Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 20 أيلول 2017
محمود قطيشات
محمود قطيشات
موسى الصبيحي
د.معتصم الدباس
الدكتور اياد عبد الفتاح النسور
رائد علي العمايرة
محمود قطيشات
 
كتّب للبلقا
السبت , 12 آب , 2017 :: 7:41 م

انتخابات اوف وايت

 صفحة مشرقة وصورة اوف وايت ناصعة البياض استطاع بعض المرشحين أن يسوقّ بها نفسه مستغّلا ( مصاريه ) او حجم عشيرته او تغلغله في دوائر صنع القرار .

فمن يستمع لخطابات بعض المرشحين وما يصدحون به من عبارات يشعر بالحزن والألم فبعضهم ما يزال يضحك علينا ويظن أننا ما زلنا على سذاجتنا وطيبة قلوبنا فيقدّم لنا الكنافة الممزوجة بسم الهاري لتكون السبيل الاسهل لمنحهم أصواتنا ويستنجد بخطباء يبيعون ضمائرهم ليثقلوا مسامعنا بالمدائح والمعلقات التي تتحدث عن انجازاتهم و خططهم الجهنميّة لحل مشا كل الناس واسعاد خلق الله و تخليصهم من متاعبهم النفسيّة والمعيشّية ونحن نعرف جيدا امكانيات كل مرشح ولماذا ترشّح وبعضهم بأمس الحاجة لمن يساعده في كتابة بياناته وتشكيّل حروف كلماته .

الكرة الان في مرمى المواطن الشجاع وهو وحده القادر على ان يفرز مرشحين ثقاة أطهار يحملون همومنا ويدافعون عن قضايانا وليس مرشحين اوف وايت منظر بلا محضر . مؤسسة العشيرة والعائلة على ( راسي من فوق ) ولكن ماذا لو كان ابن العشيرة اوابن العائلة غير كفؤ ؟؟؟ حزنت جدا لأن بعض من نظنهم مثقفين قد وضعوا شهاداتهم العليا على الرف واصبحوا عشائريين الى درجة الاسفاف يطبقّون مبدأ انصر اخاك وقف الى جانب ابن عمّك .. وعشيرتك هي عزوتك . يا عيب الشوم على هكذا مثقفين أعادونا الى عصر الجاهليّة فهل يصحو الشعب الاردني هذه المّرة ويحترم خياراته وينتخب من يستحق النجاح ام انه سيلدغ هذه المرة من الجحر ذاته وعندها عليه ان يصمت ولا يحق له ان ينبس بحرف . اخواني المرشحين انتم تدركون انكم في ظل الاوضاع الاقتصادية السيئة جدا وفي ظل الاوضاع السياسيّة والاجتماعيّة المترديّة ستكونون مثل الاطرش بالزفّة اذا لم تكونوا وفيّيين لبلدكم وأهلكم و أمّا اذا ما اعتبرتم ان فوزكم هو من متممات الوجاهة الاجتماعيّة ومن سبل المحافظة على مكانتكم او مكانة اسرتكم او عشيرتكم فلا نتمنى لكم النجاح سلفا وكل من يبارك لكم نترك له اختيار ما يناسبه من العبارات .. نحن نريدكم خدما للمواطن وأجيرون له وجنودا أوفياء للوطن وأتمنى على كل اردني واردنيّة يحترم نفسه ويحافظ على كرامته وكبريائه ان يكون صادقا مع نفسه مقدرّا لذاته ولا يروّج لمن لا يستحق الصوت ولا ينتخب من يبحث عن الجاه وان يترك العنعنات العشائريّة والاقليميّة الضيّقة وان يتقي الله القوي العزيز في صوته .. وأختم كلامي وأقول انكم اذا انتخبتم أمثال هؤلاء فسوف يديرون ظهورهم لكم وسيعيّرونكم بصحن الكنافة الذي قدموه لكم وبعلبة الكولا التي تبلعستموها في مقراتهم الانتخابيّة .

النصيحة اليوم ( ببلاش ) والاهبل هو من يساق الى صناديق الاقتراع كما تساق حمر النعم الى حتفها . اسأل الله ان يوفّق الشعب في اختيار من نذروا انفسهم خدما له وأن لا ينتخب الباحثين عن الشهرة والمهووسين بالوصول الى القمم على ظهورنا او حتى على جماجمنا اذا اقتضى الأمر من أجل أن تظل رايات غبائهم هي من تتقدم المسيرة نحو الهاوية .



محمود قطيشات

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال