Skip Navigation Links  الأرشيف     السبت , 21 تشرين الأول 2017
محمود قطيشات
محمود قطيشات
موسى الصبيحي
محمود قطيشات
 
كتّب للبلقا
الثلاثاء , 23 أيار , 2017 :: 11:48 ص

ربما براغماتية حقيقية

 الكتابة في السياسة سد وظلام ، دهليز صعب وطريق وعر يحتاج إلى صبر ونفاق وكذب ومراوغة ،الامر الذي اشكو فيه جانب الضعف ... مثل غيري أعرف ان هناك رجلا اسمه ( جون ديوي) أوجد نظرية بل بلورها لأنها أزلية ، هي النظرية النفعية وباللغة الاجتبية ( البراغماتية) ، والتي سمعت بها وقرأتها كغيري. أموال العرب ومدخراتهم تُستثمر ، بل تُرصد في الدول الأجنبية وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية ، وهي تُستغل هناك بدون مقابل ، مع أن رأس المال هو المحرك لكل السياسات والتوجهات ، ويُحدد سير الانتخابات ومصير الرؤساء والحكومات ونهج الوزارات . هذا الرجل (ترمب) لا يفهم الا لغة المال ، براغماتي بامتياز وهو خير من يمثل هذه النظرية ، يعتمد على نفسه في تمويل انتخاباته ، وفي تخاذ قراراته ، ليس لأحد سيادة عليه ، صاحب قرار نفسه ، يحب الصهاينة من رأسه كما يقولون ، ويكره العرب من نفس الرأس ، ويحب المال والثروة من نفس الجمحمة . فرصة لا تعوض استغلال فكر ونهج هذا الرجل ، فالمال الذي كان يضيع سُدى يمكن أن يتم الدفع مقابله ، ولتكن المواقف التي نحن بحاجة لها الآن ، العبث الايراني في البلاد العربية وسطوة المليشيات الحشدية البغيضة ، العبث الصهيوني في فلسطين وقتل الأطفال اليومي ، معاملة الأسرى والمعتقلين القاسية في سجون الاحتلال ، أجزم لو طُلبت هذه المواقف من (ترامب) في لحظة جشعه لاستجاب لها ، لقد غير لهجته بدون أن يُطلب منه ، كوقف نقل سفارته للقدس ، وحديثه القاسي تجاه ايران .... في الظن أو ربما بالجزم هذا وقت البراجماتية الحقيقية



مطلب العبادي

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال