Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 23 تشرين الأول 2017
محمود قطيشات
محمود قطيشات
 
كتّب للبلقا
الأربعاء , 09 آب , 2017 :: 7:41 ص

كلٌ يحب الفيصلي على ليلاه

أعرف أن كثيرين يرغبون في ابداء ما يجول بخاطرهم عن تلك المباراة، وأن قلوبهم تتفطر ألما على الوطن ، وأنهم مثلي يشهد الله يحبون الفيصلي النادي العريق ، ويفرحون بانجازاته ، ويرغبون برفع علم الاردن عاليا فرحا بالنصر ، إنهم جميعا يخشون غضب الآخرين ، يخشون شدة التيار الكاسح من عشاق العواطف والانفعالات ،لا يرغبون حتى بخسارة اعجابات أصدقائهم .

أحاول أن أختلف عنهم وأرغب بوضع النقاط على الحروف غير آبه أو وجل من مخلوق، لتصل الرسالة للمحبين الحقيقيين للوطن وللرياضة الصحيحة وللأندية الاردنية كافة وللنادي الفيصلي المحبوب .

الرياضة فن وذوق وأخلاق ، وفيها الفوز والخسارة والصواب والخطأ والعدل والظلم مثل أي ممارسة اجتماعية ، والرياضة جماهيريه عشاقها من كل حدب وصوب ومن شرائح المجتمع كافة ، فمنهم العامل والطبيب والمعلم والجندي والسائق ، ومنهم المثقف ومتوسط العلم والجاهل والأمي ، ولكي يتم التئامهم جميعا في موجة واحدة لا بد من قيادة ذكية عالمة صاحبة خبرة ومثقفة .

الإعداد النفسي للاعبين يختلف من مباراة لأخرى ، ومن مكان لآخر وحسب الأجواء الطبيعية والبشرية والمكانية ، اللعب في ملاعب الاردن حاجته للاعداد النفسي يختلف عنه في مصر أو الخليج أو تشيلي ،الحاجة الدائمة للتوجيه السليم في مجريات الاحداث خلال المباراة وبعدها ، ماذا نتصرف عند الفوز ؟ وماذا عندالخسارة ؟ وعند الظلم والتجني؟ لكل ذلك تصرف .

مثلما يقرر المدرب من يقذف الكرة الحرة وضربة الجزاء والركنية ، يوجه الجمهور اعلاميا عبر وسائل التواصل ومن خلال الاتصال المباشر ومن خلال كتيبات توزع عليهم قبل اللقاء ماذا يتصرفون وماذا حتى يهتفون ؟ .

إن تذكير كل لاعب ومواطن عبر الوسائل المتاحة كافة بأن له وطن يجب أن يفكر فيه ويحرص على سمعته وأن مصلحتة العامة تتقدم على مصلحته الخاصة وانفعالاته ، إن ذلك ضرورة لا بد من أخذها في الحسبان . من المؤسف أن الإدارة المباشرة لأي بعثة رياضية لها الدور الاكبر في ذلك وأن اختيارها هو المحك ، حصيفة ونبيهة وعلى قدر عال من المسؤولية ، فلا يمكن بأي حال من الاحوال أن يكون قياديا لبعثة رياضية تمثل بلدا محترما يستخدم (النطح) في التعبير عن رأية ، ولا لجمهور أحد مشجعيه يبرز عورته للجماهير وعلى الملأ أن يكون ممثلا لشعب اردني محترم .



مطلب العبادي

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال