Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 26 نيسان 2017
الدكتور المهندس إبراهيم محمد العدوان
رائد علي العمايرة
فاخر مصطفى الضرغام حياصات
فاخر مصطفى الضرغام حياصات
أشرف إبراهيم الفاعوري
منور أحمد الدباس
محمود قطيشات
المحامي محمد الصبيحي
رائد علي العمايرة
أشرف إبراهيم الفاعوري
 
كتّب للبلقا
الأحد , 16 نيسان , 2017 :: 4:04 م

هل الأسد حيوان ؟

 سؤال منطقي وبرسم الاجابة : هل الأسد حيوان؟ بالمطلق نعم حيوان وابوه (كمان ) حيوان ولكن حين وصف الرئيس الأمريكي بشار الأسد بالحيوان أعتقد انّه أساء للأسد وكان الأجدر به ان يصف بشار بالسفاح وبالمجرم وبالمعتوه وبالمريض النفسي .. وفي وصفه له بالحيوان ظلم كبير للحيوانات عموما وللأسد خصوصا . فمن المعروف ان الأسد واقصد هنا الحيوان يحافظ على مملكته ويحمي عرينه من الغرباء ويغار على زوجته ( اللبوءة ) من الفرس والامريكان ومن الشبيحة الزعران . فلذلك حين وصف ترامب الأسد بالحيوان فقد أساء للأسد ( ملك الغابة ) وعليه الاعتذار. في علم نفس الحيوان الأسد مخلوق مهاب شجاع حنون يفترس فقط المخلوقات القويّة وعليه فالأسد الذي فتح غرف نوم ( حرائر الشام ) أمام الخنازير والكلاب لتنهش لحومها لا يستحق ان يكون أسدا وهو قطعا لا يستحق ذاك الوصف فمن يقتل أبناءه وأطفال ونساء بلده بالتأكيد هو بلا مشاعر وبلا قلب وبلا أخلاق.


شاهدت لقاء ( مفبركا ) لجزّار الشام أجراه صحفي ( مفبرك ) كان الأسد فيه في غاية الاسترخاء والاسترخاء حالة تعيشها الحيوانات بعد أن يمتلىء جوفها من اللحوم الغضة الطرية التي التهمتها ( فيا له من جوف مخزوق استوعب كل هذه الضحايا ) .... من أسوأ ما جاء في اللقاء ( وكل اللقاء سيء ) تصريح الأسد بأن حادثة استخدام الغاز السام لقتل اطفال خان شيخون هو حادث ( مفبرك ) وأن الصور التي شاهدناها عبر وسائل الاعلام غير صحيحة مستشهدا على ذلك بخزعبلات بوتينيّة عندها سألت نفسي هل ما زال الاسد أسدا أم أن علاقته المشبوهة بالدب الروسي وارتدائه للعمامات الفارسية وتخليّه عن العباءة العربية وخياناته لبلده مع الأراذل قد أفقده صوابه وأعمى بصره وبصيرته ؟؟ ان أي حيوان يستجدي الحيوانات لتحميه وان استدعى الامر ان يمكّنها من تذوّق عسيلة لبؤته هو لسي بالأسد وان الأسد الذي تعطّلت كل مظاهر رجولته ورضي أن يدخل الى عرينه الكلاب والخنازير ويترك الدب الروسي صاحب ( أنشف) وجه بشري على الارض لسيتمتع بفض الورود الدمشقية واحتساء الفودكا على ضفاف نهربردى مع عساكره الذين تفوح من بساطيرهم رائحة شواء لحوم اطفال سوريا لا يستحق ان يقال عنه أسد.


من المؤسف ان نجد اردنيين يصفون الأسد بالأسد حتى بعد استخدامه الغازات السامة ضد أطفال شعبه فهل وصلت بنا الجاهلية الى هذا الحد لنعبد صنما داعشيّا روسيّا فارسيا هو وابو بكر البغدادي الامريكي وجهان لعملة واحدة ( مزوّرة ) ... أتمنى على الأسد ان يستجمع قواه وان يتخلّى عن ( مكابرته الجوفاء) ويتنحّى عن الكرسي الذي لم يعد يمتلك فيه ولو مسمارا ( مصدّيا ) واحدا بعد أن صار للأسف اللاعبون في الحلبة السورية يخضعون لصفارات الحكّام الروس والامريكان والاتراك والفرس فهل من انتفاضة يقوم بها رجل من الدائرة المقربة للأسد فينقّض عليه ويخلّص سوريا من غباءاته لتتسلّم الراية مجموعة تمثّل كل الطيف السوري وتعيد لسوريا الحبيبة مجدها وامجادها ولا اظن ان ذلك بمستبعد على من رضعوا الوطنية من منابعها النقيّة الاصيلة وليس لهم صلة بالمعارضة المدعومة من الامريكان ولا الروس ولا بدول من الشرق او الغرب بل ثلة ولدت من رحم سوريا الحبيبة التي ما استسلمت يوما لمحتل ولا استكانت لخائن حتى لو كان من أبناء جلدتها.


mkatishat@yahoo.com



محمود قطيشات

تعليقات القراء
1 - الدباس الإثنين , 17 نيسان , 2017 :: 4:48 م
ويبقى الاسدو اسدن
2 - دباسي احر الثلاثاء , 18 نيسان , 2017 :: 9:49 ص
الى تعليق 1 الأسد بظل حيوان لكن الاسد تبعك انتهى من زمان اقرا شو بقول عنه وزير خارجية روسيا اشي معيب خليك يا ابن العم وفي لمجرم بلا قلب
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال