء والكرم.. ويظل الكبار كبارًا ليس فقط بما يملكونه من قوة ومكانة ولكن أيضًا بما يملكونه من أدب واحترام يرفع من قدرهم ومكانتهم في نفوس كل من يمتلك ويعرف معنى الأدب والوفاء والاحترام ،أتحدث اليوم عن قامة عملاقة شامخة رسخت معاني الشهامة والرجولة والعزم هو معالي الوزير علي الغزاوي الذي أثبت أن العدل وانصاف صاحب الحق هدف سامي لابد من تحقيقه بكل حكمة واقتدار ومسؤوليه , يعمل ليلا نهارا بكل حب وانتماء وعطاء ، شخصية قيادية فريدة من نوعها، إنه خريج مدرسة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ، الغزاوي صاحب الخبرة الطويلة ، فكان تلميذًا نجيبًا متمكنًا، فلولا أن قيّض الله لهذه الأرض رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه، ما ارتاح بال ولا طاب عيش ، هنيئا لنا بك وبشخصك وحضورك رغم قلة ظهورك الإعلامي، إلا أن أفعالك تسبق أقوالك وتضع لك بصمة للتاريخ تمتلكون مهارات التخطيط، ولديكم تمكن من إدارة العمل وتطويره ضمن إطار مقترن بالنتائج والأهداف والرؤية والأبعاد، وتمتلكون سحر الكلمة، والقدرة على التحفيز بآلية ملفتة للأنظار ، الناجحون وحدهم من يُدركون خط السير الصحيح، للوصول إلى شاطئ الأمان، ويُسجِّلون أسماءهم بحروف من نور في سجلات الوطن شخصية فريدة من نوعها قريب من الناس ومن احتياجاتهم ، حمل على عاتقه خدمة الوطن والمواطن يعمل على مستوى عالمي ، وتمكن من الارتقاء به ، فكان القائد الصارم والناصر لكل مظلوم ، استطاع ان يحول هذا الصرح الاردني إلى وزارة من الطراز الأول ، كيف تعلم منه من يعملون معه العطاء بلا حدود والإخلاص في القول والعمل وكيف يلتزمون بأوقاتهم وبكل دقة متناهية لا يعرف إلا الولاء والانتماء للوطن ، هؤلاء رجال الملك عبدالله الثاني ومدرسته لا يتخرج فيها إلا الأقوياء الذين يصدقون الله دومًا في أقوالهم وأفعالهم، هو يومكم والتاريخ سيسطر بمداد من نور انتمائكم وتفانيكم في خدمة هذا الوطن وثراه الطاهر ، سيذكر التاريخ وفائكم للأرض والوطن وللقيادة الحكيمة، لنعلم هذا الجيل كل هذه المعاني وهذه القيم الخالدة ولنذكرهم بمنجزات حضارية كان خلفها رجال عظماء ، عندما تلتقي في حياتك شخصياتٍ ناجحة، تخطف الأنظار، وتمتلك العقول، وتستطيع أن تُعبِّر عن مكنونات نفسها، وما يجول بخاطرها عبر لغة واضحة جلية كضوء النهار، تعرف حينها أن هؤلاء سمتهم الغالبة عليهم أنهم من أرباب الولاء والانتماء والفكر النيّر، وخلاصة ما رأيت أن العمل داخل وزارة العمل رائع وجبار،وستبقى مسيرة هذا الوطن مضيئة شامخة بماضٍ وحاضر ومستقبل بإذن الله ويحق لنا أن نرفع رؤوسنا لنطبع وبكل ثقة قبلة على جبينك الشامخ كجبال هذا الوطن .... هنيئا لنا برجالات الوطن وهنيئا لنا بتلك الهامات الشاهقه .


خليل قطيشات

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال