Skip Navigation Links  الأرشيف     الجمعة , 22 أيلول 2017
عبدالله الوشاح
ابراهيم القعير
محمد فؤاد زيد الكيلاني
زياد البطاينة
د.نضال شاكر العزب
زياد البطاينة
طارق حسن عربيات ( ابو الحارث )
ابراهيم القعير
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
ابراهيم القعير
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
محمد فؤاد زيد الكيلاني
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
مصطفى الشبول
 
كتّاب
الثلاثاء , 04 نيسان , 2017 :: 4:31 م

العروة الوثقى

 جمعية العروة الوثقى عام من الإيجابيات والسلبيات بعد عدّة ايام يمرُّ سنة على انتخاب هيئة ادارية لجمعيّة العروة الوثقى فماذا انجزت واين ابدعت وبماذا تعثّرت .


لا شكّ ان العالم الغربي وعلى رأسها امريكا واسرائيل استطاعت خلق رعب لدى حكومات وشعوب العالم من الإسلام خاصّة بعد احداث عمليّة برجي مانهاتن عام 2001 والتي يُشكُّ في مرتكبيها حتّى الآن وما تلاها من تدمير العراق وافغانستان وتبعها مسلسل ما يسمّى الربيع العربي وما يشكُّ في تشكيل منظمات ارهابيّة تسبح في الظلام تحت مظلّة الإسلام المزعومة وهم ابعد ما يكون عنها حيث قتلوا المسلمين ونشروا الفتن وحطّموا الحضارات ولكنّ الكثير من الشعوب والحكومات صدّقوا الروايات الغربية والصهيونيّة وهكذا قمنا نحن العرب بواجبنا للتصدّي ومحاربة الخوارج عن الإسلام حفاظا على ديننا وثوابتنا وقيمنا . وهكذا طلبت امريكا والغرب عامّة تحت إدِّعاء تجفيف منابع الإرهاب إغلاق الجمعيات الخيرية الإسلاميّة الطوعيّة التي تقدِّم العون والمساعدة للعائلات الفقيرة والمستورة والعفيفة دون ان تستطيع الدول النامية وخاصّة الفقيرة منها تقديم ذلك العون لمواطنيها الفقراء واجبرت الحكومات على التضييق على تلك الجمعيّات وإن استلزم الأمر إغلاقها . وما كان من الدول العربيّة ومنها الأردن سوى الإنصياع لهذا التوجُّه دون ضرورة وجود مخالفات جسيمة تستدعي تلك الإجراءات بالرغم من ان وزارة التنمية الإجتماعيّة تحاول ان تجد الأعذار لبعض الجمعيّات علّها تستطيع تصويب اوضاعها باسرع وقت .


وجمعيّة العروة الوثقى بعد ان كانت مفلسة لا تستطيع تأمين رواتب العاملين فيها قبل اقلِّ من عشر سنوات اصبحت تعمل بالملايين الآن وهي تمثِّل قصّة نجاح اردنيّة لعدّة عوامل اهمُّها ان الفساد المالي لم يطرق ابوابها وثانيها انّ هيئاتها الإداريّة المتعاقبة ومنذ تأسيسها لم تمارس العمل الحزبي داخل الجمعيّة بالرغم ممّا يقال عن بعض اعضائها وتحزبهم خارج نطاق العمل بالجمعيّة وثالثها انّها كانت مخلصة وجادّة في البحث عن المحتاجين والعائلات المستورة في كل محافظات المملكة ورابعها انها كسبت ثقة المحسنين والمتبرِّعين داخل وخارج المملكة وخامسها انها عملت في العديد من وجوه الخير حسب نظامها الأساسي فعملت في تزويد الفقراء بالأضاحي في موسم الحج وافطار الصائم وموائد الرحمن في شهر رمضان المبارك وكسوة الأعياد في الأعياد المباركة والحقائب المدرسية في بداية السنة الدراسية وفي طرود الخير في مناسبات عديدة وفي كفالة اليتيم والعائلات المحتاجة وفي تزويج الناضجين وفي صيانة المنازل وترميمها للمحتاجين ومساعدة الأرامل والطلبة الجامعيين المحتاجين لمساعدة وكذلك في دفع اجور البيوت للمحتاجين غير القادرين على التسديد او تأمين بيوت للأسر المعدومة الدخل وذلك ضمن اسس ومعايير وضمانات وضعتها الجمعيّة للتسهيل على المحتاجين كماان الجمعيّة تعتبر همزة وصل بين المتبرِّع والمستفيد لتحفظ الحق لصاحبه امام الله عزّ وجل آملة من كل ذلك رضى الله وعمل الخير وحسن الختام.


وقد يكون من النقاط السلبية للجمعيّة هي عدم التواصل في المناسبات الوطنيّة والدينيّة وحيث ان الجمعيّة هي مؤسسة وطنيّة اردنيّة فان المواطن الأردني الذي يفتخر باردنيّته وهاشميّته لا يجد يافطات او اعلانات للجمعيّة تدل على احتفالها بذلك كعيد الإستقلال وتعريب الجيش ويوم الكرامة وزيارات الزعماء ضيوفا على الأردن ومليكه وغير ذلك من مناسبات واحتفالات ونشاطات مختلفة في المملكة يلاحظ ان لا وجود للجمعيّة فيها .


ومن العقبات التي واجهتها الجمعية وهيئتها الإداريّة هذا العام عدم السماح لها باستلام مبالغ واردة من متبرعين خارج المملكة لفقراء ومحتاجين بالإسم وطلبت الحكومة بإعادتها لمصدرها كما ان الجمعية تواجه صعوبات لجمع تبرعات من داخل وخارج المملكة مما يسبب لها صعوبات ماليّة لتفي بالتزاماتها تجاه الأسر والأفراد المحتاجين مع ان الجمعيّة على استعداد للوفاء بأيِّ تصويبات تطلبها الحكومة منها لما فيه مصلحة المواطن الأردني ذو الحاجة للمساعدة والعون وليبقى الأردن مسلما عربيا هاشميا مرفوع الراية كريم اليد . حفظ الله الاردن ارضا وشعبا وجيشا وقيادة من كل سوء .


نائب رئيس الجمعية ambanr@hotmail.com 2/4/2017



احمد محمود سعيد

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال