Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 30 أيار 2017
زياد البطاينة
د.نضال شاكر العزب
مصطفى الشبول
محمد الهياجنه
احمد محمود سعيد
قصي النسور
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
محمد فؤاد زيد الكيلاني
زياد البطاينة
فايز الطرودي السعايدة
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
عبدالله الوشاح
احمد محمود سعيد
الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
محمد فؤاد زيد الكيلاني
 
كتّاب
الأربعاء , 12 نيسان , 2017 :: 1:45 م

اتقوا الله برجال البلد

 بالامس نفى مصدر رسمي مسؤول الاخبار المظللة والاشاعات الكاذبة التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، وحملت اطلاق اتهامات زائفة بحق رئيس هيئة الاركان المشتركة السابق الفريق اول المتقاعد مشعل الزبن، الموجود حالياً خارج البلاد وشدد المصدر على ضرورة مراعاة هيبة مؤسسات الدولة وعلى رأسها قواتنا المسلحة (الجيش العربي) وضباطها وافرادها العاملين والمتقاعدين الذين يقدمون التضحيات تلو الاخرى للحفاظ على امن تراب الاردن الطهور. وحذر المصدر من اطلاق مثل هذه الاتهامات التي لا تستند الى دليل او برهان مستغلين مساحة الحرية المتاحة في المملكه للنيل من رموز ومؤسسات الدوله الاردنيه ان تاريخ الاوطان هو في النهاية مجموع تواريخ وجالاتها وعندما يلطخ تاريخ رجل او يشوه او يتم تجاهله فان ذلك يعني تلطيخ اوتشويه او تجاهل جزء من تاريخ الوطن وبالتالي فان تاريخ الاوطان هومجموع تواريخ رجالاتها ومجموع تجارب رجالات الوطن وهي التي تفرز قادة الوطن على مختلف المستويات وكل المجالا ت هناك ظاهرة خطيرة تتفاقم يوما بعد يوم في بلدنا وتزداد خطورة الا وهي ظاهرة استئصال رجالات الاردن او اقصائهم لافرق لانه المحصلة تبقى اضعاف الوطن ونظامه السياسي عبر تجريدهما من رجالاتهما الذين يشكلون الدعامه الرئيسية لحمايتهما واستمرارهما ويشكل مرحله لالغاء تاريخه نعم ان التغيير مطلوب والتصويب مطلوب واثبات الحضور مبرر ولكن التسلق على مصحة الوطن واكتاف الغير غير مبررتحديث سياسات وادارات وشباب وتجارب وخبرات ومعرفة مبرر لكن ليس بتغليب الخاص على العام وتسديد فواتير وتصفيه حسابات وتقريب المحاسيب والازلام حتى ضاعت الطاسة واصبحنا بزمن الرويبضه الكل يكتب الكل يعلق الكل يتهم الكل دون النظر لمصلحة الوطن ورجالاته وتاريخه من هنا نصرخ عاليا اتقوا الله بالوطن ورجالاته ولا تفرغوه من قياداته بمبررات لاتقنع الشارع ولا تقنعكم لاادري لما هذا التهويل والتشكيك والاتهامية التي تكاد ان تصبح سمه راسخة في الحياه الاردنية العامة لتسهم في خلق حاله عامه من غياب الثقة والمصداقية لتنتهي بحاله اللامبالاة والانسحاب من الحياه العامه وتراجع وتقهقر في اداءالدوله بكل مكوناتها الرسمية والاهليه لاادري واكاد اجزم ان مايدور على الساحة الان من اتهامية وتشكيك بالشخوص والذي تتبناه بعض القوى والشخصيات السياسية كوسيله من وسائل اخفاء عوراتها وتعليق عجزها وافلاسها) نعم ان مساله دب الصوت التي امتهنها البعض الذين مازالت هوياتهم مستورة ولها مركزها الذي تقف فيه خلق تلك الحاله من التوتر والتشكيك مهما كان نوعها ومستواها حتى وصل هذا الاتهام الى سائر مكونات حياتنا صغيرة كانت ام كبيرة والى رموز وشخصات عامه سياسية اقتصادية اجتماعيه عسكريه و ثقافية حتى لم يعد فينا من يزكى او يشهد له ماضيه وحاضره حتى من كان يوما يربض على ثغور الوطن يدافع عنه بروحه وجسدة اضحى متهما وفاسدا بيوم وليله صنعوا منه عجلا له خوار وقالو حطموه.......... لم يراعو الا ولا ذمه بل اصبحت التوصيفات والالقاب والسيناريوهات المشكله والمنوعه والوقائع والاحداث المتعلقة بتلك الشخصيات وممارستها في اغلب الاحيان لايعرفها البعض ولم يتعامل معها ولم يجد مايبرر الاتهام الذي يستند اليه ومع هذا يتهم الغير حتى غدى البعض يعلق على أي خبر دون مسائله او رقابه وكانه يفش غله او يرمي الاخرين بالاتهام دون سند اما غيرة اوحسد او حقد او تصفيه حسابات او لستر عورته فنجد البرئ متهم واللص برئ والمتزلف ناجح نحن لسنا ضد التاشير على مواطن الخلل اين كانت اذا كان لدينا مايبرر الاتهام دون شوشرة بل وملاحقتها ومعاقبة المسؤلين عنها لكننا ضد احتراف التصيدوالترصد لهفوات وابرازها باشكال ملفته على انها قضايا فساد وخيانه وقد قال الله تعالى ان جاءكم فاسق بنبا فتبينوا ان تصيبوا قووما بجهاله فتصبحوا على مافعلتم نادمين وقال لاياكا احدكم لحم اخيه ميتا فكهتموه فلنتق الله ففي ذلك اساءة لديننا وللوطن ومزيدا من الضيق للمواطن لانها عملية تكون مدبرة ومقصودة تحركها اصابع خفية ضمن اجندات مرسومة ومع هذا اقول اتقوا لله بانفسنا وبلدنا ورجالاتها ولنتق الله بالوطن واهله....... pressziad@yahoo.com



زياد البطاينة

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال