Skip Navigation Links  الأرشيف     الخميس , 16 آب 2018
فاخر الضِرغام حياصات
محمد ابو عزام الدباس
فاخر الضرغام
فاخر الضرغام
فاخر الضرغام
المحامي اسامه ابوعنزه
منور أحمد الدباس
المحامي أسامه ابوعنزه
 
كتّب للبلقا
الخميس , 21 كانون الأول , 2017 :: 5:10 م

الأشقاء السعوديون اليوم نحن و غدا أنتم

 كمواطن أردني يكّن لكل الاشقاء العرب كل اكرام واحترام آلمني اشد الالم التغيّر الملحوظ في سياسات الاشقاء السعوديين وبعض دول الخليج في عدم التصدّي للموقف الامريكي الصهيوني في تهويد مدينة القدس وجعلها عاصمة لليهود لا بل العمل علنا لعزل الاردن وسحب حقّه الشرعي والتاريخي والسياسي في الاشراف على المقدسات الاسلاميّة والمسيحّية في القدس الشريف واعطاء هذا الحق لليهود في تحوّل مرفوض وغير متوقع منكم وهو بمثابة اعلان حرب من الأشقاء العرب وتحديدا السعودية على الدولة الاردنية شعبا وقيادة وايضا على الشعب الفلسطيني المناضل الذي لم يسلم حتى أطفاله من السجن والتنكيل على يد عدو لا يحترم عربيا ولا مسلما .... الأردن كان وسيظل وفيّا لعروبته ولدينه ولن يتنصل من مسؤولياته بالرغم من الحصار الاقتصادي والسياسي غير المعلن عليه من ذوي القربى ومحاولة ( ليّ ) ذراعه واستغلال ظروفه الاقتصادية لتركيعه ... واقول هنا بأن الاردنيين لا يركعون الّا لله والتجارب الماضيّة كفيلة بأن تكون اجابة شافيّة لكل من لا يعرف حقيقة هذا الشعب... \\

من حق الاردنيين شعبا وقيادة ان يعتبوا على السعوديين لأنهم الأقرب الى قلوبنا وعلى الخليجيين الذي نعترف ايضا بحبنا لهم ومن هنا تنمنى عليهم ان يقدروّا سبب عتبنا وغضبنا ... التاريخ لن يرحم وجبروت ترامب لن يطول وغطرسة اليهود لن تستمر والقدس وفلسطين ستظل عربية اسلامية رغم أنف ترامب الذي قال عن العرب انهم مجرد عربان وبعران موطنهم الطبيعي هو الصحراء والذي أعلن ان الخطوة الأولى هي القدس والخطوة الثانية مكة وعما قريب سيصدر فرمانا آخر لتدويل مكّة وجعلها وقفا دينيا عالميا وسيسحب البساط من تحت اقدام الاخوة في السعوديّة .... اللقاءات السرّية جد خطيرة والاملاءات الامريكيّة الصهيونيّة لسيطرة اليهود على المنطقة هو مخطط قيد التنفيذ والمخجل ان الدول التي انصاعت لأوامر ترامب قد الزمت نفسها بأن تكون جزءا من ادوات التنفيذ لتظل قابعة جاثمة فوق كراسّيها .

بمنتهى الوضوح اقول للأشقاء السعوديين ان ترامب الامريكي الصهيوني الذي وصفكم بالعربان والبعران وان مكانكم الطبيعي هو الصحراء هو جاد جدا في تنفيذ كل وعوده لليهود وان الخطوة التالية هي تدويل المقدسات الاسلامية في السعودية وسيعود يهود ( بنو قريظة ) ويهود خيبر الى مكة والمدينة وما الانفتاح المفاجيء المفروض على الأشقاء السعوديين سوى جرعات من سم زعاف سيتجرع العرب والمسلمون مرارته .

سيصاب العرب والمسلمون في كل انحاء العالم بالصدمة والذهول عندما يرون العلم الاسرائيلي يرفرف خفّاقا في مكة والرياض والمدينة المنورّة ومن الذي سيتصدى لذلك ما دمنا قد رضينا بأن نبيع ضميرنا ونتنازل عن حقنا في القدس .... لن اتطرق هنا الى المثل الذي يقول اكلت بوم اكل الثور الابيض فحاشا لله ان ينطبق علينا هذا المثل فنحن لا نستحق ان نوصف بالثيران لأننا من كرام البشر وخيرة الناس ولكنني اقول اليوم الأردن وغدا أنتم . ...... ايها الأشقّاء الأحباب في السعودية ودول الخليج سفينتنا واحده ومستقبلنا واحد وعدونا واحد والتاريخ لا يرحم من يساند عدوه ضد اخوانه .... واذا رضيتم بتسليم القدس لليهود فسوف ترغمون على تنفيذ مخططات ترامب وستجدون انفسكم بلا تاريخ وبلا هوية وهذا ما لا نرجوه ولا نتمناه .



محمود قطيشات

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال