Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 25 تموز 2017
ديما الفاعوري
زياد البطاينة
مصطفى الشبول
ماجد عبد العزيز غانم
زياد البطاينة
مصطفى الشبول
عبدالله الوشاح
زياد البطاينة
زياد البطاينة
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
محمد فؤاد زيد الكيلاني
مصطفى الشبول
سالم الفلاحات
زياد البطاينة
سالم الفلاحات
 
كتّاب
السبت , 21 كانون الثاني , 2017 :: 1:23 م

يا نواب الامة .. خذلتم شعباً بأكمله

 انتم قتلتم شعبا بأكمله بعد الموافقة على الموازنة وتدركون مدى خطورة الوضع الأقتصادي وبالاخر افلام هندية حيث لا ولن تمس الطبقة الفقيرة والمتوسطة , وبداية , هل يوجد فقير او من الطبقة المتوسطة لا يملك هاتف خلوي وكذلك هل يوجد بيت من الطبقة الوسطى لا يملك وسيلة نقل وقد اصبحت من اساسيات الحياة وخصوصا لسوء المواصلات ... وقد كانت تمثيلية النائب الخوري مجدية لكم لكي يلتهي الشعب الأردني بقضايا اصلا لا علاقة لنا بها سواء كان مرسي او السيسي , وكذلك كلامه عن الجيش الأردني والذي لا يعرف النائب المحترم ابجديات الوطنية الاردنية من حيث الجيش يحمي حدود الوطن من جهاته الأربعة ولا يحمي اسرائيل ولا يحق للنائب ان يحدد المصالح الوطنية الاردنية والمصالح العليا للوطن ومن هو عدو الداخل يكون أخطر من الخارج وهناك الكثير من سلسلة للتخطيط الإستراتيجي من الصعب عليه استيعابها وبكل صدق اقول برافو وبرافو على هيك مجلس ومن الأخر , وعندما كنت استمع للمناقشات توقعت بان يسقطو الحكومة ’ لا ان يمررو الموازنة ويضحكو على الشعب الأردني والذي اعطاهم ثقته لكي يدافعو عن مصالحه وليس مصالح الحكومة والتي هي اضعف حكومة اتت في وقتنا هذا والتي لا تستطيع ان تعيد الأموال من الفاسدين وليس بمقدروها بأن تلغي رواتب الأعيان والنواب والوزراء والرواتب التقاعديه التي تتعدى ال 20 الف دينار في الضمان الأجتماعي وجميعهم يملك الملايين ورواتبهم عباره عن رفاهية لخدمهم فقط , ولا يبقى غير جيب المواطن , والى متى برأيكم سيتحمل المواطن . حقيقة يا نواب الأمه لقد خيبتم املنا فيكم وانتم من سيجعلنا نشحد الملح قريباً , وانتم للأسف لم تعيشوا حياة الفقير وكيف يعيش وماذا يأكل وكيف يذهب الى الكازية حاملاً قنينة البيبسي البلاستيكيه ليأخذ بنص دينار كاز يقيه البرد القاتل ولو لساعة وهل تعرفون بأن الطبقة الفقيرة اصبحت تستخدم بابور الكاز في بيتهم وعليه تكنة جديد فارغة .. صدقاً يا نواب الأمة الشعب لسنا بحاجتكم من اليوم وارحلو ونقول لكم بكل اريحية قدمو استقالتكم قبل ان تسمعو الكثير من الشعب الذي يغلي بالشارع والأكثرية منكم موالين للحكومة من اجل مصالحكم الشخصية , وتوقعنا خيراً منكم وللأسف انتم خذلتم شعباً بأكمله , ويا ريت من بكرا تكون مقاعدكم فارغة بمجلس النواب لأنكم لا تستحقوها ونحن من وثق بكم .. برلمان يصفق للحكومة على طول الخط ويمرر جميع القرارات واصبحتم نواباص بلا لون او طعم او رائحة , برلمان يعمل ضد الشعب وما افرقتم عن الحكومة وقد اتحدتم مع الحكومة ضد الشعب والنتيجة ماذا " خراب بيوت وحياة بؤس وشعب محطم انقطع امله بكم .. نحن بالاردن لسنا بحاجة لمجلس نواب ولو رواتبكم تصرف في فتح مشاريع للشباب العاطل عن العمل , وكذلك رفع الدخل للموظفين الغلابه وكذلك جنود ابو حسين والذي لا يزيد دخلهم عن 400 دينار حيث سعادة النائب يأخذ راتب عن ثمانية جنود ما عدا الجلسات والمهمات وليبقى شبابنا يقيس شوراع البلد حيث رواتبهم السنوية تزيد عن 4680000 وتصورو كم شاب عاطل عن العمل نستطيع توظيفهم بدل من نوابنا .. بالاضافه الى مصاريف المجلس والموظفين ولا اريد ان ازيد عليكم وفهمكم كفاية وشكرا يا نواب الأمة واعتقدنا بأننا اهلكم واخوانكم وابنائكم وطلعنا من جنوب كوالالمبور بالأخر .



د. عيد ابورمان

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال