Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 13 تشرين الثاني 2018
فاخر الضِرغام حياصات
فاخر الضِرغام حياصات
محمد ابو عزام الدباس
فاخر الضرغام
فاخر الضرغام
فاخر الضرغام
المحامي اسامه ابوعنزه
 
كتّب للبلقا
الخميس , 16 آب , 2018 :: 5:52 م

* كِبار الوَطَن شُهدائُنا *

مني رِسالة للوَطَن وأهل الوَطَن ، مَع كُلّ طَلعَة للشَمس تِنقال *  

تِبقى مَع التاريخ مِن عَصر السَلَف ، طول الزَمَن حتى الخَلَف سِلسال *

البَلقا عالعَهد اللذي تَم القَطِع في مَنشأُه ، مِن سابِق الأجيال *

السَلط بِنتَك يالوَطَن وأُخت الوَطَن ، تِفدي الوَطَن ما تِنتَظِر أنفال *

والله ثُم الله إبن السَلط يِحفَظ للعَهِد ، وعَن هالعَهِد إبن السَلِط ما زال *

بالبلقا قِصَة من الفِدا ، تغنوا بها فَخر النشامى بهالوَطَن مَوّال *

بالسَلط وقِعَت مَعرَكَة نار وجَمِر شَبَّت لظى ، زأرت بها الأشبال *

خَطّوا نَشامى هالوَطَن بالدَّم ، عَشماغ بهَدَب مَع تاج فوق عقال *

جيش ودوائِر هالأمن والشَعب ، من أجل الوَطَن ما هابت الآجال *

وِحدِة نَشامى للوَطَن تِفدي الوَطَن حومَة وَغى في أروَع الأشكال *

مَعها لُطُف رَبّ البَشَر يِغني الوَطَن بِرجال تملأ للفَضا وأنجال *

أنجال شَعبي الأُردني نار وحَطَب تِسعَر لَهَب عالغاشِم المِحتال *

هَبّوا كَما سَبعٍ غَدا يِحمي عَرينُه بالغَزو مِن زُمرِة الأنذال *

ونالوا الشَهادِة بغير ما رَفّ الجِفِن لاجل الوَطَن ، هذا سِنو الأبطال *   

ما رَفّ جِفنَك يا البَطَل ، رَغم الهَوايِل والعَجايِب ، تِرجَح بأرتال *

قَدّمت روحَك للوَطَن حيث الوَطَن يِحتاج سَبعٍ بالفلا صَوّال **

مَعروف حُرّ إبن الوَطَن ، ما يرتَضي قيد وسَلاسِل مَع سِجِن واغلال *

هالعَسكري المَهيوب يِعشَق للوطن ، ما يوم خالَط للعِشِق إجفال *

مَقرون في عِزّ الأصِل وأعرَق نَسَب وارفَع مَكانِة بين عَم وخال *



جَمّع لأركان الفَخِر وتسَلسَل بطيب النَقا في نَشأة الأنسال *

يِقَضّي لَعُمرُه بتَضحِيِة لاجل الوَطَن، ويمضي العُمُر لاجل الوَطَن رَحّال*  

إبن الكَرَك مَع مأدبا لاجل الثَري وحُبّ الثَرى ، جاد بدَمُه سَيّال *

وابن الشَمال ومِفرَق التاريخ لَن صاح الوَطَن ، هَبوا بَلا إغفال *

إربِد عَروسَك يالوَطَن ، تِفديك بارواح الشَباب ودَمّ أفلاذ الكَبِد مِرسال *

والزَرقا والرَمثا بأوَل هالرَكِب لأجل الوَطَن ، جادِن بِعِز رجال *

حَيي الطَفيلي ما عِرِف نوم وكَسَل ، ما يِرتَضي بأرض الوَطَن إبدال *

وِمعان يا أصل الكَرَم يوم الطَلَب ، أبنائها ما يِعرَفوا الإخلال *

ثَغر الوَطَن أروع مِثال بتَضحِية ويُسبُق رِحال الكُل بالإقبال *

عَجلون إسناد وجَرَش يِهدِن عَطايا للوَطَن في كُل سَخا وإبذال *

والبَلقا تِنبِع للوَطَن دَمّ وشَباب بتَضحِيِة سيل بعَطا جَلّال *

مَغبوط يَتراب الوَطَن ، كيف النَشامى تسابَقوا يفدوك بالأفعال لا الأقوال *

يِرووك مِن دَمّ الشَهادِة بالأنا وِمسابَقَة بالتَضحِيِة بَدَل الأزَل آزال *

أُم الشَهيد إن زَغرَدَت تِهدي لَوِحدِة هالوَطَن كُل مُبتغى وآمال *

وأُخت الشَهيد إن هَلَلَت تِكفي الوَطَن باذكارها عِزِة مَع الأوصال *

وَمرة الشَهيد إن رَحَبَت بِقدوم حُبّك يالقَلِب ، عَكتاف تيجان الوَطَن حُمّال *

زَفِة عَريس إكتَسى برايِة هالوَطَن ، ويزيد رفعة بهالوطن وإجلال *

هَلّي يأُمُه وزَغرِدي ، حيث الشَهادِة سياق لَتراب الوَطَن تنكال *   

يا سَيدي كَما الإِرهاب يُنخُّر بالوَطَن ، مِثلُه نَتائِج للفَساد اهوال *



أصل الفَساد بهالوَطَن هوَ السَبَب ، فيما وصَلنا للوَضِع مِن حال *

تَاري الفَساد بهالوَطَن شَرّشّ بأركانُه وغَدا يِحتاج حَزم مقَرّن بزِلزال *

إفساد عاث بهالوَطَن فَقَّس خَلايا تِعبث بأمن الوطن ، إرِهاب صال وجال *  

وِجهين في عِملِة نَقِد وَحَدِه ، لَها وِجهُ وقَفى ، في مُجمَل الأحوال *

ما جانَب شرورُه حَدا من اهل الوَطَن ، لاشيخ حَتى وإمرأة وأطفال *

جاوَز لُكل حَدّ إنعَرَف ، بالدين أو بالعُرف والقانون والأفعال *

رَغم الفَساد الكان ، لا ما هو عُذُر يوجِد لَنا الإرهاب والإخلال *

وما هو عُذُر للشِرذمَة تا تِنحَرِف حيث إنحِراف الفِكرِ هَدّ جبال *

ما نِقبل الإرهاب في عُذر وسَبَب وما نِقبل الأعذار بالإجمال *

والعون عون الله نعَدّي هالمِحَن حيث الوضع يحتاج صَبر جمال *

إِعلِن مُرادَك سيدي عند المَلأ ، حَربين لازم تنطَلِق فَوراً بلا أوجال *

حِزب الفَساد ومَنبَتُه مِثل الخَوارِج والغُلو ،  ما نِرتَضيه بحال *

وما ذَلّ بالعالَم وَطَن ، يُحمى بأسود مزَمجِرة وحَزم وعَزِم جَلجال *

وما عاش في كَنَفُه نَذِل ، باع المباديء والخُلُق والدين لاجل المال *






فاخر الضِرغام حياصات

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال