Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 23 تشرين الأول 2017
محمود قطيشات
محمود قطيشات
موسى الصبيحي
 
كتّب للبلقا
الأحد , 27 آب , 2017 :: 6:59 ص

تأشيرات الحج محمد يرث وعلي لا يرث

في هذا الزمان السيء اصبح من يريد أن يسقط عن نفسه فريضة الحج عليه ان يسلك واحده من ثلاث طرق : الأولى.. ان تنتظر حتى يصبح عمرك فوق السبعين عام حسب تعليمات وزارة الأوقاف وهذا ليس موجود لا في الكتاب ولا السنه المشرفه

اما الثانيه.. ان تشتري تأشيرة حج ممن يملكون ذلك ولا اعرف كيف يحصلون عليها.

والثالثه .. أن ترشي وتدفع لتحصل على تأشيره وقد تكون مزوره تعود من الحدود بخفي حنين من دون حج . ومن هذه الحاله الكريهه والمعاناه غير الطبيعيه التي يعيشها المواطن الأردني المسلم والذي يريد ان يسقط عن نفسه فريضة الحج وهي الركن الخامس من اركان الإسلام اينتظر حتى يتعدى سن الشيخوخه وقد بلغ به الكبر عتيا ام انه يبحث عن واسطه ؟!! وهناك من ليس له واسطه يجلب له تأشيرة حج ام انه يشتريها من عصابات تستغل موسم الحج ومحبة الناس الجامحه ليزيارة الرسول الأعظم محمدصلى الله عليه وسلم وبيت الله الحرام . وهناك الكثير الذي يرغب بأداء فريضة الحج ولا يستطيع ان يسلك الطرق المعوجه والتي تستفحل في الوطن وتزداد في كل عام .

والمواطن الذي لا يملك المال ليدفع رشوه او يشتري تأشيره يحرم من هذه الفريضه وينتظر فرج الخالق سبحانه وتعالى لعل وعسى أن تفرج عليه لكن الذي نراه ونسمع عنه أن كثيرا من الإخوه الأردنيين يذهبون في كل عام الى الحج كيف يحدث ذلك هذا تجيب عليه وزارة الأوقاف وسفارة المملكه العربيه السعوديه الشقيقه والتي هي صاحبة الولايه لإصدار كل تأشيرات الحج لكن يبدو أن بعض المتنفذين وأصحاب المناصب في الوطن يستغلون مناصبهم ويحصلون عل تأشيرات توزع حسب صلة القرابه والصداقه وكذلك النواب بحكم موقعهم يحصلون كذلك على تأشيرات حج توزع على المقربين حتى فريضة الحج يكادوا أن يفسدوها علينا نحن الأردنيين الذين ليس لهم واسطه ولا ما يحزنون لذلك تفرض علينا نظرية محمد يرث وعلي لا يرث وهذا شيء معيب ويفتقد الى العداله .

جاري يحج بتأشيره من نائب وأنا لا حول لي ولا وساطه شيء يبعث على الريبه ويوسع طريق الفساد والمحسوبيه .

تستطيع الدوله ممثله بوزارتي الداخليه والخارجيه والأوقاف ان تمنع هذا التشتت بالتنسيق مع السفاره السعوديه الشقيقه في منح تأشيرات الحج ونحن اذ نتمنى على كل الجهات المسؤوله عن هذه الظاهره التي تكسر ميزان العداله في المجتمع الأردني وأن يسود مبدأ"كل من ايده إله "كلنا امل ان تصحح الأمور وأن يكون معين العداله هو الذي يساوي بين الخلق في منح تأشيرات الحج .


"ابو خالد"

dabbasmnwer@yahoo.com



منور أحمد الدباس

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال