Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 23 تشرين الأول 2017
محمود قطيشات
محمود قطيشات
موسى الصبيحي
 
كتّب للبلقا
الأحد , 27 آب , 2017 :: 3:48 م

خطاب مفتوح الى مدير المخابرات العامة بالقلم العريض

خطاب مفتوح الى مدير المخابرات العامة بالقلم العريض : أين أنتم من هؤلاء الكلاب ؟؟


 بداية تحية احترام واعتزاز لكل اردني قابض على الجمر ومسيطر على أعصابه ليس خوفا من أحد بل لتفويت الفرصة على أي كلب ينهش جسد الوطن ويثير الفتن لدوافع تنم عن حقد او انفصام او بحث عن دور .

أنا لا اهاجم شخصا بعينه ولا اوجه كلامي الى جهة بعينها بل انا اتحدث عن ظاهرة بدأت تتنامى \\ وللأسف \\ ابطالها سياسيون قذرون ورجال أعمال سفلة يلعبون بالنار ويؤججون الشارع تارة بألفاظ قذرة مثلهم وتارة أخرى بممارسات تنم عن حقد دفين ونفسيّات غدّارة .

ولأيماني المطلق بأن جهاز المخابرات الاردنيّة ورغم تجاوزات اسماء محدودة لمدراء أساؤا الى انفسهم قبل ان يسيؤوا الى مسيرته ووطنيته سيظل الجهاز ( الأمل ) الذي يتطلع اليه كل الاردنيين بمكوناتهم المختلفة ليقطع لسان كل مثيري الفتنة من خفافيش السياسة والمال الذين يزرعون حقدهم وينشرون سفالاتهم مستغلين طيبة الاردنيين الذين سلمّوا رقابهم لهم فما كان منهم الا ان ( سنّوا ) سكاكينهم منتظرين اللحظة الحاسمة لذبحهم من الوريد الى الوريد وتحويل البلد الى ساحة حرب \\ الاردنيون والفلسطينيون الشرفاء \\ ضحاياها والسفلة فقط هم المستفيدون من تبعاتها . لقد عملت تلك الخفافيش في السابق في الظلام واليوم ومع غياب المساءلة وعدم وجود مسؤوليين ( رجال ) فقد خرجت القوارض من جحورها وبدأت تسرح وتمرح وعلى عينك يا تاجر دون رعاية لحقوق البلد ولا احتراما لعلاقات القربى والمصاهرة والنسب بين الشعبين الشقيقين . عطوفة الباشا عدنان الجندي أنت ترأس جهاز مخابرات وطني بامتياز لم يسجل على اي منتسب فيه انه تجسس على بلده او خان الوطن او باع ضميره ولذلك فالشعب الأرني بجميع مكوناته يتساءل اين انتم من هذه الشرذمة التي نصبّت من نفسها ناطقا رسميّا باسم بعض مكونات الشعب الاردني لتحيك الدسائس بالظلام مستفيدة من فضائيات هرمة تتسول من جيوب رجال اعمال حاقدين ناكرين للجميل ومن مواقع الكترونية صدئة ومن مراكز ثقافية واندية ظاهرها الرياضة وباطنها تعميق الهوّة بين الأهل .


عطوفة الباشا : الاردن أكبر من كل الرجال وفوق كل اصحاب المناصب ولا قامة عليا فوق قامة الوطن وعليه نريد لهذا الجهاز ان يبادر الى اتخاذ حزمة اجراءات من بينها (اعادة تربية وتأهيل ) كل من يسيء للوحدة الوطنية و العودة الى نظام (لحجر) على هؤلاء المرضى منعا لنشر جرائمهم اللا أخلاقية بين الشباب الأطهار الابرياء الذين لم تدنسّهم الاعيب السياسيين وعشاّق المال الحرام ونريد محاسبة كل مسؤول يمارس الدعارة الأخلاقية ويمس أمن الشعب الاردني عبر الندوات والفضائيات فتاريخ هؤلاء معروف وملفات فسادهم يمكن ان يطلّع عليها كل مواطن اردني يحب الخير للبلد . نريد تفعيل جهاز المخابرات ليقطع لسان كل من يسب الاردن ويسب اي مكون من مكونات الشعب الاردني مشيرا هنا الى ان الذين يتطاولون على الاردن من اصول فلسطينيّة لا يمثلون الشعب الفلسطيني ولا يقدرّون كفاحه وليس لديهم ادنى معرفة بحب الاردنيين لفلسطين وقطعا انهم لا يعرفون شيئا عن اول شهيد اردني في فلسطين كايد المفلح العبيدات ولا عن المجاهد مبارك ابو يامين الذي حوّل بيته في مثلث العارضة الى مستشفى للمجاهدين الاردنيين والفلسطينيين يقدم لهم السلاح والدواء والمؤونة بالمجان انهم قطعا لا يعرفون شيئا عن الشهيد عبد اللطيف كريشان ولا عن شهداء السلط والكرك وشهداء عبّاد وبني صخر والحويطات وبني حسن ... وبالمقابل فمن يسيء الى المكون الفلسطيني هو ليس اردنيا فالاردني هو فلسطيني حتى العظم والفلسطيني هو اردني حتى العظم ومن هم على غير ذلك مشكوك في انتمائهم.


عطوفة الباشا الأردنيون من كافة المكونات غاضبون من القطعان البشرية التي تسيء لقداسة العلاقة بين الشعبين الشقيقين الاردني والفلسطيني وهي علاقة أعمق من ان يدنّسها مراهقون لم يجدوا مسؤولا شجاعا يضربهم ( بالكندرة ) ... يريد الاردنيون من المخابرات العامة ان تستعيد دورها الوطني فحماية أمن البلد فوق القوانين التي تم تفصيلها ليهرب السفلة من العقاب .


بعد اليوم لا نريد ان نسمع كلاما تافها من مشجعي اي ناد رياضي ولا عبارات حمقاء من فضائيات مأجورة ولا نريد السماح لاي تافه ان ينظّم ندوة تفسد العلاقات بين شعبين كريمين اصيلين بينهما من علاقات الدين والنسب والقربى ما يعلو فوق علم اصحاب الدسائس . عطوفة الباشا يبدو ان المخابرات العامة والتي جرى تقليص صلاحياتها لتصبح مجرد دائرة مدنيّة وظيفتها التهدئة وتبويس اللحى وأخذ الخواطر لمن يسوا ولا يسوا قد شجعّت الكلاب لتتحول من مرحلة النباح الى مرحلة العض عض اليد التي امتدت اليها بالخير والاحسان .


ايها الاردنيون .. أيها الفلسطينيون انتبهوا يا اخوة الدم واللغة والدين والهموم .. ان من يزرع السكين في الخاصرة الاردنيّة الفلسطينيّة هو العدو فاحذروه واطردوه من بينكم ... فهو الخطر الحقيقي وهو الذراع الذي تعتمد عليه الصهيونيّة لتفتيت اللحمة الوطنيّة .


أعتز بأنني اردني مسلم عربي عشيرتي جاءت من الخليل قبل 400 عام وجدتي لأمي من عنبتا وابنتي متزوجة من شاب ( من اللد ) وزوجة اخي نابلسية و55 شابا من ابناء عشيرتي اخوالهم من كافة مناطق فلسطين وكان لي الشرف ان تبرعت بوحدة من دمي للجرحى الفدائيين الذين قصفتهم طائرات العدو في وادي شعيب عام 1967 ,,, وبعد هل بقي لكلاب مبررا لمزيد من النباح او بث السموم .


عطوفة مدير المخابرات العامة أنت تعرف اكثر من غيرك ان البلد على كف عفريت وان الفاسدين ممن مارسوا الدعارة السياسية والاقتصادية هم من اغرقوا البلد بالخراب وها هم وبعد ان تبوأ بعضهم ارفع المناصب وقويت شوكتهم اطلّوا برؤوسهم علينا ليقولوا لنا طز طزين فيكم .


يا شرفاء الوطن من كافة المكونات بوحدتكم وحبكم للأردن وترفعّكم عن ضغائن مرضى المال والسياسة والمناصب تستطيعون ان توقفوا الكلاب عند حدّها وستظل فلسطين امانة في رقابنا مثلما هو الاردن امانة في رقاب كل من شرب من ماء الأردن وترعرع فوق ترابه وتنسّم هواءه وستبقى العلاقة بيننا اسمى علاقة بين شقيقين مهما حاول الزنادقة واولاد الحرام تمزيقها .


ما دفعني الى الاستنجاد بدائرة المخابرات العامة هو هذا الصدود المقصود او غير المقصود من كافة مفاصل الدولة من رأسها الى اساساتها واذ استغرب هذا الصدود وأتساءل هل هناك توجه ما لهيكلة الاردن وخصخصة مكوناته بوجود بدائل مستعدة وجاهزة للانقضاض فما رأيك يا عطوفة الباشا .


MKATISHAT@YAHOO.COM


محمود قطيشات

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال