Skip Navigation Links  الأرشيف     الجمعة , 20 تشرين الأول 2017
 
مقهى القماز
الأربعاء , 04 كانون الثاني , 2017 :: 6:08 ص

‘‘الكهرباء‘‘: 6 ملايين دينار ذمم مترتبة على مشتركين بالشونة الجنوبية

 حابس العدوان

الشونة الجنوبية- أكد مدير عام شركة توزيع الكهرباء المهندس حسان الذنيبات أن الذمم المترتبة على مشتركي الشركة في مختلف مناطق امتيازها تقدر بـ (22) مليون دينار، منها 6 ملايين دينار على 860 مشتركا في لواء الشونة الجنوبية، مشيرا إلى انه جرى تشكيل لجنة من موظفي الشركة لزيارة أصحاب الاشتراكات المترتبة عليهم مبالغ كبيرة وبحث إمكانية تسوية وسداد هذه الديون.
وأضاف خلال زيارته لواء الشونة الجنوبية ولقائه متصرف اللواء أن الشركة جادة في تسوية الذمم المترتبة على عدد من مشتركيها في الشونة الجنوبية، قائلا "إن أبرز التحديات التي تواجه شركة الكهرباء هي كمية الفاقد والاستجرار غير المشروع  في وادي الأردن وخاصة لواء الشونة الجنوبية".
وبين أن جباة الشركة لم يتمكنوا خلال السنوات الماضية من الوصول الى بعض الاشتراكات لتسجيل قراءة العدادات ما دفعهم إلى تسجيل قراءات تقديرية قدرت كذمم على المواطنين، داعيا المواطنين إلى بذل مزيد من التعاون لتمكين موظفي الشركة من أداء واجباتهم المناطة بهم.
وأشار الذنيبات إلى أن الخسائر التي  تتحملها شركة توزيع الكهرباء نتيجة الاستجرار غير المشروع تنعكس سلبا على واقع الخدمة المقدمة للمواطنين، مشيرا الى ان التحدي الأكبر هو صعوبة تحصيل أثمان الطاقة نتيجة امتناع عدد كبير من المواطنين من دفع أثمان الكهرباء ما أدى إلى تراكم مبالغ كبيرة في ذممهم.
وأوضح ان التعامل مع مثل هذه الحالات   يتم من خلال الإجراءات القانونية التي تتخذ بحقهم بمساعدة هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن, قائلا "إن ملكية الشركة للضمان الاجتماعي أي انها أموال عامة لمشتركي الضمان الاجتماعي وهدفنا من هذه الإجراءات الحفاظ على أموال وممتلكات الشركة".   
ولفت الذنيبات إلى ان ارتفاع الأحمال على الشبكة في وادي الأردن يأتي نتيجة التعدي عليها خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، موضحا ان تصميم الشبكات يكون بناء على عدد الاشتراكات الفعلية وأي تعدٍ غير مشروع  سيضعف التيار على المشتركين ويحد من كفاءته.
من جانبه، أكد متصرف لواء الشونة الجنوبية الدكتور باسم مبيضين انه تم بحث هذه القضية قبل عدة أشهر وتم التحري عن أصحاب الاشتراكات التي يترتب عليها ذمم كبيرة وتبين أن عددا كبيرا منهم ليسوا على قيد الحياة، ما يتطلب إيجاد آلية مناسبة لتسوية هذه القضية مع الورثة، مشددا على  أهمية عقد اجتماع موسع مع مخاتير ووجها مناطق اللواء لبحث هذه الظاهرة وأبرز الحلول المقترحة.
وكانت شركة توزيع الكهرباء قد قامت في وقت سابق بعدة حملات لتحصيل الذمم المستحقة على عدد من المشتركين بالتعاون مع الأجهزة الأمنية، الا أن هذه الحملات قوبلت بردود فعل غاضبة من قبل المواطنين, الذين طالبوا بإتباع إجراءات أخرى أكثر مرونة لتحصيل الذمم المترتبة عليهم.




تعليقات القراء
1 - قيس الأربعاء , 04 كانون الثاني , 2017 :: 11:02 ص
الشركة تجوح وتنوح وتدعي الخسارة وتاخذ تعويض من الحكومة الله لا يردكوا طالعين من خرجكو اهل الشونه لو انها ارملة بزناكية متاخرة عن دفع فاتورة غير تبعثوا موظف اهبل يقطع السلك من الصبح
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال