Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 30 أيار 2017
 
مقهى القماز
الأربعاء , 19 نيسان , 2017 :: 1:22 م

مركز صحي ماحص يطلق حملة تثقيفية بمرض سرطان الثدي

تحت رعاية مدير صحة البلقاء الدكتور خالد الحياري وبحضور العديد من افراد المجتمع المحلي والسيدات المشاركات أقام مركز صحي ماحص يوما توعويا للكشف المبكر عن سرطان الثدي،والقى الدكتور الحياري كلمة قال اننا نحتفل اليوم باطلاق حملة نيسان لمكافحة سرطان الثدي وبالتعاون مع البرنامج الاردني لسرطان الثدي والذي تعتبر وزارة الصحة احد الشركاء الرئيسين فيه والذي ياتي تحت عنوان"انت الحياة...افحصي وطمنينا" واضاف ان مكافحة مرض سرطان الثدي ياتي في مقدمة الالويات في خطة وزارة الصحة للتوعية منه ومكافحته بكافة الطرق وبالتعاون مع الاخوة في مؤسسات المجتمع المدني من اندية رياضية وجمعيات خيرية ومنتديات ولجان اجتماعية لنتمكن من ايصال رسالتنا الصحية التثقيفية لجميع شرائح المجتمع.واضاف الحياري أن تزايد أعداد المرضى بھذا الداء الخطير عالميا جعلنا في وزارة الصحة نعمل على توفير الموارد اللازمة بالتعاون مع الشركاء المحلين لتنفيذ برنامج طموح لمكافحة سرطان الثدي من خلال التوعية بوسائل الوقاية والاكتشاف المبكر وإعادة تأھيل الحالات المكتشفة،حيث سعت وزارة الصحة منذ وقت مبكر إلى إرساء برنامج وطني للاكتشاف المبكر لأورام الثدي وانشاء السجل الوطني للسرطان عام 1996 والذي اصبح الان قسم مكافحة السرطان ويتبع مديرية الامراض غير السارية سعيا منها لتوفير خدمات ذات جودة عاليه للكشف عن سرطان الثدي.حيث جاء في التقرير الاحصائي عام 2011 بان عدد الذين تم تشخصيهم بلغ(6971) اردني وغير اردني منهم(4675) شخص اردني ويعتبر السرطان القاتل الثاني بعد امراض القلب والاوعيه الدمويه ويشكل سرطان الثدي (35%) الى ثلث حالات السرطان بشكل عام لدى السيدات.وحرصت الوزارة على استمرار نجاح البرنامج الوطني وتحقيق الاستفادة القصوى من الخبرات المحلية والاستعانة بالخبرات الدولية لضمان مستوى أداٍء متميز وجودة عالية من خلال تأھيل العاملين الصحيين والتقييم المرحلي للمحافظة على استمرارية البرنامج وكفاءته

وبين الحياري أن البرنامج تمكن على مدى السنين الماضية من استقطاب آلاف السيدات تم

فحصھن إكلينيكياً وإشعاعياً منذ بداية البرنامج وحتى الآن. بالاضافة لعقد عدة أنشطة للفحص المبكر لسرطان الثدي حيث ان اكتشاف معظم الحالات في مراحل المرض المبكر وتكون نسبه الشفاء حوالي 96% تتواكب مع برنامج توعوي متكامل موجه إلى جميع السيدات في الدولة يتضمن عدداً كبيراً من الرسائل التعليمية يتم بثھا من خلال الوسائل الإعلاميه المختلفة إلى جانب إصدار مطويات وملصقات وكتيبات وأفلام باللغة العربية والانكليزية وذلك نظرا لأھمية التثقيف والتوعية في تجنب الإصابة بھذا الداء أو التغلب عليھا إن وجد.

بدورها قالت رئيسة مركز صحي ماحص الدكتورة منى وشاح ان اقامة هذا النشاط ياتي في اطار الدور المجتمعي للمركز ونشر التوعية والتثقيف بكافة الامراض وفي مقدمتها مرض سرطان الثدي الذي يشكل خطرا على حياة السيدات في حال عدم الكشف المبكر عنه والعلاج منه،وبينت الوشاح ان المركز والذي يعمل بروح الفريق الواحد حرص ان يكون التثقيف واطلاق الحملات الخاصة في مرض سرطان الثدي في مقدمة برنامج المركز في مشروع الاعتمادية الصحية،واكدت الوشاح ان مركز صحي ماحص استطاع خلال الفترة الماضية تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين وبشكل ينال رضا متلقي الخدمة من خلال الحرص على نوعية الخدمات الطبية.

واشتمل اليوم العلمي على محاضرة قدمتها الدكتورة ابتهال عصام سعود من مركز الحسين للسرطان محاضرة عن مرض سرطان الثدي بالاضافة لقيام الفريق الطبي بفحص العديد من السيدات في اطار اليوم العلمي التوعوي المجاني،بالاضافة لسكتش مسرحي تثقيفي عن المرض قدمتها طالبات مدرسة ماحص الثانوية للبنات،وانشودة لطالبات مدرسة البواسل الخاصة.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال