Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 25 تموز 2017
ديما الفاعوري
زياد البطاينة
مصطفى الشبول
ماجد عبد العزيز غانم
زياد البطاينة
مصطفى الشبول
عبدالله الوشاح
زياد البطاينة
زياد البطاينة
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
محمد فؤاد زيد الكيلاني
مصطفى الشبول
سالم الفلاحات
زياد البطاينة
سالم الفلاحات
 
كتّاب
الخميس , 23 آذار , 2017 :: 8:57 ص

الأبراج

قال تعالى: (وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى) (39) سورة النجم .


هذا ما قاله أبو تمام في قصيدة الشهرية السَّيْفُ أَصْدَقُ إِنْبَاءً مِنَ الكُتُبِ: والعِلْمُ في شُهُبِ الأَرْمَاحِ لاَمِعَة ً بَيْنَ الخَمِيسَيْنِ لافي السَّبْعَة ِ الشُّهُبِ وقصد هنا أبو تمام بالأبراج السبعة التي كانت مكتشفه في وقته ومن ثم توصلوا إلى أنها إثنى عشر برجاً ، وفي الحقيقة هي سبعة أبراج وفي هذا العصر، عصرنا المتطور تقول وكالة ناسا إن الأبراج المكتشفة لغاية الآن هي ثلاثة عشر برجاً وهذا البرج الأخير أطلق عليه اسم (الإخطبوط أو العنكبوت) هذا ما ستعلنه وكالة ناسا قريباً ، فعندما يقرأن الإنسان الطالع من البرج يقتنع بما مكتوب


. والقرآن الكريم يقول: (وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى) هذه الآية كفيلة بان يسعد أو يشقى الإنسان كما هو يشاء في سعيه في يومه أو حياته وهذا مخالف لما يقوله بعض المشعوذين من قراءة الأبراج .

 في مثل هذه المواضيع حري بنا أن تبحث ونرتقي إلى مصاف الأمم الراقية ، بالبحث وليس بغير ذلك.


محمد فؤاد زيد الكيلاني

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال