Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 14 تشرين الثاني 2018
 
مقهى القماز
الجمعة , 26 تشرين الأول , 2018 :: 7:07 ص

شخصيات عربية تعزي بضحايا حادثة البحر الميت

عمان -عبرت شخصيات سياسية ودينية واقتصادية عربية، عن عميق حزنها وألمها للمصاب الجلل الذي تعرضت له رحلة مدرسية الى منطقة البحر الميت ، جراء  السيول والأمطار الغزيرة التي هطلت الخميس، وراح ضحيتها 18 شخصا جلهم من الاطفال، وإصابة العشرات.

فقد عبّر نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن وقوف بلاده مع الاردن في هذا الحادث الأليم.

وقال سمو الشيخ محمد بن راشد بتغريدة على تويتر: "قلوبنا مع أهلنا في الأردن، مصابهم مصابنا في حادث انجراف حافلة الأطفال في السيول".

وأضاف "أطفالهم أطفالنا، الرحمة لهم، من حافلة المدرسة إلى أبواب السماء في رحمة رب كريم، رحمهم الله وخالص مواساتي للشعب الأردني في مصابه". وقدم سفير خادم الحرمين الشريفين في عمان، سمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي، تعازيه إلى الملك عبدالله الثاني والحكومة الأردنية، ولذوي أسر ضحايا السيول التي اجتاحت منطقة البحر الميت. وفي هذ المصاب، قدَّم سموه وأعضاء السفارة خالص العزاء والمواساة لذوي الضحايا، سائلين المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، والشفاء العاجل لجميع المصابين، وعودة المفقودين سالمين أن شاء الله تعالى.

وأعربت مصر عن خالص التعازي للمملكة في ضحايا سيول منطقة البحر الميت.

وقدمت الخارجية المصرية في بيان، خالص التعازي لأسر الضحايا، متمنيةً سرعة الشفاء للمصابين، مؤكدةً وقوفها حكومةً وشعباً مع حكومة وشعب المملكة في هذه المحنة.

وأكد البيان مواصلة مصر متابعة الموقف واستمرار الاتصالات مع المعنيين.

ونعى الأزهر الشريف ضحايا الحادث حيث تقدم شيخ الأزهر الشريف الإمام الدكتور أحمد الطيب بخالص العزاء والمواساة للملك عبدالله الثاني ولحكومة وشعب الأردن ولأسر الضحايا.

ودعا المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يمنّ على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يعيد المفقودين إلى ذويهم سالمين.

من جهته أبرق رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين علي الحايك، بتعازيه الحارة إلى جلالة الملك والحكومة، ولذوي أسر الضحايا.

وتمنى من الله أن يُجنّب المملكة الأزمات، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني بجميع مكوناته، والذي يقف إلى جانب المملكة في هذا الظرف العصيب، عمّه الحزن والألم العميق لما حدث.

ودعا الله عز وجل، أن يتغمد الضحايا برحمته الواسعة، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمنّ على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يعيد المفقودين إلى ذويهم سالمين.-



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال