Skip Navigation Links  الأرشيف     الخميس , 29 حزيران 2017
ابراهيم علي ابو رمان
زياد البطاينة
زياد البطاينة
سرهاب البسطامي
سالم الفلاحات
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
احمد محمود سعيد
سالم الفلاحات
زياد البطاينة
محمد اكرم خصاونة
زياد البطاينة
النائب الدكتور عيسى خشاشنه
محمد الهياجنه
الدكتور الشيخ وائل جمال أبو بقر
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
 
كتّاب
الإثنين , 26 كانون الأول , 2016 :: 2:08 م

كل عام وانتم بخير بمناسبة حلول العام الجديد

في هذه الأيام أرأى العالم من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه مشغول في جعل الأيام القادمة سعيدة وأن يدخل البسمة والفرحة لقلوب الأعزاء والأقربين والأغلى إلى القلوب ، أمهات أو أطفال ، زوجات أو أبناء أيتام أو مقعدين, وأني لا أرى ذلك في وطني وأهله ُ ولكني أرى العكس من ذلك اوضاع الهزيمة والاستسلام والانحطاط في المشهد العربي الرسمي ، هي لحظة لا تعبر عن مستقبل وطننا العربي، أن المشهد العربي الرسمي المهزوم والمأزوم الراهن، يوحي بأن المطلوب قد تحقق الى الإمبريالية الأمريكية وصنيعتها وحليفتها الحركة الصهيونية ، أرى التصارع والتنابذ ، أرى التقاطع والتنازع والتقاتل والإرهاب ، أحس أن الأخوة لا يلم شملهم دين أو عقيدة أو حتى مذهب ، أرى أنهم يركبون مختلف السفن والمراكب وكل شراع متجه نحو عالمـاً مختلف وطريق مجهول عن الأخر ولكن قلبي يرتجي ويتمنى أن يؤمن الجميع بأن خير الوطن يكفي الجميع . وأن التباري في الوطنية ليس بالأقوال والنيات بل بالأعمال والتضحيات وبأن الحاكم ليس من يرفع سيفه على رقاب الناس بل على رقاب الفاسدين والمنافقين والانتهازيين وبأن أرى الحاكم الحكيم هو من يخدم الناس ، ويأمر بالعدالة والمساواة بين الراعي والرعية وأن من له السلطان اليوم علهُ ليس سوى بمحكوم غداً . أني لا أبشركم بميلاد المخلص وإنمـا أناشـدكـم بإنقاذ الشعب والتكفير عن خطاياكـم أني أتمنى لـكم أن تساوى بين من قاسمـكم الظلم والقهـر والويلات وسنين عجاف في وطني .


إلى الصامدات الصابرات .إلى الجرح النازف . والألم الصامت .إلى الروح التي نهفو وتتوق. إلى لقاء الأحبة .إلى الدمعة التي تحجرت في المآقي ولم تسقط .إلى الحزن الشامخ . والكبرياء الأصيل .إلى أمهات الشهداء في كل زمان ومكان .كل عام وأنتن أشد صبرا . كل عام وأنتن أكثر شجاعة. كل عام وأرواح أبنائكن تحلق في الجنة بين الصديقين والشهداء. إلى أمهات شهداء المقاومة في كل العالم العربي كل عام ورايات النصر ترفرف في سماء الوطن وكل عام وأنتن بألف خير .. إلى الشهداء الذين رحلوا.والذين يرحلون الآن .والذين سيرحلون في قادم الأيام.إليكم وحدكم أقول كل عام وأنتم بخير.كل عيد والوطن بخير. هذه هي أمنيتي لكم أيها الشهداء في كل عيد ديني أو وطني أو قومي أو أممي. وهذه المعايدة والأمنية لا عاطفية ولا شعرية ولا خيالية.


بل واقعية تماما كما هو استشهادكم.نعم كل عام وكل عيد وأنتم بخير. بطاقة عيد واضحة وصارمة تماما.أما كيف ستكونون في كل عيد وكل عام بخير وقد رحلتم ؟! فستكونون كذلك إذا ما حافظ من لم يستشهد بعد من هذا الشعب على الأهداف التي رحلتم وأنتم ترفعون رايتها وما بدلتم تبديلا.لهذا لكم وحدكم أقول كل عام وأنتم بخير ، وأقصد ذلك تماما يا شهداء فلسطين وشهداء الأردن وشهداء الأمة العربية وشهداء الحرية في العالم. إلى العالم نتمنى أن تكون السنة الجديدة سنة صحة وعافية ونشاط وطاقة ايجابية والسلام والبركة والأمان والنجاح والثقة والازدهار وتفكير ايجابي وتفاؤل بالخير والسعي نحو الأفضل، ووفرة من السعادة المشرقة، والازدهار والرخاء والصفاء وراحة البال. نتمنى إن يكون عام 2017 عام يحمل إلى أسرتكم وعائلتكم الخير والبركة وصلة الرحم والتكاتف والتعاون والرحمة والمودة والمحبة والألفة.


نتمنى أن تكون أيامكم في هذه السنة مضيئة كالماس، وان تجمع حولكم أصدقائكم المخلصين الصافيين مثل الذهب، وان يكون قلبكم أخضر عطوفاً كما الزمرد، وان تكون روحكم نقية مثل اللؤلؤ. مع بداية السنة الجديدة ندعوا المولى عز وجل إن يكون عامكم عاما يملئه السلام والسعادة ووفرة الأصدقاء الجدد والمعارف المميزين، وان يبارك الله فيكم. وان تكون سنة 2017 سنة جديدة سعيدة يمنحكم الله فيها السعادة والقوة للتغلب على كل ما لم تحققه في السنة المنصرمة وان تثابر بالسعي وراء أهدافكم في طريقكم نحو النجاح وما تصبو إليه


جمال ايوب

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال