Skip Navigation Links  الأرشيف     الأحد , 25 حزيران 2017
موسى الحياري
قصي النسور
محمود قطيشات
الدكتور المهندس إبراهيم محمد العدوان
محمود قطيشات
 
كتّب للبلقا
الأحد , 20 تشرين الثاني , 2016 :: 2:41 م

على مكتب مدير مستشفى الحسين – السلط

 قدر الله ان اكون متواجدا في مستشفى الحسين السلط ومما يثلج الصدر ما رايته في هذا اليوم حيث وجدت نجوما مضيئة تنير جبين هذا الوطن ، دخلت قسم جراحة نساء رايت مملكة نحل بشرية يعملون بكل امانة وصدق مهام جسيمة مصحوبة بالعطاء لتقديم كل ما من شأنه توفير الراحة للمرضى , كم هو منظر جميل يبهج النفس وأنت ترى شباب الوطن يقدمون خدمات طبية إنسانية للمرضى في اصعب الظروف من قاصدي مستشفى الحسين , يعجز اللسان عن التعبير عما يدور بداخله من مشاعر فهي حقا جهود تستحق الثناء والتقدير مستشفى الحسين صرح طبي تميز بالحرفية العالية ، التي يفخر بها الوطن ، يرأس هرمها الدكتور وائل العزب ، وهو من الرؤساء الذين طبعوا بصمات واضحة على هذا الصرح العظيم ، كم نفتخر بكم اليوم وكل يوم فضمائركم الحية واهتمامكم بكل شاردة وواردة ، فأنتم بقلوبكم البيضاء بصفائها ونقائها بكل ما حققتموه من تألّق وعطاء أضفتم لهذا الصرح كما أضاف لكم فلقد تمكنتم من خلال عملكم بالاحتفاظ باسم هذا الصرح كما أراده الباني الحسين بن طلال رحمه الله مستشفى متكامل بكوادرها والقائمين عليها يقصدها كل محتاج لها من كل ارجاء المحافظة ، الدكتور العزب قفز بهذا الصرح باستراتيجية ومهنية علمية لهذه المؤسسة الطبية من حيث الغاية والهدف ينظرالعزب إلى المستقبل بعين ثالثة، ويدرك أهمية إحداث التطوير في شتى المجالات، وبالأخص تطوير البنية التحتية والطبية على اعلى المستويات والجودة يعتبر مستشفى الحسين شعلة نور ومصباحاً لكافة العاملين، فهم بكل شفافية وصدق يستحقون التقدير والاحترام، كيف لا والمنظومة الطبية في هذا البلد المعطاء جميعنا نفخر بها ونحترمها ونقدّرها. بكل كلمات الشكر، شكرًا لكم ونفخر بكم، شكرًا للدكتور وائل هذا الجهد الجبّار.. هؤلاء حقا شموعا مضيئة، تعمل بصمت وابتسامة لا مثيل لها ، لديهم عطاء وقدرة على إثبات النفس زرعت في كل موقع بذرة أمل بمشاعر التقدير والاحترام هم يستحقون أن تطرز اسماؤهم اوسمه على الصدور هي الوجوه التي تعطيك الابتسامة وتعاملك بصفاء، وشاهدنا كيف يسكن الحب العامر في قلوبهم أبهى صورة. فقد سجلوا أروع المواقف الإنسانية اثناء قيامهم بدورهم الانساني وإنجازاتهم التي وضعت لهم بصمة وأنتم تزرعون الوطن بالحب والدفء والحنان و انتم تضيئون دروب المجد بعرق الجهد ودم التضحية أيها الشامخون في وجه العواصف تحية لكم أيها المرابطون في مواقع الطهر والشرف لتحفظوا ابناء وطننا في فضاءات السعادة ننظر باعتزاز لتلك الجهود الجبارة والهمم العالية التي وقفت خلف كل ما تحقق من انجازات عبر العهود الزاهية المتوالية لجلالة الملك الحسين – رحمه الله – حتى العهد الميمون لجلالة الملك عبدالله بن الحسين فالف تحية للملائكة الرحمه ونرفع القبعه اعتزاز بهم وبكل العاملين في هذا الصرح الشامخ - من أبناء الوطن حفظ الله هذا الوطن و شعبه ومليكه من كل شر اللهم آمين.



خليل قطيشات

تعليقات القراء
1 - متابع الإثنين , 21 تشرين الثاني , 2016 :: 8:34 ص
مقال يصلح موضوع انشاء لماذا كل هذه المبالغة بالمديح يجب ان بكون المقال موضوعيا حتى يستحق القراءة والاهتمام فهل اهتمام المستشفى بمريضك اعطاك الحق لتقول كل هذا المديح ام ان احدهم طلب منك ذلك حسبي الله على صحافة آخر زمن
2 - سلطي السبت , 26 تشرين الثاني , 2016 :: 9:55 ص
فية كثير مبالغة الموضوع .. واللة انا تهيأ لي انك بتحكي عن مايو كلينك
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال