Skip Navigation Links  الأرشيف     الجمعة , 21 أيلول 2018
فاخر الضِرغام حياصات
فاخر الضِرغام حياصات
محمد ابو عزام الدباس
فاخر الضرغام
فاخر الضرغام
فاخر الضرغام
المحامي اسامه ابوعنزه
منور أحمد الدباس
 
كتّب للبلقا
الجمعة , 29 كانون الأول , 2017 :: 2:54 م

بالنيابة عن الحكام العرب والجيوش العربية اعتذر اليك يا عهد

 أقسم بالله العظيم لو كنت ( طيّارا ) في جيش عربي لتمردّت على الاوامر وقمت بعملية انتحارية على تل أبيب لأستعيد الكرامة لهذه الجيوش ( المسترخية ) و( المتغاوية ) بالأوسمة الفارغة والرتب الخاوية ...

 يا خسارة على كل الزعماء العرب ويا اسفي على كل الجيوش العربية التي تنام قريرة العين بينما الطفلة عهد ووالدتها تستباح انسانيتهما وكرامتهما من قبل اولاد الكلب الصهاينة الذين أرادوا ان يقولوا للعرب والمسلمين بأن (عهد ) وامعتصماه قد ولّى الى الابد وان الشهامة العربية قد ماتت وان الجيوش العربية بقياداتها وجنودها وأسلحتها في نظر اسرائيل مجرد صور متحركة يتسلى بها الاطفال ... أعتذر منك ياعهد يا رمز الشرف العربي المفقود ويا عنوان المرؤة المدفونة فأنا لا أملك سوى قلمي الحزين الذي قد يزجّني في سجن عربي أكثر بشاعة من السجن الذي تنتهك فيه طفولتك ... يا عهد ( أغسلي ) يديك من الزعماء العرب فهم متفرغون لسماع قصائد المنافقين الذين يتغنون ببطولاتهم الوهمية .... ولا ( تتاجري ) بجيوش عربية نخرها السوس والجبن .. ياعهد المجتمع الدولي حقير جدا فلو لم تكوني فلسطينية عربية مسلمة لانتفض العالم من أجلك ولصنعوا لك تمثالا .. اقسم لك بأنني كلما نظرت الى وجه واحدة من بناتي بكيت أتعلمين لماذا ؟

 لأنني أستحضر صورتك وأستحضر طفولتك وأتخيّل ما يفعله بك أبناء القردة والخنازير .... لأول مرة في حياتي اشعر بالمهانة والذل .... يا نسور الجو العرب أليس من بينكم طيّار واحد يحلم بأن يخلّده التاريخ فعهد ابنة ال 16 ربيعا وامها تستغيثان بالمعتصم واليهود مطمئنون بأن عهد المعتصم انتهى من زمان ..

 يا عهد والله انني حزين وأنا أراك وحيدة في معركة الشرف فهل فعلا فقد العرب شرفهم ؟ أين هي الجيوش العربية المدججة بالسلاح واين هم الزعماء الذين تخلوّا عن عهد وتركوها حبيسة عند كلاب مسعورة تنهش جسدها وطفولتها وانوثتها ... يا عهد يا حورية الصمود اصبري وسلمّي أمرك الى الواحد الأحد الذي سيمدك بالعزيمة ولن ينساك ... ياعهد نحن همل ولا تنتظري منّا سوى الكلام .. فكلنا جبناء جدا جدا وأكثر مما تتصورين وليعذرني الرئيس عباس وليعذرني قادة حماس والقسّام فأين أنتم من عهد ؟؟ كنت أتوقع منكم عشرات العمليات الاستشهاديّة التي تدافع عن كرامة عهد ولكنني على يقين من ان انقساماتكم ولهاثكم وراء المناصب الوهمية اهم من عهد ومن أطفال فلسطين ؟؟

ياعهد المعركة اليوم هي بينك وبين اليهود و استغرب ياعهد كيف تغمض جفون جنرالات جيوشنا وجفونك لم تذق طعم النوم وأقول اذا كانت كل هذه الجحافل العسكرية عاجزة عن الاخذ بثأرك يا بيلسانة الطفولة فان أطفال فلسطين واطفال العرب سيرسمون اسمك بمداد البطولة وستكونين الشعلة التي تنير لهم درب الحريّة .

 أهنيء أطفال فلسطين بك واهنيء أهلك بك وأترحم على الرجولة العربية التي لم يعد لها وجود سوى في أرشيف الاذاعات والتلفزيونات العربيّة .


محمود قطيشات

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال