Skip Navigation Links  الأرشيف     السبت , 17 تشرين الثاني 2018
فاخر الضِرغام حياصات
فاخر الضِرغام حياصات
فاخر الضِرغام حياصات
محمد ابو عزام الدباس
فاخر الضرغام
فاخر الضرغام
المحامي اسامه ابوعنزه
 
كتّب للبلقا
الثلاثاء , 26 كانون الأول , 2017 :: 5:57 م

* قُدسُ العُروبة *

هذا الزمانُ يُثيرُ للإعجابِ @ إنذارُ شؤمٍ واقعٍ بخرابِ

* صارَ السفيهُ مشدقاً بكلامهِ @ نعقاً يُجيدُ بِنَعقهِ كَغُرابِ

* متشدقاً في وَصفِ كلِّ وَقيعةٍ @ في فكرِهِ بتناظُمِ الإسهابِ

* حتى غدا في الكِبرِ أكثرَ حَضوةً @ فوقَ المُلوكِ مكانةً بسرابِ

* مثلُ البحارِ وقد تلاطَمَ موجُها @ زبداً تعالى مُفعماً بضبابِ

* يا خاذلاً للحقِ كيفَ مصيرُكم @ بيدِ الكريمِ و ومالكٍ لعقابِ

* متحيزاً للظُلمِ رَغمَ ثُبوتهِ @ كالشمسِّ ظُهراً دونَ أي سَحابِ

* ماذا تقولُ لربِّ عَرشٍ قادرٍ @ مَلكُ المُلوكِ وعالُمُ الأغيابِ

* أتقولُ عِلمي قد تعالى رفعةً @ شقاً لبحرِ العِلمِ في الإطنابِ

* أوكُنتَ أهلاً للمذَمةِ سابقاً @ شتماً لكُلِّ مُجاهدٍ بِركابِ

* إذهب بعيداً لاهياً أو لاعباً @ فلكَ المكانُ بخُلوةِ الألعابِ

* هذا صلاحُ الدينِ وُثقَ مَجدُهُ @ في صحةٍ وحقائقٍ وجوابِ

* للهِ دَرُّ صَلاحنا من قائدٍ @ أسدُ العروبةِ بارزُ الأنيابِ

* هذا حَليفُ النصرِ سيفاً في الوَغى @ أدمى العَدّوَ بكثرةِ ألإنحابِ

* علماً تميزَ في الصفاتِ جَلالُها @ مُتكاملاً فيها بكلِ نِصابِ

* فالمجدُ كلُ المجدِ حَظُّ صلاحنا @ فله السّمُو بكثرةِ الإعجابِ

* قادَ الجيوشَ لنُصرةٍ بنهارهِ @ ومعمراً في الليلِ للمحرابِ

* ومزمجراً في كُلِ ساحات الوَغى @ مُتفنناً للنصرِ بالإسبابِ

* ومؤيَداً بمشيئةٍ من قادرٍ @ تعلوا به بمكانةٍ ورحابِ

* حَمَلَ الأمانةً ذائداً عَن دينهِ @ سيفاً سليطاً قاطِعاً لرقابِ

* لا بد يوماً أن نعودَ بمِثلِهِ @ أسدٌ هصورٌ من عُلا الأقطابِ

* يحمي حِمى الإسلامَ دون تردُدٍ @ ببسالةٍ وشجاعةٍ ورغابِ

* مُتعَبِداً لله عبداً طائِعاً @ دَخلَ الزمانَ بأوسعِ الأبوابِ

* ويجودُ دوماً للعبادِ بنُصحِهِ @ مُتحَصِناً في عِلمِ كُلِ جِرابِ

* حَمَلَ الأمانةً ذائداً عن دينهِ @ سَيفاً سليطاً قاطعاً لِرقابِ

* قدسُ العروبَةِ أقدسُ الأقطابِ @ مَهدُ الديانةِ وُثقت بِكتابِ

* مَهدُ الديانة قد تنازَفَ جَرحُها @ قُدُس العروبة تأنُّ بالإرهابِ

* نادى بها بوقُ الصهاينةِ الذي @ قادَ الزِّمامَ تَحيُّزاً بِغلابِ

* لا بُدَّ يوماً من صَحاوَةِ ماردٍ @ من دينِ أحمدَ سيد الأنجابِ

* يحمي لأُمة يَعرُبٍ من فاجرٍ @ شَنَّ الحُروبَ تَحيُزاً بِعُجابِ

* فالدّينُ دينُ الله في توحيدهِ @ دينُ السلامِ بمعقلِ الألبابِ

* قُرآنُ أحمدَ ساطعٌ في نورِهِ @ آخى الخَليقَةَ في عُرى التِحبابِ

* مِصباحُ نورٍ في الظَلامِ شُعاعُهُ @ رَفَدَ العبادَ بِهَديِهِ لصوابِ

* خُذها كَلاماً مُثبتاً ومُثَبتاً @ القُدسُ قُدسُ العُربِ والأعرابِ

* من مطلع التاريخ أُثبِتَ حالُها @ وتسَلسَلَت للعُربِ بالأنسابِ

* مَسرى الحبيبِ المُصطفى لسمائِهِ @ فَوقَ البُراقِ يَشُقُّ كُل عُبابِ

* ومُصلياً لله في مَن أُرسِلوا @ للخَلقِ رُغمَ تنوعِ الأنسابِ

* صَلى عليه اللهُ دوماً دائماً @ والمرسلين جميعهم بِصحابِ


فاخر الضرغام

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال