Skip Navigation Links  الأرشيف     الأحد , 25 حزيران 2017
موسى الحياري
قصي النسور
محمود قطيشات
الدكتور المهندس إبراهيم محمد العدوان
محمود قطيشات
 
كتّب للبلقا
الجمعة , 16 حزيران , 2017 :: 5:22 م

الاردن ليس كعكة نتقاسم بها المناصب

بقلم الاعلامي علي الحياصات

الاردن ليس كعكة نتقاسم بها المناصب


لم يكن هذا الوطن يوما من الايام كعكة توزع بين الباحثين والمورثين للمناصب ..او نجاهر بمعصية الوراثة الانانية لنوجة النار على اقراص وخبز اولادنا


ولم يكن الاردن يوما هكذا ...ولكن لهم الويل من التاريخ لاؤلئك الذي يتهندسون بزج ابنائهم في مناصب ليست من حقهم ...


موجوع يا وطني لاننا وصلنا للمجاهرة في البحث عن مناصب لابنائنا ...


تعلمنا نحن في وطن العز والكرامة ..كيف تورث العزة ...او الانفة والكبرياء والولاء والانتماء وحب الوطن والاخلاص والتفاني له في كل موقع ومكان ولم نتوارث مد اليد والمجاهرة والمعاتبة بالبحث عن منصب


توارثنا حب الوطن في كل مكان مررنا به ..وكل موقع زرناه وعلى رؤسنا تاج العزة ..وفي كل مكان في المدرسة . في الجامعة ..في العسكرية ..في المستشفيات ..في طرقات الوطن ..وفي الاسرة ..


تعلمنا من الاباء والاجداد كيف يكون التفاني والاخلاص للوطن ..

فما زال اكبر منصب لنا ولا يعلوه منصب في الدنيا والاخرة ..هو منزلة الشهادة ..

ونطمع ونبحث ان نتوارثها ونورثها لابنائنا ...وليس وظيفة او منصب  


لم نعتب يوميا ..ولم يصلنا الطمع بالكسب على حساب الوطن ..


وطني ليس كعكة عيد ..او مزرعة تتقاسم فيه المناصب ..وتورث ..وننقلب على عقبينا اذا لم نورث ونسلم الكرسي بكل مافيه لابنائنا ..

نخن اكتفينا بميراث

الله ...الوطن ...الملك ..

لك الله ياوطني ...كيف لنا ان نتعاتب


لم نكتب كلمة تخبث خاطر الوطن ..ولم نستغل حروفنا وكلماتنا لنوجع الوطن ..

اكتفينا بحبك ياوطني ...اكتفينا بالولاء والانتماء والشهادة

نفخر دوما بأننا ورثنا الشهادة

نفخر بأن ابي واخي قد استشهدوا في سبيل الله والوطن ..


ليتهم يبحثون عن توريث الدفاع عن الوطن و الشهادة على ثرى الوطن ..ولم يشغلونا بميراث الوظيفة وهم على مقاعد السلطة والوزارة والاعيان وفي كبرى المؤسسات ..

لك الله ياوطن العز والفخار..



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال