Skip Navigation Links  الأرشيف     الأحد , 22 كانون الثاني 2017
زاهي السمردلـــي
مصطفى الشبول
سالم الفلاحات
الأب عماد الطوال
د. عيد ابورمان
مصطفى الشبول
عبدالله الوشاح
زياد البطاينة
عبدالله الوشاح
زاهي السمردلـــي
 
كتّاب
الخميس , 22 كانون الأول , 2016 :: 6:27 ص

حماك الله يا وطني !!

تابعنا وتابع البعيد والقريب ما حدث من قبل مجرمين فايروس الارهاب والتطرف بمدينة اردنية مدينة لها تاريخ بصحابة رسول الله بمعركة مؤتة كان النصر وقهر الروم وهو فضل الله علينا نحن الاردنيين اكرمنا العلي القدير بقيادة هاشمية بارض الحشد والرباط ومملكة السلام ودار الامان ليبقى الاردنيين دون غيرهم اهل المجد والحشد والقطع لدابر المنافقين الظلامين ليبقى سراج مملكتنا سراج العز والنصر . نقول ونحن على يقين ان التحديات والامنيات تتجاوز الاحلام لمرحلة اليقين و نحن شركاء لنحمى مملكتنا من المفسدين المشككين هولاء هم فايروس البلاء وما اصاب الامة وهم بغفلة عما يحاك لهم فكانت النتيجة كما هي الحال اليوم بعواصم عربية تبعثرت احلامهم لجحيم وغبار بطعم الدم العربي المباح من كل الاطراف تحت مظلة التطرف والارهابين صناعة همجية تطوف بوطن عربي ليتحول لمقابر ومسالخ ووصول حقدهم المسموم لمحراب مملكتنا الطاهر من الشمال للوسط واليوم بمدينة قلعة الانتصار والايمان ونحن مع قياداتنا لهم بالمرصد ومع نشامى الوطن لدحر هولاء المغول من ارض الصحابة والنور وعلينا الصبر والالتزام وعدم الانجراف وراء المشككين وما حدث زوبعة عابرة تستدعي الصبر بدل الكلام والتهريج والتجريح والتصريح ونعتقد ان ساحة التهريج تجاوزت السقف واصبح البعض لهو فتوى دون مرجعية والغاية تشويش وبعضهم تغويش سهرات ليلية لتطبيل والمطلوب ضبط تعاليل الحوارات ونوع الفواصل . والحقيقة الساحة لها فرسان وهم سياج مملكتنا . ولن يكون تشكيك الامور تسير حسب اولويات تكتيك ملاحقة الارهابين والنصر للموحدين ومع قيادتنا سائرون لتبقى مملكتنا دار السلام.


كاتب شعبي



محمد الهياجنه

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال