Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 23 تشرين الأول 2017
محمود قطيشات
محمود قطيشات
موسى الصبيحي
 
كتّب للبلقا
الإثنين , 25 أيلول , 2017 :: 5:26 ص

لنتحد ضدّ كلّ أشكال الفرقة

 إننا على ثقة كبيرة بأن أهلنا في معان هم أكثر حرصا على مصلحة الوطن ومستقبله ، وأنهم لن يسمحوا لأي كان أن يُشكّك بولائهم لبلدهم ووطنهم وقيادتهم التي آزروها منذ عهد تأسيس الإمارة وحتى اليوم ، كما أنهم يعرفون جيدا بأن هناك أشخاصا مسيّسين التقوا مؤخرا في بيت أحد النواب هدفهم شقّ الصف بين الأهل والعشيرة وعموم أبناء الوطن الواحد ، وقد تنبه لهم الأهل في معان فعملوا على تفويت الفرصة على أولئك الأشخاص الذين نصّبوا أنفسهم مسئولين عن أبناء المحافظة ، الا أنهم عقدوا بالأمس القريب لقاء في المدينة أطلقوا عليه ( صرخة وطن .. والنداء الأخير ) دعوا اليه الآلاف من المواطنين ولم يحضره سوى بضعة عشرات من مختلف مناطق ومحافظات المملكة .


لقد شكّل العدد المتدنّي للحضور خيبة أمل كبيرة لمنظمّي المؤتمر ، ولأجل ذلك لم يستطيعوا الخروج ببيان أو قرارات يُجمع عليها المؤتمرون ، فاكتفوا بتشكيل لجنة تحضيرية لتنظيم لقاء آخر سيتم تحديده لاحقا على حدّ تعبيرهم وسيحمل إسم ، المؤتمر الوطني العام ، وتتألف هذه اللجنة من نحو عشرين شخصا تمّ تسميتهم قبيل ختام اللقاء ، وصرح بعض أعضاء اللجنة بأنهم كانوا محرجين بإدراج أسمائهم ضمن القائمة ، فغادروا الإجتماع وهم مُحبطون ومستاءون وغاضبون من الشعارات السلبية التي تناولها القائمون على البرنامج ، فقرروا فيما بينهم عدم المشاركة في أية لقاءات قادمة بعد أن فهموا النوايا من وراء عقد المؤتمر وأهدافه الساعية الى شق الصف وزعزعة الإستقرار في أردننا الحبيب . إننا كشعب أردني غيور على مقدرات وطننا ، ومع تقديرنا للأوضاع المعيشية الصعبة التي نواجهها بسبب الظروف السياسية والاقتصادية القائمة ، نرفض بشدة المساس بأمن بلدنا وقيادتنا ، ولن يُسمح بأي حال من الأحوال أن يكون بيننا مغرض أو حاقد ، وعلينا أن نتطلع الى البلدان المحيطة بنا فنأخذ العبرة مما وصلت اليه من حال نتيجة اللحاق والإنجراف وراء المزايدين والمتاجرين بأرواح ودماء الشعوب .


لقد اكد أهلنا في معان من خلال مسيراتهم المتزامنة مع انعقاد ما يسمى صرخة وطن ولاءهم وانتماءهم للوطن والقائد ، معبرين عن رفضهم واستنكارهم لكل محاولات الإنقسام والتشرذم وزرع الفتنة والفرقة وهدم ما بُني من عرق الأوفياء من أبناء الشعب الأردني ، ويؤكد الأردنيون وكافة المخلصين من ابناء الوطن الحبيب أن أهل معان وبهمة أهلها الشرفاء لن يكونوا مطية للمؤامرات والدسائس التي يحيكها أصحاب الأجندة تحت غطاء الاصلاح ، وسيبقوا كما عهدهم الشعب الأردني الأوفياء لتراب الوطن والأمناء على العهد في ظل قيادتهم الهاشمية المخلصة ، داعين الله ان يحفظ أهل معان والأردنيين بعامة ، ويحمي شعبنا من كل دسيسة وأذى ، آمين يا رب العالمين .



محمد الوشاح

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال