Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 16 آب 2017
 
مقهى القماز
الأربعاء , 02 آب , 2017 :: 2:50 م

النسور : حنكة الملك نجحت في العبور بالأردن بأمان وسلام

اكد رئيس الوزراء السابق العين الدكتور عبدالله النسور ان الحنكة الهاشمية للملك عبدالله الثاني نجحت في العبور بالأردن بأمان وسلام خلال السنوات السبع الماضية التي شهدت فيها منطقة الشرق الاوسط والدول العربية المجاورة احداث الربيع العربي والحروب وما ترتب على ذلك من ازمات مالية تأثر بها الاردن اقل من غيرة نتيجة التلاحم الوطني والسياسات الوطنية الحكيمة والتوجيهات الملكية التي رسمت خارطة الطريق لبلدنا.


واضاف النسور خلال رعايته حفل افتتاح مؤتمر البلقاء الطبي الدولي السابع صباح اليوم في القاعة الرئيسة لمجمع النقابات المهنية في مدينة السلط، ان الاردن استطاع السير في طريق التطور بكافة المجالات، وفي مقدمتها القطاع الطبي الذي شهد ثورة كبرى كانت نتيجتها اعداد كبيرة من المستشفيات والمراكز الصحية والوصول لكافة المناطق في الخدمات الصحية، اضافة للكوادر الطبية والتمريضية التي تتميز بالكفاءة والمعرفة واصبحت مضربا للمثل في كافة الاقطار والدول التي تسعى دوما لاستقطابهم للعمل لديها وتحسين نوعية الخدمات لديهم.


وقال رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور عبدالله الزعبي ان الجامعة استطاعت الخروج من الازمة التي عانت منها خلال مرحلة سابقة حيث تمكنت من تخفيض العجز خلال النصف الثاني للعام الماضي لحوالي 8ر5 مليون دينار وسداد حوالي 18 مليون دينار من الالتزامات المالية المتراكمة عليها.


بدوره قال رئيس المؤتمر الدكتور موفق الحياري ان المؤتمر هذا العام يشكل اضافة نوعية لما سبقه من مؤتمرات نظرا لزخم الاوراق العملية المقدمة والتي وصلت حوالي 245 ورقة علمية تم قبول 195 ورقة منها واشتمالها على كافة الاختصاصات والمجالات الطبية وبمشاركة كبيرة من كافة الدول العربية والقارية بالإضافة لمشاركة متميزة من كافة القطاعات الطبية الاردنية وسنواصل العمل على عقد المؤتمرات في كل عام.


من جانبه، قال مدير صحة البلقاء الدكتور خالد عربيات ان مؤتمر البلقاء الطبي السابع الذي يقام اليوم في مدينة السلط يشكل اضافة نوعية هامة في تطور مسيرة القطاع الطبي في مختلف المحافظات، ونتطلع الى مساهمة المؤتمر في زيادة المعرفة والمهارات وقدرة وكفاءة العاملين على اتخاذ القرارات وتحمل المسؤوليات للقيام بالواجبات الموكولة اليهم.


ودعا الى عقد المؤتمر الطبي العام المقبل داخل حرم مستشفى السلط الجديد، والذي يمثل صرحا طبيا متميزا، وهو هدية جلالة الملك عبدالله الثاني لأهالي محافظة البلقاء استمرارا للنهج الهاشمي في تحسين الحياة والخدمات للمواطنين.


بدوره عرض مدير مستشفى السلط الحكومي الدكتور وائل العزب للتطورات والتحديثات التي تمت لمستشفى السلط الحكومي، مؤكدا ان سلامة المرضى والحصول على كافة الخدمات الصحية والاختصاصات الطبية هو الهدف الرئيس لعملنا جميعا.


وانتقد نقيب اطباء الاسنان الدكتور ابراهيم الطراونة الموافقة على استحداث كليات للطب في الجامعات الخاصة دون النظر لحاجة السوق ونوعية المخرجات ما سيؤثر سلبا على القطاع الطبي بشكل عام، مطالبا بالتنسيق الدائم ما بين الحكومات والنقابات الطبية بكل ما يعنى بالمجال الصحي.


واكد امين عام وزارة الصحة الدكتور علي السعد ان الوزارة حرصت خلال السنوات الماضية على تحسين الخدمات الصحية للمواطنين من خلال زيادة اعداد المستشفيات والمراكز الصحية في كافة المحافظات وتزويدهم بالكوادر الطبية والتمريضية والادارية.


وقال نقيب الممرضين الاردنيين محمد الحتاملة ان القطاع التمريضي يشكل جزءا هاما وحيويا في العمل الطبي بالأردن، وهو العصب الحقيقي لكافة الصروح الطبية من مستشفيات ومراكز صحية، مطالبا بتحسين اوضاع العاملين بالقطاع التمريضي بشكل يتناسب وحجم العمل والمسؤولية التي يقومون بها.


من جانبه قال نقيب الاطباء الاردنيين الدكتور علي العبوس ان النقابة تعمل على تطوير القطاع الطبي من خلال التعاون والتشبيك مع كافة اصحاب واطراف المعادلة الطبية الاردنية وفتح الآفاق للتعاون العربي والدولي.


واشاد رئيس فرع نقابة الاطباء بالسلط الدكتور رامي ابو رمان بالجهود المبذولة خلال الفترة الماضية لإقامة المؤتمر الطبي الدولي السابع في البلقاء واثره الواضح على عمل جميع الكوادر الطبية وتقديم الخدمات الفضلى للمواطنين.


وقدم عميد كلية الطب في جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور زياد جريسات محاضرة عامة عن افتتاح المؤتمر.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال