Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 22 أيار 2018
 
مقهى القماز
الثلاثاء , 26 كانون الأول , 2017 :: 4:52 م

العزب يستعرض أمام الحنيفات أهم التحديات التي تواجه القطاع الزراعي في لواء دير علا

متصرف لواء ديرعلا الدكتور رائد العزب استعرض لوزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات اليوم الاربعاء في مكتبه وخلال جولة للوزير  برفقة البرنامج العالي للغذاء اهم التحديات التي تواجه القطاع الزراعي في لواء ديرعلا التي تتمثل في ايجاد اسواق تصديرية ,مشيرا الى اهم الزراعات التصديرية يتم انتاجها ضمن لواء ديرعلا وهي زراعات تعاقدية , فتحت المجال امام المنتج الاردني لينافس المنتجات الزراعية في دول اخرى تعد سباقة في الانتاج النوعي لكن الانتاج الاردني فاقها جودة مما جعلها محل طلب المستهلك في الاسواق العالمية



وفي دوره اكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات , ان وادي الاردن هو سلة الغذا للوطن , ورافد اقتصادي من خلال الزراعات التي يتم إنتاجها ,على مدار العام مبينا ان المرحلة المقبلة سوف تشهد حركة تصديرية مع الإشارة ان المزارع الاردني يمتلك ثقافة عالية بالتعامل مع المنتج الزراعي الخالي من المتبقيات وهو انتاج عالي الجودة ومحل طلب .


واضاف الحنيفات خلال جولة له برفقة البرنامج العالي للغذاء , ان حصة الفرد من المياه تبلغ 90 متر يذهب نصفها للزراعة , حيث تنتج هذه الكمية القليلة من 2,5 الى 3 مليون طن من المنتجات الزراعية التي تعد من اعلى النسب الانتاجية في العالم مقارنة بكميات المياه التي توفر لهذه الكمية من الانتاج.


واشار الوزير , ان فلسفة البرنامج العالمي للغذاء دعم المناطق المتضررة من الاحداث الاقليمية , او الطبيعية , التي تختص بتغيرات المناخ , والاردن من الدول التي وقعت ما بين ضرري التغير المناخي وازمة الاحداث الاقليمية مبينا ان عمل البرنامج لا يقتصر على منطقة معينة انما على امتداد الوطن ,وهدفه دعم مائدة المجتمعات , والحد من القضايا المرتبطة بالفقر وسؤ التغذية .


لافتا الى المسارات تم توظيفها هي تشغيل الأردنيين العاطلين عن العمل اضافة الى انعكاسها على البعد البيئي والاستفادة من الطاقات والموارد في استدامة الغابات التي انشاتها وزارة الزراعة في لواء ديرعلا ,التي شكلت فرص العمل .


موضحا ان البرنامج سوف ينعكس ايجابا على استدامة التنمية والاستفادة من برنامج الغذا ليشمل معظم المناطق التي تعاني من الفقر والبطالة وتعزيز التنمية الريفية والمجتمعات في مختلف المحافظات .


من جهته قال الممثل المقيم والمدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي عبد المجيد يحيى ان الشرائح التي ستستفيد من هذا البرنامج هي الاشد فقرا لتحسين المستوى المعيشي لهم في ايجاد فرص عمل لهم والتشغيل بعد التدريب في مجال الغابات والزراعات المختلفة .


مبينا ان المشروع بدا العمل به من العام 2014 وما زال لغاية الان مع تطلعنا الى زيادة الشركاء لضمان استدامة البرنامج , واننا بعمل مع وزارة الزراعه لتوفير متطلبات استدامة البرنامج الذي نستطيع من خلاله زيادة المدة التشغيلية للعامل .



وبين مدير زراعة وادي الاردن المهندس بكر البلاونة ان مشتل دير علا من اكبر روافد وزارة الزراعة بإنتاج الغراس الحرجية بواقع مليون غرسة ضمن الخطة الفعلية له وتوزع مجانا لجميع المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والبلديات‏

 

وقال رئيس بلدية معدي الجديدة فندي الياصجين انه يجب اعادة النظر بنظام اسواق الخضار كون تم تراجع ايرادات البلدية من مليون و400 الف الى 300 الف دينار حيث انه كانت البلدية تستوفي رسوم بواقع 6 قروش عن كل صندوق اما الان فاصبح 6 دنانير للطن بحيث ان الايرادات لاتغطي الكلف التشغيلية للسوق



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال